لهذه الأسباب عليك أن تفكر جديًّا في تعلم اللغة الألمانية

10

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الكثير من الطموحات والأهداف قد سُطِّرَتْ وحُدِّدَتْ من طرف كل واحد فينا، وغالبًا سيكون تعلم لغة جديدة هو أهم مشاريعنا بداية كل عام جديد، ولاشك أنّ سنة كاملة كافية لتعلم وإتقان لغة ما، وتضيف الكثير على المستوى الشخصي الدراسي وطبعًا العملي.

لايختلف اثنان في أنّ اللغة الإنجليزية هي المتربع الحالي على عرش أهم اللغات الأجنبية؛ وذلك نظرًا لأهميتها على المستوى العالمي، وقد تحدثنا في مقالٍ سابقٍ عن أهمية تعلم اللغة الإسبانية كثاني أهم لغة يجب تعلمها، ومن خلال هذا الموضوع سنسلط الضوء على اللغة الألمانية، وعن أهم تلك الأسباب التي قد تحفزك لا محالة لتعلمها.

القليل من الأرقام والإحصائيات

لنبدأ مع بعض الإحصائيات والمعطيات الرقمية حول اللغة الألمانية، حيث أثبتت الأبحاث والدراسات ما يلي:

# تعتبر اللغة الألمانية اللغة الأكثر تحدثًا في الاتحاد الأوروبي حسب تقرير المفوضية الأوروبية الصادر في يونيو 2012 بنسبة 16%.

# اعتماد الألمانية كلغة رسمية في مجموعة من الدول كالنمسا، سويسرا، بلجيكا، لوكسمبورغ، ليختنشتاين، وإقليم بولزانو الإيطالي. لتصبح بذلك من أقوى لغات أوروبا، حيث تعتبر اللغة الأم لأزيد من 110 مليون شخص.

# اللغة الألمانية هي ثاني لغة الأكثر استعمالًا عالميًّا في الكتابات العلمية، مباشرةً بعد اللغة الإنجليزية، حيث تحتل ألمانيا المرتبة الثالثة عالميًّا من حيث طلبات براءات الاختراعات العلمية بنسبة 12.7%.

# تعتبر ألمانيا رابع أقوى قوة اقتصادية في العالم، والأولى في أوروبا.

اللغة الألمانية … لغة أدبٍ وثقافةٍ وتنوعٍ بامتياز

إنّ الأدب الألماني غنيٌّ للغاية، وكما أوضحنا في الأرقام فوقه عن المخزون العلمي الذي تزخر به ألمانيا، فالأمر سيان بالنسبة للأدب، حيث وحسب آخر تقرير للرابطة الدولية للناشرين / l’International Publishers Association نشرت ألمانيا سنة 2013 أكثر من 93600 كتاب لتحتل المرتبة الخامسة عالميًّا بعد الصين، الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة وروسيا، حيث يرجح أنّ نسبة 10% من الكتب المنشورة في العالم هي باللغة الألمانية.

أيضًا، حسب W3Techs تعتبر اللغة الألمانية اللغة الثالثة الأكثر انتشارًا على الإنترنت بعد الإنجليزية والروسية بنسبة 5.6%، حيث تزخر بمحتوى إلكتروني غني للغاية، ويغطي مختلف العلوم والمجالات. الشيء الذي يجعل منها ملاذًا ووجهةً الكثيرين ممن يسعون إلى التعلم.

إلى جانب هذا وذاك، فاللغة الألمانية هي لغة الموسيقى الكلاسيكية (فاغنر، شوبرت، موزارت …)، لغة الفكر والفلسفة (كانط، هيجل، كارل ماكس، نيتشه …)، ولغة الأدب (غوته، شيلر، غونتر غراس …).

اللغة الألمانية ليست لغةً صعبةً

اللغة الألمانية: لغة صعبة النطق والتعلم! هذا هو محور ما نسمعه يوميًّا حول هذه اللغة، فهناك الكثير والكثير من الأفكار الخاطئة والإشاعات التي تحيط الألمانية، تجعل منها لغةً صعبةً قد ننفر من تعلمها. هنا، دعني أخبرك قليلًا أنّه وبالرغم من كل هذه التكهنات التي لا أساس لها من الصحة، فالألمانية ليست لغةً صعبةً حيث أنّ:

# اللغة الألمانية هي لغة جد منطقية، وتحتوي على عددٍ قليل من “الحالات الخاصة” سواءً من ناحية الكتابة أو النطق أو القواعد اللغوية، وهذا عكس لغاتٍ كثيرة كالإنجليزية والفرنسية.

