أسئلة شائعة حول الدراسة في ألمانيا

اسئلة شائعة حول الدراسة في المانيا - اسئلة واجوبة حول الدراسة في المانيا
0

ستجد في هذه المقالة بعضاً من الأسئلة الشائعة التي تهم الطلاب الأجانب الذين يرغبون في الدارسة في ألمانيا. فإذا كان لديك سؤال ما حول الدراسة في ألمانيا سواء حول القبول في الجامعات الألمانية، الأقساط الدراسية في ألمانيا، التقدم لطلب الفيزا أو المنح في ألمانيا، فتأكّد من تصفحك لهذه المقالة علّك تجد جواباً لسؤالك. هذه اسئلة شائعة حول الدراسة في المانيا وأجوبتها:

هل يمكنني الدراسة في ألمانيا مجاناً؟

ابتداءً من عام 2014، قامت جميع الجامعات الحكومية الألمانية بتقديم تعليمٍ مجاني، لكافة الطلاب المحليين والأجانب. وهذا يعني أنّه يمكن لأي شخص من أي مكان في العالم الدراسة في الجامعات الألمانية الحكومية في المرحلة الجامعية الأولى مجاناً (فقط ستدفع أجور تقديم طلب رمزية حوالي 300$ بالفصل الدراسي).

أما بالنسبة للطلاب في الدراسات العليا، فإنّ رسوم الدراسة لا تزال موجودة. ولكن يمكنك تجنب هذه الرسوم إذا كنت قد تخرجت من جامعة ألمانية في السنوات القليلة الماضية. أما إذا كنت قد تخرجت من جامعة خارج ألمانيا ستصنف كطالب غير مستكمل ويتوجب عليك دفع حوالي 12000$ بالفصل الدراسي لتدرس في جامعة مرموقة ذات سمعة.

ولمزيد من المعلومات حول تكاليف الدراسة في ألمانيا راجع مقال تكاليف الدراسة في ألمانيا.

ما المؤهلات التي توفرها الجامعات في ألمانيا؟

اسئلة شائعة حول الدراسة في المانيا - مؤهلات الدراسة

توفر جميع الجامعات في ألمانيا شهادات معترف بها عالمياً. فشهادة البكالوريوس (ليسانس الآداب/ بكالوريوس العلوم) BA أو BSc تستغرق عادةً حوالي 6 فصول (ثلاث سنوات) لإكمالها، وهي تعدّ من أكثر الشهادات شيوعاً في المرحلة الجامعية الأولى. أما بالنسبة للدراسات العليا، فشهادة الماجستير أو الماجستير في العلوم MA or MSc، تستغرق حوالي فصلين لأربع فصول (1-2 سنة) أما شهادة الدكتوراه في الفلسفة PhD تستغرق حوالي أربعة لست فصول أي حوالي 2-3 أعوام. وتوفر بعض الجامعات الألمانية شهادات تخصصية أكثر.

ماهي متطلبات القبول للدراسة في ألمانيا؟

لتتمكن من الدراسة في ألمانيا تحتاج إلى أن تمتلك “شهادة تعليم ثانوي للدخول إلى الجامعة” أو ما يعرف بـ “Hochschulzugangsberechtigung – HZB”. ويمكن أن تكون هذه الشهادة على عدة أشكال، وخاصة بالنسبة للطلاب الأجانب الذين حصلوا على شهادات التأهل للدخول للجامعة من بلدٍ آخر.

أما بالنسبة للطلاب الأجانب المستقبليين، فشهادة تعليم ثانوي، شهادة التخرج من المدرسة أو فحص الدخول إلى الجامعة تكفي عادةً. أما بالنسبة للبرامج في الدراسات العليا، فيجب على الطلاب تقديم شهادة تعليم جامعي أولي. وعادةً، إذا كانت مؤهلاتك تكفي لدخولك في الدراسات العليا في بلدك فإنها ستكفيك للدخول إلى الدراسات العليا في ألمانيا. ولتتحقق فيما إذا كانت مؤهلاتك تكفي ومعترف بها في ألمانيا، يمكنك زيارة الصفحة التالية.

