أسوأ العبارات
0

إن التعامل مع الأطفال وتربيتهم بشكل سوي مهمة ليست سهلة على الإطلاق، وتحتاج لقدر كبير من ضبط النفس والهدوء العصبي حتى تسيطر على شعورك في بعض المواقف؛ لذا فمن الضروري أن تتحلى بالصبر دوماً عند التعامل مع طفلك لأن ذلك يؤثر في شكل تربيته ونضجه بشكل كبير، ومن المهم أيضاً أن تنتقي عباراتك وكلامك الذي يجب عليك قوله أثناء اندفاعك عليه، وكذلك أن تتجنب العبارات والكلمات الصعبة التي قد تترك لديه أثراً سلبياً مدى الحياة.

في هذا المقال نوضح لك بعض العبارات السيئة التي عليك تجنبها أثناء تعاملك مع طفلك، لكن في البداية دعنا نخبرك لماذا العبارات السيئة مُضرة وعليك تجنبها؟

إن الوالدين يكونوا بمثابة درع الأمان ومرآة تكوين الخبرات الشخصية في الحياة لدى أطفالهم، فيأتي الطفل إلى الحياة دون أدنى معرفة بما سيواجهه في رحلة حياته وبالمواقف التي سيمر بها، ويبدأ في اكتساب المهارات الحياتية من خلال محاكاة تصرفات أهله وبالأخص الأب والأم، فيقوم بتقليدهم في كل ما يقومون به، والكلمة التي يلقيها أحد الوالدين لطفله وينساها بعد ذلك قد تستمر في ذهن طفله إلى الأبد ويظل يُذكر بها نفسه طوال الوقت حتى تلتصق بشخصيته وتكون بمثابة أثر سلبي له في الحياة، لذا فعلينا جميعاً انتقاء كلماتنا وعباراتنا بعناية أثناء التعامل مع الأطفال، فمهما فعلوا من أمور سيئة أو مثيرة للشعور فهم ما زالوا أطفالاً غير مدركين في نهاية المطاف، والكلمة التي نستخدمها يمكن أن تكون بناءة أو مدمرة لإحساس الطفل وشعوره بذاته، وسيستمر هذا الشعور مترسخاً معه إلى آخر عمله لأنه ترترع به منذ الصغر ومن الصعب تغييره مهما حاول في حياته المستقبلية، لذا فعليك أن تنتبه جيداً للكلام الذي تقوله مع أطفالك.

1- اتركني بمفردي

أسوأ العبارات

الكثير من الوالدين يحتاجون إلى استراحة في بعض الأحيان بسبب ضغط العمل أو الإرهاق الشديد من المهام المنزلية وتولي مسؤولية أطفالهم، وعلى الرغم من ذلك فلا يجب أن تخبر أطفالك بذلك لأن هذا الطلب قد يوحي لهم بأن وجودهم غير محبوب أو ليس مرحباً به، فهم أيضاً يحتاجون إلى أن يُستمع إليهم حتى لو كانوا مزعجين أو كثيري الطلب، ويرشح لك الطب النفسي في هذه الحالة أن ترفض المشاركة مع أطفالك لكن بأسلوب مختلف؛ فمن الممكن أن تعطيهم مهاماً وتطلب منهم القيام بها أولاً، أو أن تدعوهم للعب بسيارتهم أو ألعابهم حتى تقوم بإنجاز شيء معين، لذا فابحث عن مبرر آخر تقوله لهم حسب فئتهم العمرية، بدلاً من أن تدعوهم لأن يتركوك بمفردك وتجعلهم يشعرون بأن وجودهم غير مرغوب فيه.

2- لماذا لا يمكنك أن تكون مثل أخيك أو أختك؟

أسوأ العبارات

من الطبيعي أن تقارن أطفالك بينك وبين نفسك، لكن يجب ألا تدعهم يعرفون أو يسمعون ذلك، فهذا يجعلهم يشعرون بأنهم ليسوا جيدين بما فيه الكفاية، كما يخلق روح من المنافسة غير الصحية بينهم، وقد يجعلهم يكرهون تمني الأشياء الجيدة لأخوتهم، فعند فعلك لذلك فإنك تشير بشكل غير مباشر إلى أن يكون طفلك شخصاً آخر عندما تقارنه بأخيه، وبذلك فإنك تضغط عليه لفعل شيء لا يريد القيام به أو غير مناسب له، كما أن لكل فرد نقاط قوته ونقاط ضعفه فلا يمكنك أن تطلب منه شيئاً خارجاً عن نقاط قوته وتتوقع أن يقوم بإنجازه بكل سهولة ويسر، وبدلاً من ذلك يمكنك أن تقوم بتشجيعه وإلهامه للقيام بفعل شيء ما، بل وامتدحه أيضاً عندما يفعل شيئاً جيداً.

3-لا تبكي

أسوأ العبارات

عندما تخبر طفلك أو طفلتك أنهم بخير ولا داعي للبكاء، فأنت بذلك تُبطل مشاعرهم وتقلل من قيمتها، وسيعتقد الأطفال أنه يجب عليهم التخلص من مشاعرهم وكبتها وعدم إظهارها، مما قد يؤدي إلى مزيد من الانفجارات الداخلية، ويجب عليك بدلاً من مطالبتهم بالكف عن البكاء أن تحتضن مشاعرهم وتعطيهم فرصة للتعبير عما بداخلهم، بل وتساعدهم في تسمية مشاعرهم والتعرف عليها، لأن ذلك سيجعلهم يشعرون بالاحتواء والدفء وسيعطيهم الفرصة للتعبير عما يشعرون به.