# اللغة الألمانية هي لغة أصوات، فأغلب ما يكتب ينطق (مثلها مثل اللغة الإسبانية). لهذا، يكفي ضبط قواعد النطق، فلا مجال لارتكاب أخطاء إملائية بشكل كبير.

# اللغة الألمانية لغة قريبة من اللغة الإنجليزية نظرًا لأصلهما، فإن كنت تتقن القليل من الإنجليزية، فستجد سهولة في الألمانية. إليك بعض الأمثلة على ذلك:

  • Bruder = brother.
  • Mutter = mother.
  • Machen = make.
  • Lerner = learn.
  • Hundert = hundred.
  • Kann = can.
  • Nun = now.
  • Will = will.
  • Haus = house.
  • Universität = university.
  • Kamera = camera.

وبعض الجمل:

  • Hallo mein Freund! = Hello my friend!
  • Komm und sieh! = Come and see!
  • Das ist mein Haus, hier ist mein Garten. = This is my house, here is my garden.
  • Oh, eine Maus. = Oh, a mouse.
  • Das ist meine Katze. = This is my cat.
  • Sie liebt Mäuse… = She loves mice…

كل اللغات صعبة في بداية تعلمها، وقد تتفاوت هذه الصعبة من لغة لأخرى وهذا أمر طبيعي، لكن الأكيد أنّ صعوبة تعلم اللغات تتفاوت بين الأشخاص نفسهم. لهذا، وإن كانت الألمانية لغة صعبة التعلم بالنسبة لصديقك أو قريبك، فقد تكون سهلةً بالنسبة لك، فلما إذًا لا تكسر التحدي وتجرب تعلمها؟

كانت هذه أهم الأسباب المتنوعة التي قد تدفعك لتعلم اللغة الألمانية، باعتبارها من أهم لغات العالم قوةً سواءً على المستوى الاقتصادي، العلمي، الفني الأدبي، السياسي وغيرهم.

10

شاركنا رأيك حول "لهذه الأسباب عليك أن تفكر جديًّا في تعلم اللغة الألمانية"

  1. O Z Z

    كنت قد فكرت في تعلم لغة ثانية غير الإنجليزية و فكرت ان الفرنسية ستكون مناسبة لكنها حقا صعبة النطق و اغلب حروفها في نهاية الكلمات او منتصفها لا تنطق او لا تنطق كما يجب ان تنطق ..لذلك شجعني المقال على تجربة الألمانية..شكرا لكم يا اراجيك❤

  2. Eslam Hamed

    انا بختلف معاك. للأسف اللغة في بداية تعلمها كانت سهلة جدا لكن بعد كده سخيفة جدا. انا الصيني الماندريان بالنسبالي كان اسهل بكتير باستثناء الكتابة الصينية الاصلية طبعا

  3. Radwan Harat

    الحمد لله لقد تعلمت الايطاليه في ايطاليا وقليلا من الانجليزيه في المدرسة والان اتعلم الالمانية في المانيا وحسب تجربتي المتواضعه هم لغات جميلة ومفيدة

  4. Ahmad Zaky

    تحتاجون فقط لبعض التعديلات في الأمثله المطروحه …. شكرا عن هذا المقال

  5. Ihab Yazji

    أعتقد أن المقال تجاهل العديد من النقاط التي تجعل من الألمانية لغة صعبة التعلم ومنها:
    – يوجد في اللغة الألمانية ثلات أدوات للتعريف وهذه الأدوات تتغير أيضاً حسب إعراب الكلمة أو موقعها من الجملة.
    – لايوجد قواعد ثابتة تحدد المذكر والمؤنث والحيادي
    – لا توجد قواعد ثابتة تحدد المفرد والجمع، فهناك عدة طرق لجمع الكلمات ولا يوجد قاعدة توضح السبب.
    – قاعدة الصفة والموصوف معقدة نوعاً ما
    – آلية بناء الجملة غير بسيطة، وغير مرنة ويأتي مكان الفعل من الجملة في آخرها غالباً أو في المرتبة الثانية وهو ما يقيد المتحدث.
    – هناك الكثير من الأفعال التي تنقسم إلى جزئين، الأول في بداية الجملة والثاني في آخرها حصراً وتسمى الأفعال الإنقسامية.
    – لفظ الكلمات الألمانية صعب بشكل عام ومخارج الحروف متقاربة.
    – بشكل عام المفردات الالمانية طويلة وتختلف معانيها باختلاف حرف الجر أو البادئة.
    – فرص عمل متحدثي الألمانية محصورة في عدد محدود من دول الاتحاد الاوربي.
    – تعلم اللغة الألمانية لا يكفي للحصول على عمل مناسب، فهناك الكثير من العراقيل البيروقراطية والثقافية في ألمانيا.
    شكراً لكم

أضف تعليقًا