التربية

تعد كليات التربية إحدى أهم الكليات والتخصصات بالعالم من حيث الأهمية؛ حيث تعتبر ركيزة أساسية في منظومة التعليم ككل لإعداد قادة الغد وبناء الشعوب. تختص كليات التربية في المقام الأول بإعداد المجتمع ونشر الأفكار الحديثة والمناهج العلمية من خلال إعداد معلمين تربويين لجميع المراحل العمرية؛ حيث تضم حملة الثانوية العامة وخريجي الجامعات ومن هم في نفس المستوى التتابعي من أجل إعداد أخصائيين وقادة في مختلف النواحي المتعلقة بمهنة التعليم والتدريس طبقًا لعدة معايير دولية. كما تهتم بإجراء البحوث ذات الطابع التطبيقي للتصدي لكافة المشكلات التربوية والمحلية وذلك بالتعاون مع الكليات والهيئات المعنية بالأمر. ولذلك تهتم كليات التربية بالبعد العملي التطبيقي الذي يؤكد على اكتساب المهارات وتكوين معلم قادر على التعامل مع الطلاب بفاعلية وإبراز إمكاناتهم وفعالياتهم خلال عملية التعلم. كما تتضمن دراسة الاختصاصات النفسية مثل علم النفس والإرشاد النفسي وربطها بشكل مستمر بالتربية المنهجية والعلاج النفسي في المدراس وخارجها.