فإذا وجدت أنّ مؤهلاتك غير معترف بها، فيمكنك أيضاً أن تخضع لدورة تحضيرية في “Studienkolleg” قبل أن تخضع لامتحان تقييمي إلزامي يدعى “Feststellungprüfung’” وسيغطي هذا التقييم مواضيع ذات صلة بالبرنامج التي ترغب في دراسته وسيعدك للجامعة أيضاً.

فإذا كنت ترغب بالتسجيل في برنامج يدرّس باللغة الألمانية (اللغة المعتمدة في معظم البرامج للدراسات الجامعية الأولى في ألمانيا)، سيتوجب عليك أن تثبت اتقانك للغة الألمانية (لمزيد من المعلومات اذهب للسؤال الرابع)

وبالإضافة إلى اتقانك للغة الألمانية ومؤهلات القبول، يتوجب عليك أن تمتلك متطلبات معينة للدخول في الجامعة التي اخترتها. وتعتمد هذه المتطلبات على سمعة هذه الجامعة أو البرنامج، ويمكن أن تجد هذه المعلومات من خلال النظر إلى صفحة البرنامج على موقع الجامعة.

هل يتوجب عليّ أن أتحدث اللغة الألمانية؟

اسئلة شائعة حول الدراسة في المانيا - اللغة الألمانية

إنّ لغة التدريس في معظم الجامعات الألمانية هي اللغة الألمانية. ويتوجب على جميع الطلاب المسجلين في برامج تُدرَّس باللغة الألمانية أن يمتلكوا معرفة ممتازة باللغة، من خلال فحوصات اللغة المختلفة أو من خلال دورات تحضيرية. ومن الفحوص المقبولة للغة هناك فحص DSH (امتحان اللغة الألمانية للدخول إلى الجامعة للطلاب الأجانب)، TestDaF (فحص اللغة الألمانية كلغة ثانية)، GDS (دبلوم معهد جوته للغة الألمانية)، وDSD (دبلوم اللغة الألمانية من المؤتمر الدائم لوزارة التعليم والثقافة، المستوى الثاني).

أما إذا كانت معرفتك محدودة في اللغة الألمانية، فيجب عليك أن تأخذ بعين الاعتبار البرامج التي تعطى باللغة الإنكليزية. فهناك عدد متزايد من البرامج التي تدرس باللغة الإنكليزية في الجامعات الألمانية، وخاصة في مرحلة الدراسات العليا. فإذا لم تكن اللغة الإنكليزية هي لغتك الأم، فربما يتوجب عليك أن تقدّم برهاناً على إتقانك للغة الإنكليزية عبر فحص TOEFL أو IELTS. فإذا اخترت جامعة تتطلب هذا الأمر، فإنهم سيدرجون في قائمة الأوراق المطلوبة للقبول “إثبات على إتقانك للغة الإنكليزية”.

انظر في مقال: الدراسة في ألمانيا باللغة الإنكليزية.

كيف يمكنني التقدم إلى الجامعات في ألمانيا؟

تختلف عملية التقدم بين الجامعات، فتأكد من اطلاعك على المعلومات المزودة من قبل الجامعة التي اخترتها قبل تقديم طلبك. فإذا لم تستطع إيجاد متطلبات القبول في البرنامج الذي ترغب بالتقدم إليه أو لم تكن متأكداً من كيفية التقديم، قم بزيارة مكتب المعلومات الدولي للجامعة (Akademisches Auslandsamt) وقم بقراءة المعلومات الموجودة على الموقع أو اتصل بالمكتب مباشرةً. حيث يجب أن يتواجد أعضاء من الكادر مهمتهم تقديم الدعم والنصح حول أي موضوع متعلق بطلبات الطلاب الأجانب.

