0

هل أنت ممن يعانون من مشكلة النسيان، ما يسبب لك مشاكل دراسية كبيرة، خصوصاً وقت الامتحانات؟ حسناً النسيان ليس نعمة دائماً كما يعتقدون، أحياناً يصبح نقمةً حقيقية، لكن لا تيأس هناك العديد من استراتيجيات تقوية الذاكرة، سواءً عن طريق تناول بعض الأغذية المعينة، أو حتى عن طريق اتباع خطواتٍ محددة، وأساليب حفظ مختلفة، ستساعدك بحل مشكلتك جزئياً أو كلياً.

ما هي أسباب ضعف الذاكرة عند الطلاب؟

لعلاج مشكلة ضعف الذاكرة عند الطلاب، يجب أولاً التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى النسيان، وأكثرها شيوعاً:

  • التوتر والاكتئاب، وانشغال البال بأمور كثيرة كالضغوطات المعيشية، وحتى الوقوع في الحب والمعاناة منه.
  • تناول بعض الأدوية، التي من الممكن أن تحمل تأثيراتها الجانبية تراجعاً في الذاكرة والقدرة على حفظ المعلومات والأحداث.
  • مزاولة عمل جسدي مجهد.
  • عدم تناول الطعام الصحي، والاعتماد على الدّهون والسكريات والوجبات الجاهزة.
  • نقص الفيتامينات والمعادن، مثل فيتامين B12 والزنك.
  • المبالغة بالسهر، دون النوم لعدد ساعات كافٍ، علماً أن عدد ساعات النوم يجب ألا يقل عن 8 ساعات يومياً.
  • أورام المخ.
  • التعرض لإصابة شديدة في الرأس.
  • التدخين والمشروبات الكحولية والمخدرات.

تقوية الذاكرة

أغرب طرق تقوية الذاكرة

هناك العديد من الاستراتيجيات التي تساعدك على تقوية الذاكرة، بعضها يوصف أنه من أغرب الطرق، لا تستهن بالأمر، فلا يوجد شيء لتخسره إن لم تؤدِّ تلك الطرق للغاية المنشودة، وفي حال نجحت ستكسب الكثير، فتعال نتعرف على أغرب طرق تقوية الذاكرة:

مضغ العلكة

تخيّل أن تناول علكة بنكهة تحبها كالنعنع مثلاً (نوعي المفضل لذلك ذكرته)، سيساعدك على تحسين رائحة فمك من جهة، كذلك تساعد العلكة على تقوية الذاكرة، كون مضغ العلكة يزيد من ضخ الدماء إلى الرأس، ما يحفّز الذاكرة ويجعلها بحالة نشاطٍ دائم، فما تنتظر أبقِ في جيبك علكة دائماً، وقم باستخدامها على مدار اليوم، لكن احذر من التحول إلى كائنٍ مزعج وإصدار صوت وأنت تمضغها!

ممارسة اليوغا والتأمل

أجمعت عدة دراسات حديثة، أن ممارسة اليوغا أو القيام بعملية التأمل، لمدة تبلغ نحو 20 دقيقة أربع مرات يومياً، يؤدي لتحسين وظائف الدماغ المعرفية لأكثر من 50%، ومن ضمنها تقوية الذاكرة ومحاربة النسيان، حاول أن تقوم بتلك العملية في مكانٍ هادئٍ لتضمن أكبر قدرٍ من الاسترخاء.

يفضّل أن تمارس هذه العملية، بعد كل جولةٍ دراسيّةٍ تقوم بها في اليوم، وستكتشف أنّ قدرتك على استرجاع المعلومات التي حفظتها قبل عملية التأمّل أفضل بكثيرٍ من المعلومات التي درستها دون أن تقوم بفترة تأملٍ بعدها.

التحدّث مع الذات

لن يكون الأمر هنا نوعاً من الجنون أو الأمراض النفسية، على العكس تماماً فإن التحدث مع الذات عند عملية الحفظ، سيساعدك على تذكرها بشكلٍ أكبر، فأنت هنا تقوم بدور الطالب والأستاذ بآن معاً والتعلّم بالتعليم، ما يساعدك أكثر على استرجاع المعلومات وتقوية الذاكرة.

اقرأ أيضاً: هل سمعت عن تقنية لوسي لتحسين الذاكرة؟ تقنية تجعلك من أبطال الذاكرة القوية

أشهر طرق تقوية الذاكرة

بالمقابل، هناك العديد من الطرق الشهيرة لتقوية الذاكرة، سأحاول أن أحصي لك أفضلها بالنسبة إليك كطالب، سواءً كنت تدرس في الجامعة أو في المدرسة، وبينها:

الدراسة عن طريق الكتابة

عوضاً عن استخدام أسلوب الحفظ الشفهي، جرب أن تتبع أسلوب الحفظ الكتابي، مثلاً حين تنتهي من دراسة درس أو مقرر ما، ضع لنفسك أسئلة امتحانية متنوعة أو اطلب مساعدة شخص آخر في وضع الأسئلة، ثم قم بحلها كتابياً كما لو أنك في امتحانٍ حقيقي، فأسلوب الحفظ الكتابي يساعد بشكلٍ كبير في غرس المعلومات بذهنك، وضمان عدم نسيانها مقارنةً بالحفظ الشفهي، حتى لو أخذ منك وقتاً مضاعفاً.

