بعض المعلومات عن نظام الحكم والدستور في الولايات المتحدة الأمريكة

نظام الحكم في امريكا - الحكومة الامريكية - دستور امريكا
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

سنقوم في هذه المقالة بالتحدث بشيءٍ من التفصيل ونذكر بعض المعلومات عن نظام الحكم في امريكا والسلطات المختلفة فيها، لنساهم في تعزيز فهمك للنظام في البلد الذي ربما يكون وجهتك التالية لبدأ مشوارك الدراسي، أو حتى لمتابعة ما بدأته في بلدك على الصعيد العلمي أو البحثي فاقرأ بتمعّن وحاول فهمها قدر الإمكان قبل الذهاب من اجل الدراسة في امريكا.

الحكومة الامريكية

مثل العديد من الحكومات حول العالم، فإنّ الحكومة الامريكية تعمل وفق دستور مكتوب. يتألف المستند المكتوب من بضعة أجزاء رئيسية، المقدمة، وتتألف من سبعة بنود، و27 تعديلاً. ووفقاً لهذه المعايير تم إنشاء الحكومة الفدرالية التي استمرت بالعمل، على الرغم من أنّ تفسير وتأويل هذه الأجزاء الرئيسية تغير مع الوقت. ويوفّر دستور الولايات المتحدة الأمريكية لمواطنيه طريقةً تمكنه من إحداث التغييرات في الدستور، التعديلات، إذا لزم الأمر.

دستور امريكا

يُبنى الدستور في الولايات المتحدة الأمريكية على ست مبادئ أساسية. ولعلّ أكثرها تعقيداً هو مبدئ الفيدرالية. فالفيدرالية هي الفكرة التي تقوم بتقسيم القوّة والنفوذ في الولايات المتحدة الأمريكية بين الحكومات الفدرالية في الولايات. ويمكن في بعض الأحيان أن يحدث تداخل وتراكب في تقسيم القوة مما يؤدي إلى مشاكل، مثل الاستجابة إلى إعصار كاترينا. وواحد من المبادئ الأساسية في دستور الولايات المتحدة مبنيٌ على فكرة القوة المحدودة. والتي تعني أنّ الحكومة ليست أعلى من القانون، ويجب عليها اتباعه والحصول على قوتها من شعب الولايات المتحدة الأمريكية.

السيادة الشعبية هي إحدى المبادئ الأخرى في الدستور. وتنص على أن الحكومة تأخذ قوتها من الشعب ويجب عليها دائماً أن تعمل من أجلهم وإلا سيتم حلّها. أما قانون تقسيم الطاقة الذي يعد أحد المبادئ الأساسية التي تجبر الحكومة على الانقسام إلى ثلاثة فروع رئيسية كل منها بمسؤولياته الخاصة؛ التشريعية، التنفيذية، والقضائية.

السطلات الأمريكية

وإذا نظرنا للموضوع عن كثب، نجد أنّ السطلات الثلاثة التنفيذية، التشريعية، والقضائية تختص كل واحدةٍ منها في مجموعة من الأمور. فالسطلة التشريعية تتألف من الكونغرس ومهمتهم القيام بوضع القوانين الفيدرالية، وتتألف من مجلسين، مجلس الشيوخ ومجلس النواب. مجلس الشيوخ يتألف من عدد متساوي من الممثلين من كل الولايات، أي أنّ كل ولاية تملك عدد متساوي من الممثلين في المجلس، بينما مجلس النواب يتألف من ممثلين يعتمد عددهم على عدد السكان في كل ولاية، فالولايات التي تمتلك عدد سكان أكثر ستمتلك أصوات أكثر.

أما السلطة التنفيذية فتتألف من رئيس الولايات المتحدة، والذين يساعدون الرئيس في مهام الإدارة، التنفيذ وتعزيز القانون، يسمون عادة بالبيروقراطيين. ويعدّ رئيس الدولة هو قائد السلطة والقوة في نظام حكومة الولايات المتحدة.