وعادةً، يطلبون منك إرفاق هذه المستندات مع طلبك:

  • نسخة مصدقة عن مؤهلاتك للدخول إلى الجامعة (شهادة تعليم ثانوي مثلاً) وأي مؤهل آخر ذو صلة باللغة الأصلية.
  • نسخة مترجمة من سجل علاماتك ولمحة عن المواد (توصيف مواد/مفردات مواد).
  • صورة شخصية لجواز السفر.
  • نسخة عن جواز سفرك (لصفحة المعلومات شخصية والصورة شخصية).
  • إثبات على اتقان اللغة (شهادة فحص أو ما يعادلها على الإنترنت).

وبالنسبة لمعظم الجامعات الألمانية الحكومية، فإنّ عملية التقدّم بالطلب للفصل الشتوي تبدأ مبكراً في شهر أيار وتنتهي في منتصف شهر تموز. أما بالنسبة للفصل الصيفي، فإنّ مدة التقدم بالطلب تتراوح بين كانون الأول ومنتصف شهر كانون الثاني. ويمكنك توقع وصول قبول أو رفض رسمي بعد حوالي شهر إلى شهرين من وقت انتهاء التقديم.

ولضمان أكبر فرصة في الحصول على قبول، اعتنِ جيداً بتزويد كافة المستندات المطلوبة، تأكّد من أنّ جميع المستندات موثّقة (ويجب أن تكون نسخ المستندات موثّقة أيضاً من الجهة المانحة) وتأكّد من أنّك قمت بملء جميع بياناتك بشكلٍ صحيح قبل تسجيلك لأوراقك.

هل أحتاج إلى فيزا دراسية ألمانية للدراسة في ألمانيا؟

يعتمد هذا الأمر على جنسيتك. فإذا كنت تمتلك جنسية من إحدى البلدان الأوروبية أو من منطقة التجارة الحرة الأوروبية، فإنّك لا تحتاج إلى أية فيزا. وإذا كنت تمتلك جنسية من إحدى البلدان التالية: استراليا، نيوزيلندا، الولايات المتحدة، كندا، اليابان، كوريا الجنوبية أو سويسرا فإنّك أيضاً لا تحتاج إلى فيزا، لكن يجب عليك أن تقدم على طلب للحصول على رخصة إقامة عند وصولك إلى ألمانيا.
صاحبو الجنسية البرازيلية أو التايوانية وبعض البلدان الأخرى غير العربية فهم يحتاجون إلى فيزا فقط في حال كانوا ينوون البقاء للعمل في ألمانيا بعد انتهاء فترة دراستهم.

أما بالنسبة لبقية البلدان (ومنها البلدان العربية)، فيجب عليك التقدّم للحصول على فيزا دراسية قبل ثلاثة أشهر على الأقل من تاريخ سفرك المفترض.

لمزيد من التفاصيل حول كيفية الحصول على فيزا دراسية لألمانيا يمكنك الاطلاع على المقال التالي.

أين يمكنني الدراسة في ألمانيا؟

هناك حوالي 42 جامعة في ألمانيا ذات تصنيف عالمي ضمن تصنيف QS للجامعات العالمية، مما يعني أنّه لديك خيارات واسعة من بين جامعات متميزة لتختار منها. فإذا أحببت الدراسة في المدن المشهورة والكبيرة فخذ بعين اعتبارك برلين وميونخ، فهما مصنّفتين ضمن أفضل مدن العالم للطلاب بحسب تصنيف QS أيضاً. (رابط أفضل مدن العالم للطلاب).