رتّب مكان الدراسة

لا تدرس أبداً في مكانٍ تعمه الفوضى، والأوراق المبعثرة، على العكس تماماً قم بترتيب الغرفة حيث تدرس وانتبه لأدقّ التفاصيل، ما يساعدك على التخلّص من كلّ ما يفقدك تركيزك ويشتت ذهنك، وتتفرّغ بشكلٍ كامل للدراسة.

تعلم مهارة جديدة ومارس أنشطة مختلفة

أي نشاط جديد سيساهم في تحسين أداء الدماغ، خصوصاً إن كان أمراً محفّزاً ومحبّباً لديك، كتعلّم لغةٍ جديدة، أو ممارسة عملٍ تحبّه أو هواية تحلم بممارستها منذ مدّة، ما سيساعدك على تقوية الذاكرة عن طريق تقوية عمل وظائف الدماغ.

ألعاب الذكاء

هناك الكثير من ألعاب الذكاء التي تساعد على تحسين أداء الدماغ، مثل حلّ الكلمات المتقاطعة، على سبيل المثال، وأيضاً هناك اتباع تقنية العدّ بشكلٍ دائم، كأن تقوم بإحصاء عدد الثواني التي تستطيع حبس نفسك بها، أو تعد درجات السلّم الذي تستخدمه وحاول أن يكون طويلاً مثلاً، وأيضاً مواقع الإنترنت تحوي الكثير من ألعاب الذكاء، وما عليك سوى البحث عنها في محرك غوغل.

ممارسة الرياضة

ربع ساعة من المشي يومياً، تكفي لتحسين أداء وظائف الدماغ، خصوصاً إن كانت في الطبيعة مع الاستماع لموسيقى هادئة، وهو ما سيساعدك أكثر على تحسين الذاكرة، لكن احذر القيام بالرّياضات المجهدة إن كنت تعاني من النسيان كي لا تزيد مجهودك الجسدي وبالتالي يؤثر على الذاكرة.

أطعمة لتقوية الذاكرة

أغذية تساعد على تحسين الذاكرة

الاعتماد على غذاء صحي متوازن، لن يساعدك في تحسين الذاكرة فحسب، بل سيساعد كافة وظائف جسدك الأخرى، ويبقيك بعيداً عن الأمراض كذلك، وبحسب العلماء فإن هناك العديد من الأطعمة التي تساعد على تقوية الذاكرة بينها:

الأسماك

تناول الأسماك يعتبر خياراً مثالياً للطلاب، ويجب ألا يقل تناولها عن حصتين أسبوعياً، خصوصاً أنواع السردين والتونة والجمبري الغنية بالأوميجا 3.

البصل

يحتوي البصل على فيتامين ج، الذي يساهم بامتصاص الحديد وهو مكون الدم الرئيسي، والذي يساعد على إيصال الأوكسجين للدماغ، وإن كنت من الأشخاص الذين يهتمون برائحة فمهم، تستطيع مضغ علكة بعد تناول البصل وبالتالي تزيد من فرص تقوية الذاكرة.

المكسرات

خصوصاً الجوز والفستق والفول السوداني، بشرط أن تتناولها نيئة دون تحميص أو استخدام الملح والزيوت في قليها، احرص على تناول حصة أو حصتين يومياً من أنواع المكسرات تلك، بضع حبات ستكون كافية لتحسين الذاكرة.

الباذنجان

أحد أشهر وألذ وأرخص أنواع الخضراوات كذلك، ويعتبر من أكثر أنواع الأغذية التي تساهم في تحسين وظائف الدماغ، وتقوية الذاكرة.

الحمضيات

بكل أنواعها، تعتبر الحمضيات الغنية بفيتامين ج، خياراً مثالياً للأشخاص الذين يعانون من النسيان، كذلك كافة أنواع الفواكه الأخرى ولو كان بنسبٍ أقل من الحمضيات.

الشوكولا

أكاد أجزم أنك سعيدٌ جداً وأنت تقرأ هذا الأمر، فمن منا لا يحب الشوكولا! حسناً سأزفّ لك البشرى وأقول لك أنّها تساعدك كثيراً في تقوية الذاكرة، لكن للأسف ليس الأنواع الغنية بالسكريات منها، فيجب عليك تناول النوع الداكن الخالي من السكر.

شرب المياه

لتنشيط الذاكرة وتحسين أداء عمل الدماغ، تحتاج لشرب ما لا يقل عن 4 ليترات يومياً من المياه، وكلّما أكثرت من شرب المياه، كان أفضل.

في النهاية فإن الحفاظ على ذاكرة قوية، ليس بالأمر الصعب بوجود كل هذه الطرق، لكن عليك الانتباه دائماً، للبحث في الأسباب لتسطيع التمكن من علاج المشكلة، فابدأ بحلها قبل بدء موسم الامتحانات.

اقرأ أيضاً: معجزة لا ندركها.. كيف يساعد النوم في تعزيز الذاكرة والتعلم؟

0

شاركنا رأيك حول "أسهل وأغرب الطرق لتقوية الذاكرة.. اتّبعها وقل وداعاً لنقمة النسيان"