أما السلطة القضائية فتتضمن أنظمة المحاكم في الولايات المتحدة، وتعد المحكمة العليا السلطة القضائية العليا. وتكون وظيفتهم بالتأكد من تنفيذ السلطة التنفيذية للقوانين.

الولايات الأمريكية

يعدّ مبدئ فصل الولايات هو من المبادئ التي تأسس عليها دستور الولايات المتحدة ويأتي ليمهد للمبدئين الخامس والسادس. فأحدهما هو نظام الضوابط والموازنات، لقد تأسس هذه المبدئ لمنح كل سلطة من السلطات الثلاثة القدرة على منع السلطات الأخرى من أن تصبح قويةً بشكلٍ مفرط. ومن الأمثلة على ذلك نذكر: أُعطيت السلطة التشريعية القدرة لقبول أو رفض أي طلب صادر عن الرئاسة (السلطة التنفيذية) مثل خوض الحروب أو تعيين الأشخاص في بعض الأمكنة، من ضمنها المحكمة العليا (السلطة القضائية). وتُعطى السلطة القضائية الحق بإقرار القوانين، المحولة إليها من قبل السلطة التشريعية والموافق عليها من السلطة التنفيذية. مما يمنح السلطة القضائية قوة إضافية، فيما يدعى بالمبدئ السادس الذي تأسس الدستور عليه والذي يسمى مراجعة قضائية.

وبالإضافة إلى تعريفه بكيفية إنشاء وتشكيل الحكومة، فإنّ دستور الولايات المتحدة الامريكية أيضاً يحدد أساسيات العمليات التي تمكّن مواطني الولايات المتحدة من الحصول على المناصب في مكاتب السلطات الثلاثة سابقة الذكر. فعلى سبيل المثال، المحكمة العليا من السلطة القضائية ومجلس الوزراء، وهم مجموعة من المستشارين الرئاسيين في السلطة التنفيذية يتم تعيينهم من قبل الرئيس. لكن معظم المناصب في الحكومة الامريكية يتم ملؤها عن طريق الانتخابات. تحصل الانتخابات على كافة المستويات المحلية، على مستوى الولاية، وعلى مستوى البلد بشكل كامل. ولعلّ أشعر مثال على الانتخابات التي تحصل في الولايات المتحدة هو انتخاب رئيس للولايات المتحدة مرة كل أربع سنوات.

نظام الأحزاب السياسية

لعل من أهم العوامل التي تؤثر بالانتخابات، هو نظام الأحزاب السياسية. تعمل الولايات المتحدة تحت مظلة نظام حزبي مؤلف من حزبين، مما يعني أنّه يوجد حزبين سياسيين يقوم السكان بدعم أحدهما. وعلى الرغم من أنّ معظم المرشحين للمناصب في حكومة الولايات المتحدة ينتمون إلى الحزبين الرئيسيين، الديموقراطي والجمهوري، إلا إنّه يوجد عدة أحزاب أصغر يمكنها أن تؤثر بنتيجة الانتخابات. وهناك أربعة أنواع رئيسية من هذه الأحزاب: الايديولوجية، المهتمة بقضية محددة، للاحتجاج الاقتصادي، وأحزاب منشقة.

إذا كنت ترغب بالاطلاع أكثر على حكومة الولايات المتحدة يمكنك الذهاب إلى موقع الحكومة، أو أن تلقي نظرة على موقع البيت الأبيض والذي يوفّر الكثير من المعلومات حول الحكومة على كافة المستويات.

في الختام، وعلى الرغم من أنّه ليس من الضروري فهم الحكومة الامريكية بشكلٍ كامل ولا حتى نظام الحكم في امريكا قبل قدومك إليها، لكنّ هدف هذه المقالة هو تسليط الضوء ومساعدتك في فهم البلد أكثر والتعرّف على الطريقة التي يعمل بها قبل التوجه والانطلاق في رحلة الدراسة في امريكا.
1

شاركنا رأيك حول "بعض المعلومات عن نظام الحكم والدستور في الولايات المتحدة الأمريكة"

أضف تعليقًا