المذاكرة في رمضان
0

في كل عامٍ عندما يبدأ الشهر الكريم يبدأ معه التحدي السنوي لكيفية المذاكرة مع الصيام؛ فالمذاكرة أو العمل بشكلٍ عام يختلف في شهر رمضان عن باقي شهور السنة ويواجه الجميع بعض التحديات أثناء ممارسة الاستذكار فترة الصيام، نتيجةً لتغيّر روتينهم المعتاد وامتناعهم عن المشاريب الغنية بالكافيين التي اعتادوا تناولها أثناء الدراسة. اعلم عزيزي القارئ أنك لست الوحيد الذي يواجه تلك الصعوبات واعلم أيضاً أن هناك مجموعة من الخطوات التي ستساعدك على إنجاز المطلوب منك أثناء الصوم وبفعالية وإنتاجية عالية سأستعرضها لك في هذا المقال.

نصائح ستجعل المذاكرة في رمضان أمراً سهلاً

ضع جدولاً واعمل وفقاً لخُطة

المذاكرة أثناء الصيام

نعم تلك هي النصيحة الأكثر بداهةً في المذاكرة ولكن كثيراً ما لا نلتزم بها إما لعدم اتباع الجدول أو لعدم وضعه في المقام الأول وترك الأمر للظرف واللّحظة. العمل وفقاً لخُطة وأهدافٍ محددة يضمن لك تحقيق هذه الأهداف -ولو بشكلٍ جزئي- لكنّ العشوائية في أداء الأعمال لن تؤدي إلى النتائج المرجوة.

اقرأ أيضاً: طريقة AME لإعادة التحكم في الذكاء العاطفي وتجاوز الأزمات التعلمية

التعامل مع الجوع والعطش

طريقة تناول الوجبات تختلف في رمضان؛ حيث تصبح هناك وجبتان رئيستان بدلاً من ثلاث وجبات بالإضافة إلى تغيير مواعيد تناول الطعام والشراب وهذا بالطبع قد يؤثر على أدائنا أثناء فترة الصيام، إلا أنه إذا تناولنا كميةً كافية من السوائل أثناء السحور وفي الفترة ما بين الإفطار والسحور سنستطيع التغلب على الشعور بالعطش أثناء الصوم. كذلك يُنصح بتناول أطعمةٍ بطيئة الهضم غنيةٍ بالبروتين على السحور وأغذيةٍ تحتوي نسبةً عاليةً من الألياف كالخس والخيار لأنّ ذلك كفيل بتخفيف الإحساس بالجوع.
أمّا للتخفيف من الشعور بالعطش على مرّ اليوم، فيمكنك تناول بعض العصائر الغنية بالبوتاسيوم على السحور لأن البوتاسيوم يحدّ من العطش ويوازن معدل طرح السوائل من الجسم. شخصياً أنصحك بمشروبٍ من البرتقال والموز وقطعٍ من الثلج تضربها في الخلّاط وتشربها قبيل أذان الفجر لتحافظ على انتعاشك أطول فترةٍ ممكنة.

انخفاض الإنتاجية والتركيز لغياب الكافيين

المذاكرة في رمضان مع إدمان القهوة

حسناً، أغلبنا ترتبط عنده المذاكرة بكوب القهوة أو النسكافيه، لذا فحذف الكافيين من المعادلة فجأةً يتسبب بنوعٍ من الصدمة وصداعاً مزعجاً لدى المعظم في أول أيام الصيام، لحل هذه المشكلة عدّل ونظّم وقت مذاكرتك بالطريقة التي تناسبك فإذا كنت من محبي المذاكرة نهاراً يمكنك تناول قهوتك مع السحور والمذاكرة في فترة الصباح أما إذا كنت ممن اعتادوا على السهر أثناء المذاكرة فتناول قهوتك بعد الإفطار وذاكر حتى السحور.

