إبداع بلا حدود: فن الرسم بالضوء والظل للفنان رشاد علي أكبروف

شاهدنا أمس أعمالاً مميزة لفنانة تستخدم بصمة إصبعها كفرشاة، واليوم نشاهد فناً لا يقل عن ذلك غرابة لفنان يرسم بالضوء والظلال!
فما يفعله الفنان الأذربيجاني رشاد علي أكبروف هو أنه يقوم بجمع ورَصّ أشياء عادية أمام مصدر ضوء ليرسم بظلها على الحائط لوحات مدهشة كتلك:

الرسم بالضوء والظل
ماهو فن الرسم بالضوء والظل؟

فتخيلوا أن هذه الرسمة المميزة ما هي إلا انعكاس للقطع الشفافة المعلقة في السقف!!
براعة مدهشة لدرجة أن من الصعب تصديق بعضها لذا استحق رشاد علي أكبروف بجدارة لقب “سيّد الظلال”.

الرسم بالضوء والظل
هو جمع ورَصّ أشياء عادية أمام مصدر ضوء ليرسم بظلها على الحائط لوحات مدهشة

يبدأ أكبروف أعماله بمصدر ضوء وبضعة أشياء توجد في منزل كل واحد فينا كزجاجات بلاستيكية فارغة وأقلام وأكواب ويضع أمامها مصدر ضوء:

الرسم بالضوء والظل
يقوم باستخدام أغراض موجودة في منزل كل منا

وبقليل من المجهود وكثير من الإبداع تتحول هذه الأشياء العادية إلى جزء من لوحة فنية مدهشة:

الرسم بالضوء والظل
ومن ثم يضعها مقابل مصدر للضوء

يتم عرض كثير من هذه الأعمال الآن في معرض بمدينة لندن، والمدهش أن أكبروف طوّر من مهارته ليصبح قادراً على تشكيل مجسمات ترسم أشكالاً مختلفة من زوايا مختلفة كتلك الصورة:

الرسم بالضوء والظل
ومن ثم الظل الناتج عنها يشكل لوحة فنية

وإليكم هذه المجموعة الإضافية من أعماله:

الرسم بالضوء والظل
باستخدام صحن ومدفع اللاصق وأشياء أخرى نتجت لوحة لقصر بديع الجمال
الرسم بالضوء والظل
وهنا نتجت لوحة لمدينة جميلة
الرسم بالضوء والظل
نتجت هذه الكلمة عن أنابيب المياة

ويمكنكم متابعة أعماله عبر ألبوم صوره على الفيس بوك.

شاركنا رأيك حول "إبداع بلا حدود: فن الرسم بالضوء والظل للفنان رشاد علي أكبروف"

أضف تعليقًا