لكن هناك الكثير من المناطق في ألمانيا التي تقدّم الكثير لطلابها على كافة الأصعدة العلمية والاجتماعية، بما في ذلك ولاية شمال الراين وستفاليا وتحتوي على مدن مثل دوسلدورف (العاصمة) وكولن، بادن فورتمبيرغ التي تحوي على شتوتغارت، بافاريا التي تضم ميونيخ، هيس حيث تقع مدينة فرانكفورت، ساكسونيا السفلى موطن هانوفر، ساكسونيا وتوجد هنا مدينة درسدن وأخيراً، هامبورغ الولاية والمدينة.

ما الفرق بين الجامعة وبين ما يسمى بـ “Fachhochschulen” أو جامعات العلوم التطبيقية؟

اسئلة شائعة حول الدراسة في المانيا - جامعة روزنهايم للعلوم التطبيقية

على الرغم من أنّ جميع البرامج في ألمانيا تؤهّلك للحصول على درجة بكالوريوس أو درجة ماستر، فهناك بعض المعاهد التي تدعى “Fachhochschulen”، والتي تعدّ موجّهة أكثر نحو التعليم العملي. فجامعات العلوم التطبيقية، توفّر عادةً برامجاً في مجالات الهندسة، العلوم الطبيعية وإدارة الأعمال. فتسجيلك في جامعة للفنون التطبيقية يمنحك نظرة أقرب على الصناعة والعمل ويقدّم لك فرص تعلم عملي أكبر، بما في ذلك الفترات التدريبية. أما إذا كنت ترغب في متابعة المشوار الأكاديمي فّإنّ كليات العلوم التطبيقية ليست الخيار المناسب لك، فالتركيز أقل على النواحي النظرية للعمل ولا يقومون بمنح شهادات دكتوراه.

هل يوجد منح لتغطية نفقات العيش؟

على الرغم من عدم تواجد رسوم دراسية للجامعات الحكومية في ألمانيا (رسوم رمزية)، فلا زلت بحاجة إلى تأمين نفقات العيش هناك. فإذا لم يكن لديك داعم مادي لك، فهناك العديد من الفرص التي يمكنك من خلالها الحصول على منحة لتغطية تلك المصاريف.

ويمكنك الحصول على المنح في ألمانيا بعدة طرق. وتقوم الحكومة الألمانية بتقديم بعض التمويل للطلاب الأجانب عبر برنامج DAAD أو عبر برنامج الاتحاد الأوروبي الذي يسمى “ايراسموس+”، لكن هناك العديد من الفرص المقدّمة بشكلٍ مستقل من الجامعات الألمانية أو هيئات خارجية مانحة. فقم بالبحث جيداً في خيارات التمويل المتاحة في موقع الجامعة التي اخترتها لترى فيما إذا كانت هذه الجامعة تقدّم أية منحة للطلاب الأجانب، وعادة ما تُعطى هذه المنح بناءً على مدى استحقاقك، الاختصاص الذي ترغب بدراسته و/أو البلد الذي تنتمي إليه. المنح في ألمانيا من هنا.

كيف ستكون حياتي عند إقامتي للدراسة في ألمانيا؟

إذا أردت أن تتعرف أكثر على نمط الحياة هناك، الأنشطة المختلفة التي يمكنك القيام بها أثناء فترة دراستك في ألمانيا، المدن الطلابية وأهم الجامعات في ألمانيا فيمكنك الاطلاع على المقالات الموسّعة التي قمنا بإعدادها ضمن دليل الدراسة في ألمانيا على موقع أراجيك تعليم. فنحن متأكدون من أنّك ستجد أجوبةً على جميع أسئلتك المتعلقة بأمور الدراسة والإقامة وغير ذلك من الأمور التي قد تهمك.