4- لقد تمكنت من فعل ذلك عندما كنت بسنك

يتطور وينضج جميع الأطفال بمعدلات مختلفة عن بعض، لذا أن تتوقع من ابنك أن يركب دراجته البخارية في سن السابعة من عمره كما فعلت في صغرك سيجعله يشعر بالإحباط والفشل، كما أن هذا التوقع سيضعك أنت وابنك في ضغوط شديدة تجعلك تنتظر منه تحقيق ما تريده أو ما فعلته في صغرك، وعلى العكس فيجب عليك أن تُقدر جهود طفلك وتحترم قدراته وتتفهم مهاراته، وأن تتخذ رد فعل هادئ تجاه الأشياء التي لم ينفذها، فالموقف الهادئ الذي تتخذه يساعد الأطفال على التغلب على شعورهم بالخجل أو الفشل عندما لا يلبون توقعاتك، لذا احرص دائماً ألا تضغط عليهم من أجل فعل أمر معين.

5- لأنني قلت ذلك وهذا يكفي

عندما تكون مشغولاً أو ليس لديك ما يكفي من الوقت للنقاش؛ فقد يكون من السهل عليك الاستعانة ببعض العبارات السلبية كهذه، لكن عليك تجنب قول مثل هذه العبارات، تقول “Janie Feldman” وهى طبيبة نفسية مُرخصة في NewJersy: “بصفتنا والدين فإن إحدى أصعب مهامنا هي إقناع أطفالنا بفعل شيء لا يريدون القيام به”. يمكنك أن تقول شيئاً آخر مثل: “أعرف أنك تريد اللعب خارج المنزل اليوم، ولكن عليك أن تنهي واجبك المنزلي أولاً، كما تقول إنه يمكنك تقديم حافز لتعزيز الاهتمام بإنجاز المهمة، فعلى سبيل المثال يمكنك قول: “ستكون مساعدة كبيرة حقاً إذا أنجزت هذا العمل من أجلنا”، وفي أسوأ الأحوال إن كان الاختلاف على أمر لا تريد أطفالك القيام به فلا تتركهم يتساءلون بينهم وبين أنفسهم عن سبب للرفض، ناقشهم بمنطقية واعرض وجهة نظرك وسبب رفضك وأنك تحترم رغبتهم في فعل ذلك لكن هذا مرفوض للأسباب التي ستقوم بذكرها، فهذا يساعدهم على التعبير عن آرائهم بحرية وشجاعة، ويُخلصهم من شعور الخجل الذي يمكن أن ينتج عن الرفض دون تقديم أي أسباب أو مبررات.

6- أنت كذاب

أسوأ العبارات

حتى ولو قام طفلك بأخذ المال من محفظتك دون عِلمك، فإن هذه النغمة من الكلام ستجعله يشعر بأنه يتعرض لهجوم شخصي وستجعل الموقف يزداد سوءاً، فيجب عليك بدلاً من اتهامه أن تكتشف ما الذي دفعه للكذب، ومن ثَم تبدأ حواراً مفتوحاً حول لماذا لا يجوز أن يكذب، كما يمكنك أن تجعل الأمر يبدو أسهل أمامه حتى لا يتردد لحظة في مواجهتك بما فعله، ويمكنك أن تبادر بفتح الحديث عن الأمر الذي قام بالكذب به وتقول له إنك تريد أن تتناقش معه حول هذا الأمر وأنك لست مستاءً أو غاضباً، وقتها سيشعر بالأمان للحديث معك وستفهم ما الذي دفعه لذلك وربما يشعر بتأنيب ضمير لفعله هذا ولا يكرره مرة أخرى.

7- عليك أن تكون مثالياً

لا يوجد شيء مثالي في العالم، والكمال ليس هدفاً جيداً لأنه غير موجود، فعندما تطلب ذلك من ابنك فأنت بذلك ترسل رسالة مفادها إن لم تتدرب بقوة كافية وتحقق هذا الإنجاز فأنت مقصر وارتكبت خطأ، لكن بدلاً من ذلك عليك أن تعترف بمدى الإحباط والصعوبة التي يمكن أن يكون عليها وتحاول أن تشاركه شعوره قدر الإمكان، ويمكنك إعطاءه بعض الأمثلة عن الأشياء التي تأتي بتكرار التجربة والممارسة، فعلى سبيل المثال يمكنك إعطاءه مثال على تعلم الأطفال المشي؛ حيث أنهم يحاولون مراراً وتكراراً، ويسقطون، ويعادوا المحاولة مرة أخرى حتى يتمكنوا من المشي أخيراً، فلا يمكن لأي شخص أن يفعل شيئاً جيداً إلا إذا قام بممارسته والاجتهاد به مراراً وتكراراً، وبالطبع هناك أشياء أخرى على العكس تأخذ وقتاً أقل لإنجازها.

8- أنا أفعل كل شيء من أجلك

قد تشعر أنك تفعل كل شيء بالفعل من أجلهم، كالعمل والطهي والتنظيف والقيادة إلى آخره، لكن لا يجب عليك أن تنتظر مقابل لما تفعله، فعليك أن تفعل ما تفعله لأطفالك بقلب منفتح وبشعور سخي أو لا تفعل من الأساس، فهذا يُعلمهم مشاعر الامتنان والمودة التي يجب أن تنضج بداخلهم منذ الصغر، كما يمكنك أن تلفت نظرهم إلى تقديم الشكر عند تلقي شيء جيد، من خلال مبادرتك وتقديمك للشكر فسيقوموا بتقليدك مع مرور الوقت واكتساب هذه الصفة منك.

0

شاركنا رأيك حول "عبارات سيئة يجب عليك تجنب قولها أمام طفلك"