ما الذي يجعل أوكلاند أفضل وجهة للدراسة في نيوزيلندا؟

الدراسة في أوكلاند
0

بعد أن تختار الدراسة في نيوزيلندا عليك اختيار افضل المدن الطلابية حتى تتابع تعليمك، وفي هذا المجال الدراسة في أوكلاند هي الخيار الأنسب للأسباب التالية:

جودة خيارات التعلم

تمتلك أوكلاند مجموعة كبيرة من المدارس الإبتدائية والثانوية والمعاهد المتخصصة التي تُقدم كورسات في كل المجالات من الزراعة وحتى الفيزياء.

بفضل المعايير الأكاديمية العالمية في نيوزيلندا، أصبحت أوكلاند مكاناً يضم عدد كبير من المعاهد ذات التصنيف العالي والتي تٌوفر كل احتياجات الطالب التعليمية، بالإضافة إلى فرص عمل بعد التخرج.

تم تصنيف مدينة أوكلاند ضمن أفضل مدن في العالم للطلبة المُقدمين على الدراسة الجامعية، حيث حلت في المركز الثامن عشر في تصنيف عام 2014.

التصنيف ينظر إلى عدة عوامل منها جودة التعليم، تنوع الطلبة، مستوى المعيشة، نسب التعيين بعد التخرج، وتكاليف المعيشة. قارن التصنيف بين 98 مدينة حول العالم.

بالإضافة إلى أن السكان المحليين ودودون ومرحبون، ما يجعل أوكلاند أفضل وجهة نيوزيلندية للدراسة.

المعيشة الرائعة

أين هو المكان الذي بإمكانك أن تذهب للإبحار، وركوب الخيل، وتسلق الجبال، وركوب الأمواج، وركوب الدراجات في الطرق الجبلية، كل هذا على بعد ساعة واحدة بالسيارة من مدينة حضارية نشطة؟ في أوكلاند بالتأكيد يمكنك الاستمتاع بكلا الجانبين، الحياة الحديثة المتحضرة وحياة الطبيعة الخلابة.

تُصنف مدينة أوكلاند كثالث أفضل مدينة في العالم للعيش. ودائماً ما تُصنف ضمن أفضل الأماكن للإقامة، ليس فقط من أجل تنوع أنشطتها الكبير، ولكن من أجل أيضاً نظافتها وبنيتها التحتية وسكانها ومناخها.

أوكلاند ليست فقط مجرد مدينة إنها منطقة متكاملة يمكنك فيها أن تفعل العديد من الأشياء. محلات التسوق في منتصف المدينة، مناطق مواجهة للمحيط مليئة بالمطاعم المُحاطة بالموانئ، شواطئ وغابات خضراء. كما أن التقويم السنوي مليء بالأحداث التي يمكن المشاركة فيها مثل المهرجانات الثقافية والأحداث الرياضية والحفلات والمسارح.

فرص العمل

بتعداد سكان يصل إلى مليون ونصف نسمة ومتزايد، تُعد أوكلاند أكبر مدينة في نيوزيلندا وأسرعها نمواً. ولأنها المركز الاقتصادي والمالي لنيوزيلندا، فإن الطلب على الأشخاص الماهرين في العديد من القطاعات يزداد بسرعة مما يوفر فرص عمل كثيرة.

الاعتناء بالطلبة الدوليين

أوكلاند هي بيت العديد من المجموعات الثقافية من جميع أنحاء العالم، ما يعطي المدينة مزيج غني مُنعكس في المطاعم وأماكن الاجتماع، والموسيقى والفَنّ. الطلبة الدوليون مُرحب بهم بشدة ما يجعل أوكلاند بمثابة بيتهم الثاني البعيد. كل المدارس والمعاهد مُلزمة قانونياً بأن تضع من ضمن أولوياتها راحة الطلبة الدوليين والاعتناء بهم حتى يستمتعوا بالوقت الذي يقضونه في البلد.

تُعتبر الدراسة في أوكلاند الخيار الأول دائماً إذا أردت الدراسة في نيوزيلندا ولكن هناك العديد من المدن الطلابية الأخرى التي تقدّم تجربة هائلة وتعليم ممتاز أثناء دراستك في الخارج.. الخيار يعود لك، بالتوفيق..

0

شاركنا رأيك حول "ما الذي يجعل أوكلاند أفضل وجهة للدراسة في نيوزيلندا؟"