أين سأعيش أثناء فترة دراستي في ألمانيا؟

اسئلة شائعة حول الدراسة في المانيا - إقامة

لسوء الحظ، فإنّ الجامعات الألمانية لا تقدم السكن للطلاب. مما يعني أنّ أمر إيجاد سكن يرجع إليك. وبغياب الرسوم الدراسية للجامعة، فإنّ مصاريف السكن والإقامة هي أكبر المصاريف التي يمكن أن تواجهك في ألمانيا، ويختلف هذا الأمر بين المناطق المختلفة في البلاد. ففي المدن الكبرى في غرب ألمانيا (مثل دوسيلدورف وكولن) وفي المدن الأصغر الموجّهة للطلاب مثل هايدلبرغ أو فرايبورغ، فيمكنك أن تتوقع ارتفاع الأسعار أكثر بقليل عمّا هو الحال في بقية المدن الشرقية مثل برلين.

فعند بحثك عن مكان للإقامة في ألمانيا، عليك النظر إلى السكن الطلابي، السكن المشترك أو السكن ضمن شقة. فالشقة غير المشتركة هي أغلى الخيارات، فهي ستكّلفك تقريباً حوالي 350-400 يورو شهرياً. أما السكن المشترك فهو خيار أرخص حيث يكلّف 250-300 يورو شهرياً، بينما يعدّ خيار السكن الطلابي الأرخص حيث تبلغ تكاليفه الشهرية حوالي 250-310 يورو.

وإذا كنت تجد صعوبة في أيجاد مكان للإقامة في الفترة الأولى، فيمكنك البحث عن خيارات السكن المؤقتة لتقضي بها أول أيام أو أسابيع وصولك إلى ألمانيا. فهناك على سبيل المثال، سكن “إسعافي” مقدّم من بعض الجامعات أو يمكنك أن تجرب أن تنام عند بعض الأصدقاء أو الأقارب ريثما تجد سكناً، تقيم في فندق صغير، أو في مناطق توفّر ما يعرف بالمنامة والفطور (Bed & Breakfast).

هل يمكنني العمل في ألمانيا أثناء فترة دراستي؟

نعم يمكنك! فإذا كنت طالباً بدوام كامل وتحمل إحدى الجنسيات الأوروبية (عدا الجنسيتين الرومانية والبلغارية) فيمكنك العمل دون أية قيود. أما إذا كنت لا تحمل أية جنسية أوروبية لكنك طالب بدوام كامل، فيمكنك العمل لما مجموعه 190 يوم كامل أو 240 يوم بدوام جزئي بالسنة قبل حصولك على رخصة العمل. وعند حصولك على عمل مدفوع في ألمانيا، فينبغي عليك أن تتصل بمكتب التوظيف الألماني لتتعرف أكثر على القوانين المتعلقة بالموضوع.

هل يمكنني البقاء في ألمانيا بعد إنهاء فترة دراستي؟

كطالبٍ أجنبي، وبعد انتهاء فترة دراستك في ألمانيا، فيمكنك أن تمكث هناك وتبحث عن عمل لمدة تبلغ 18 شهر. فإذا حصلت على عمل في ألمانيا خلال المدة السابقة، فيجب عليك أن تقوم بتمديد الفيزا الخاصة بك، رخصة الإقامة أو رخصة العمل لتكون متأكداً من أنّك تعيش في البلد بشكلٍ قانوني.

كان هذا المقال عبارة عن مجموعة مُهمّة جداً من اسئلة شائعة حول الدراسة في المانيا ونرجو أن نكون قد وفقنا في إيضاح كافة الأمور الغامضة حول الموضوع، فقرار السفر والدراسة في الخارج ليس بالأمر السهل ويحتاج إلى كثير من التفكير والإيضاح، ويمكنك دوماً معرفة المزيد حول الدراسة هناك عبر اطلاعك على دليلنا المُخصص للدراسة في ألمانيا.
0

شاركنا رأيك حول "أسئلة شائعة حول الدراسة في ألمانيا"

  1. Adel Alali

    لنا عدة اشهر نحاول الاتصال بالجامعات الالمانية للحصول على موافقة دراسة بدون جدوى او حتى للحصول على اية معلومة على الاقل فما هو الطريق لتقديم الطلب

أضف تعليقًا