اخرج قليلاً من هذه الأرض الضيقة وتعرف على بعض عجائب الفضاء

0

يمكن لبعض المواضع في الفضاء أن تكون مذهلة لدرجة مقاربتها للعوالم الخيالية والسحرية، ورؤيتها تمثل حلماً للعلماء والشعراء على حد سواء هذه 8 من أشد المواقع عجباً في نظامنا الشمسي القريب، قام بترجمتها وجمعها موقع الباحثون السوريون. هي مبادرة أطلقها الشاب السوري د.مهند ملك بالتعاون مع بعض الشابات والشباب السوريون والعرب، هدفها نشر التوجه العلمي والفكر البحثي مع محاربة الجهل في العالم العربي. بدأت من خلال صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي ومن ثم موقع إلكتروني مرافق. يقدر عدد أعضاء فريق المبادرة بـ150 شخصا ويزيد متابعوها الصفحة عن 220 ألف متابع.

– شروق الشمس في عطارد

يبدو قرص الشمس من عطارد أكبر بمرتين ونصف مما هو في الأرض، وتشرق الشمس هناك تصعد قليلاً إلى السماء ثم سرعان ما تغرب لتشرق من جديد، والغروب له نفس الطريقة الغريبة لكن بالشكل المعاكس، والسبب في ذلك أن كوكب عطارد يدور مرتين حول الشمس ليتمّ دورة حول نفسه

– حلقات زحل

تخيّل أنك على سطح زحل الغازي، سترى أعلى منك بحوالي الـ75 كم الحلقات المهيبة وقد عكست ضوء الشمس بسبب طبيعتها، و 6 أقمار عاكسة لنور الشمس ومتواجدة في السماء بالإضافة إلى غيوم من الأمونيا تصل سرعتها إلى 1500كم/سا، أما أسفل قدميك فثمة بحر من الهيدروجين المعدني السائل.

– الينابيع في قمر تريتون

وهو أكبر أقمار نبتون، سيتسنى لك هناك رؤية النوافير الهائلة من النيتروجين المتجلد والمواد العضوية، يبلغ ارتفاعها 8 كم قاذفة المواد في سماء القمر حيث ترتفع الحرارة إلى 200 درجة مئوية!

– قمم الشمس الأبدية

وهي القمم التي تقع بالقرب من القطب الشمالي لقمر الأرض، عند فوهة بيري، وتبقى هذه القمم مضيئة لـ89% من الوقت مع فروق طفيفة جداً بالنسبة لتغير معدل الحرارة.

– فوهة هيرشل

وهي فوهة عملاقة جداً على القمر ميماس، التابع لكوكب زحل. وهي أكبر فوهة نسبيّة في النظام الشمسي لدرجة يستغرب العلماء من عدم تحطم القمر لحظة الصدمة المسببة لها. ويبلغ قطرها حوالي 1/3 قطر القمر.

– وادي مارينير على سطح المريخ

وهو منظومة من الأودية الهائلة، تمتد على مسافة 4000 كم (أي على مسافة أطول من الولايات المتحدة) وبعرض 200كم وعمق 7كم. ويُغطى بطبقات من الضباب مع قنوات تظهر على جوانبه.

– ينابيع أينسيلادوس الحارة

أينسيلادوس هو أحد أقمار زحل، ستسمع عند الوقوف هناك هدير عميق شديد يهزك من الداخل لكن دونما صوت، ومن ثم فجأة ينفجر أمامك عمودان من الغبار والجليد بسرعة 1600 كم/سا.

– بقعة المشتري الحمراء الكبيرة

وهي إعصار مروع بدأ على سطح المشتري الجنوبي منذ 400 سنة تقريباً ولا يبدو أنه سيتوقف، يتم دورته عكس عقارب الساعة في 7 أيام، وتصدر الرياح أصواتاً تصمّ الأذان ناشرة رائحة الكبريت في الأجواء.

greatredspot1

0

شاركنا رأيك حول "اخرج قليلاً من هذه الأرض الضيقة وتعرف على بعض عجائب الفضاء"