الشعور بالتعب أثناء الصيام والخمول بعد الإفطار

من مفاتيح التحكم بهذا الأمر الحصول على التغذية المناسبة من أطعمة تحتوي على الفيتامينات والعناصر الأساسية وسوائل كافية من جهة، والنوم بشكلٍ منتظم والعمل في الأوقات التي ترتفع فيها الإنتاجية من جهةٍ أخرى؛ فتبدأ الدراسة بالمواضيع التي تتطلب قدراً عالياً من التركيز أولاً وتترك الأمور الأسهل كسماع المحاضرات ومشاهدة فيديوهاتٍ مُساعدة للساعات الأخيرة قبل الإفطار عندما تكون أكثر تعباً وأقل تركيزاً.
على الإفطار يجب ألا تتناول كميةً كبيرةً من الطعام دفعةً واحدة؛ يمكنك البدء بتناول التمر وقليلٍ من الطعام وبعدها بقليلٍ من الوقت تكمل الإفطار تجنّباً للإصابة بالتخمة.

احذر المسلسلات والمشتتات

العدو الأول للإنتاجية بصفةٍ عامة هو التشتت وعدم التركيز أثناء المذاكرة؛ فمواقع التواصل الاجتماعي وتصفح الإنترنت وتفقّد الهاتف أثناء وقت المذاكرة يؤثر بشكلٍ سلبيٍ على مستوى تركيزنا، أضف إلى ذلك العدد اللانهائيّ من المسلسلات والبرامج التي تعرض في شهر رمضان التي لو أطلقت لنفسك العنان فلن تستطيع مشاهدتها جميعاً ولو جلست أمام التلفاز اليوم بأكمله، لذا ننصح بالمذاكرة في غرفةٍ لا يتواجد فيها تلفازٌ وكذلك وضع الهاتف بعيداً عن متناول يدك أثناء المذاكرة حتي تستطيع التركيز فيما تقرأ وتتعلم.
وإذا كنا حذّرنا من الاسترسال في مشاهدة المسلسلات لنستطيع التركيز في المذاكرة، فإن متابعة بعض البرامج الهادفة التي تحمل فكراً ومعنىً قد يكون له أثرٌ إيجابيٌّ على الصحة النفسية بشكلٍ عام ومن ثم الأداء الدراسي، لذا خذ فاصلاً أثناء المذاكرة لمتابعة حلقةٍ من برنامجٍ هادف مما سيحسّن من مذاكرتك وإذا كنت من محبي متابعة الأفلام الوثائقية أو حلقات TED يمكنك فعل ذلك بين جلسات المذاكرة.

اقرأ أيضاً: أنا طالب مدمن لألعاب الفيديو.. كيف أوفق بين دراستي ووقت اللعب؟

التعامل مع الملل

المذاكرة في رمضان

المذاكرة كثيراً ما تكون نشاطاً مملاً أضف إلى ذلك الوضع الحالي الذي حرمنا الكثير من النشاطات والزيارات الذي يسبّب مللاً مضاعفاً وعدم رغبةٍ في الدراسة، لذا نوّع بين أساليب المذاكرة؛ إذا مللت من الدراسة النظرية قم بحل بعض الأسئلة أو اسمع شرحاً مُسجلاً. إذا شعرت بصعوبة فصلٍ معين، انتقل إلى فصلٍ آخر واترك الصعب لوقتٍ لاحق. المرونة ستساعدك حتماً عندما تشعر بالملل.

احرص على ممارسة هوايتك أو الأنشطة التي تحب فعلها عادةً لأن ذلك سيُضفي على يومك شعوراً بالبهجة ويمنحك طاقةً إيجابيةً تستطيع بها التعامل مع تحديات الدراسة أثناء الصيام.

الاستعانة بصديق في زمن الكورونا

إذا كنت من محبي المذاكرة الجماعية وممن يملّون من المذاكرة الفردية اتّفق مع أصدقائك وذاكروا سوياً باستخدام أحد التطبيقات كتطبيق زووم أو سكايب وستشجعون بعضكم البعض على إتمام دروسكم.

بهذه النصائح البسيطة يمكنك تحسين أدائك الدراسي والمذاكرة بشكلٍ أفضل في الشهر الفضيل وكل عام وأنتم بخير.

0

شاركنا رأيك حول "هل تشكّل المذاكرة أثناء الصيام تحدياً لك؟ اتبع هذه النصائح وستبدع في رمضان"