أفضل المدن الطلابية في الولايات المتحدة الأمريكية

افضل المدن للدراسة في امريكا - افضل المدن الطلابية في امريكا
1

على الرغم من عدم وجود أية مدينة من مدن الولايات المتحدة الأمريكية ضمن قائمة أفضل المدن الطلابية المنشورة أخيراً، لكن هناك الكثير من المدن في الولايات المتحدة الأمريكية التي تقدّم الكثير من الخدمات لطلابها.

وكما يمكنك التوقّع، فإنّ افضل المدن للدراسة في امريكا تمتلك معايير خاصة تتعلق بترتيب الجامعات المتقدّم والنشاط الوظيفي فيها، والأمر ليس مماثلاً فيما يتعلق بقدرة الطلاب على تحمل مصاريف السكن والحياة الباهظة هناك. لكن هذا لا يمنع آلاف الطلاب الأجانب من التوافد سنوياً على افضل المدن الطلابية في امريكا في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

فيما يلي سنذكر افضل المدن للدراسة في امريكا وأهمها بالنسبة للطلاب في الولايات المتحدة الأمريكية، وجميع هذه المدن هي من افضل المدن الطلابية في امريكا فلذلك تحتوي على جامعتين على الأقل ذات تصنيف عالمي:

بوسطن

إذا كنت تريد أن تكون محاطاً بألمع وأذكى الطلاب والأساتذة، فلا يمكنك أن تتواجد في مدينة أفضل من بوسطن، وخاصةً إذا نظرت إلى مدينة كامبريدج المتمحورة حول الطلاب في ولاية ماساتشوستس، فهي مكان وجود معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT وجامعة هارفرد المُصنّفة الأولى على العالم ضمن تصنيف QS لعام 2016/2015 للجامعات.

تُعدّ بوسطن أيضاً موطناً لخمس جامعات أخرى ضمن أفضل 400 جامعة على العالم. وتمتلك المدينة ثاني أعلى معدل للنشاط التوظيفي، فهي شهيرة بسمعتها العالمية في مجالات العمل كافة. بالإضافة إلى شهرتها الواسعة في الفنون والثقافة، وخاصة في الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة، وتُعرف المدينة أيضاً بالبارات الرائعة والحانات الممتازة، بالإضافة إلى ولعها بالرياضة.

نيويورك

نيويورك، المدينة التي لا تنام، المصنّفة في المركز العشرين ضمن قائمة أفضل المدن الطلابية، فهي تدعى أيضاً “عاصمة العالم”. فمدن قليلة حول العالم تحتضن هذه المجموعات من المؤهلات الخاصة، فسواء كنا نتحدث عن ناطحات السحاب التي تمثل مراكز القوة وتمنح المدينة مركزها المالي القوي، المعارض الفنية والموسيقية الرائعة، والطعام الشهي والشهير الذي يمكنك الحصول عليه من مطاعمها.

تحتوي هذه المدينة على جامعة كولومبيا المصنّفة في المرتبة 22 على العالم ضمن تصنيف QS لجامعات العالم في عام 2016/2015، وكذلك جامعة نيويورك المصنّفة في المرتبة 53، بالإضافة إلى 9 جامعات أخرى ضمن التصنيف العالمي. فهي توفّر نوعية حياة عالية للطلاب على كافة الأصعدة العلمية، الثقافية، والترفيهية.

سان فرانسيسكو

تقع هذه المدينة بالقرب من أشهر الأماكن العالمية للتكنولوجيا في كاليفورنيا، سيلكون فالي، فهي مدينة أخرى بارزة من مدن الولايات المتحدة، وتحتوي على جامعتي ستانفورد وكاليفورنيا-بركلي المصنّفتان الثالثة والسادسة والعشرين على العالم على الترتيب.

تحتوي سان فرانسيسكو على واحد من أهم المراكز المالية في العالم، منطقة شاطئ سان فرانسيسكو التي تعد موطناً لمئات الشركات المبتكرة، وخاصةً في مجال التكنولوجيا. وإذا أضفنا ذلك إلى معاهدها التعليمية المميزة، فذلك حكماً سيمنح سان فرانسيسكو المعدل الأقوى فيما يخص النشاط الوظيفي. وعلى الرغم من ارتفاع الرسوم الدراسية فيها، فإن العيش في مدينة سان فرانسيسكو يمكن تحمله أكثر بكثير من العيش في مدينة نيويورك.

مدينة شيكاغو

مدينة تتطور بسرعة، مركز اقتصادي متميز، ومصنّفة في المرتبة 30 في قائمة أفضل المدن للطلاب في هذا العام. وهي معروفة عالمياً كونها مكان بدء تفجّر موسيقى الجاز والبلوز خلال القرن العشرين. وهي أيضاً موطن جامعتين من أهم جامعات العالم، جامعة شيكاغو المصّنفة في المرتبة العاشرة على العالم وجامعة الشمال-غرب (في المرتبة 32)، أضف إلى ذلك جامعتين ضمن التصنيف العالمي أيضاً. مما يعني أنّ مدينة شيكاغو ستحصل حتماً على معدلٍ مرتفع فيما يخص النشاط الوظيفي.

لوس أنجلوس

سنضمن لك في هذه المدينة المصنّفة في المرتبة 42 على العالم الشمس المشرقة على مدار العام. وستبقى هذه المدينة تفخر باحتوائها على أهم المجالات الإعلامية: الموسيقى، التلفاز والأهم من ذلك، السينما.

من الأشياء الأخرى التي يمكن أن تخطر في ذهنك عند ذكر المدينة، هي شواطئ كاليفورنيا المشرقة ورحلة الوصول إلى الجسد المثالي أيضاً فهي موطن “شاطئ العضلات”. وإذا أردت تمرين دماغك بالإضافة إلى عضلاتك فإنك ستجد العديد من الجامعات المرموقة هنا، مثل جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس المصنّفة 27 على العالم لعام 2016/2015.

واشنطن العاصمة

ليس من المفاجئ أن نجد العاصمة الفدرالية ضمن قائمة أفضل المدن الطلابية في الولايات المتحدة، فهي تحتل المرتبة 45 لأفضل المدن لهذا العام.

فعند الدراسة في هذه المدينة، ستتاح لك الفرصة في العيش ضمن قلب التاريخ الأمريكي وسياسته، فهي موطن للبيت الأبيض، المحكمة العليا وجميع التذكارات الوطنية. ويساعدها للوصول إلى هذه القائمة احتواءها على خمسة جامعات مصنّفة عالمياً وأعلاها تصنيفاً هي جامعة ماريلاند-كوليج بارك في المرتبة 126 على العالم.

فيلادلفيا

مدينة المحبة الأخوية (بحسب ما يشير إليه الاسم اليوناني الأصل)، وهي موطن لجامعة بنسلفانيا أحد أعضاء رابطة اللبلاب المصنّفة في المرتبة 18 على العالم، وكذلك تحوي على جامعة دركسيل وجامعة تيمبل الشهيرتين، فهي حقاً وجهة عالمية للطلاب.

تصنّف في المرتبة 48 على العالم في قائمة أفضل المدن الطلابية. وإضافةً إلى ذلك فإنّ هذه المدينة الحديثة والمتطورة على كافة الأصعدة هي مركز تاريخي هام في حياة الولايات المتحدة، فمن هنا، وفي عام 1776، تم توقيع ميثاق الاستقلال.

بيتسبرغ

ثاني أكبر مدينة في ولاية بنسلفانيا بعد مدينة فيلادلفيا، وقد حافظت على مكانتها في قائمة أفضل مدن العالم للطلاب في المرتبة 58 بالمشاركة مع أتلانتا. وتعوّض مدينة بيتسبرغ عن الرسوم الدراسية المكلفة التي نجدها في جامعات الولايات المتحدة فهي تقدم نوعية حياة ممتازة، تنوع طلابي وثقافي وفرصة للحصول على تعليم من جامعات محترمة ذات سمعة عالمية.

تحتوي هذه المدينة على جامعتين ضمن التصنيف العالمي، في مقدمتهما جامعة كارنيج ميلون في المرتبة 62 على العالم.

أتلنتا

هي عاصمة وأكبر مدينة في ولاية جورجيا، وهي داخلة جديدة إلى قائمة أفضل المدن الطلابية في العالم، حيث حصلت على المرتبة 58.

تقع في جنوب شرق الولايات المتحدة، ومن أهم الجامعات في أتلنتا، معهد جورجيا للتكنولوجيا (جورجيا تك)، فهي جامعة ذات نشاط بحثي عالي وسمعة عالمية واسعة.

بالتيمور

تقع هذه المدينة في شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، وتصنّف في المرتبة 71 ضمن قائمة أفضل المدن الطلابية في العالم، وهي أكبر مدينة في ولاية ماريلاند.

تشتهر هذه المدينة بكونها “مدينة العيش الظريف”، وقد كانت خلال الأعوام القليلة الماضية مكان تصوير المسلسل التلفزيوني الشهير The Wire. وتقدم المدينة بتاريخها الغني نماذج عدة لكل حقبة معمارية على مدار القرنين الماضيين بما في ذلك نصب واشنطن التذكاري. ومن أفضل الجامعات في بالتمور، جامعة جونز هوبكنز، والتي صُنّفت في المرتبة 16 على العالم ضمن تصنيف QS لعام 2016/2015، عداك عن احتواءها على واحدة من أفضل الكليات الطبية في العالم.

مدينة سان دييغو

هي خيارٌ آخر من ولاية كاليفورنيا، حيث تتوضع على الساحل الجنوبي الغربي، بالقرب من حدود المكسيك. وتشتهر بشواطئها الجذّابة ومعالمها السياحية الرائعة، وقد أعطيت هذه المدينة لقب “أفضل مدينة في أمريكا”. وقد دخلت إلى قائمة أفضل المدن الطلابية هذا العام في المرتبة 72 على العالم، وتصنّف أيضاً كواحدة من أكثر المدن أمناً في العالم.

كما الطقس في لوس أنجلوس فإنّ الطقس في هذه المدينة ممتاز ورائع. وهناك العديد من الجامعات والكليات الخاصة المتقدمة في سان دييغو، ثلاثة منها تندرج ضمن قائمة أفضل 800 جامعة على العالم حسب تصنيف QS لعام 2016/2015. ومن أهم الجامعات فيها جامعة كاليفورنيا في سان دييغو التي تعد من المراكز البحثية الهامة.

هدف هذه المقالة هو تسليط الضوء على افضل المدن للدراسة في امريكا وأهم وافضل المدن الطلابية في امريكا التي تهتم بنوعية الحياة الطلابية في الولايات المتحدة الأمريكية، فهي توفّر كل ما يحتاجه الطالب من الأمور الأكاديمية بالإضافة إلى احتفاءها بالجوانب الثقافية والفنية التي تلبي جميع الاحتياجات.
1

شاركنا رأيك حول "أفضل المدن الطلابية في الولايات المتحدة الأمريكية"