الزراعة العمودية في سنغافورة.. الحاجة أم الإختراع!

0

أن تمتلك أرضًا في سنغافورة فتلك رفاهية لا يستطيع أي شخص الحصول عليها، فمساحة سنغافورة فقط 710 كم مربع ويقطنها حوالي 5 ملايين إنسا،ن وهذا يفسر وجود ناطحات السحاب النحيلة للغاية.

تستورد سنغافورة 93% من طعامها، وفكرة الزراعة مع محدودية المساحة والسعر الخرافي للأرض يعتبر ضربًا من الجنون. على الرغم من ذلك فإن الريادي الطموح جاك إن جي أطلق مشروع “سكاي جرينز” للزراعة العمودية، والذي يقول أنه يستطيع إنتاج خمسة أضعاف ما تنتجه المزارع التقليدية من الخضار، إذ ينتج مشروع “سكاي جرينز” حوالي 1 طن من الخضار كل يومين.

الزراعة العمودية

المزارع العمودية 2


يستخدم جاك تن جي أنظمة أطلق عليها اسم “إيه جو جو”،  وهي عبارة عن أبراج يبلغ ارتفاعها 9 أمتار ضمن بيوت زراعية محمية توفر إمكانية زراعة الخضار الموسمية طوال العام! تتكون هذه الأبراج من إطارات الألمنيوم التي تحمل الأوعية الزراعية، ويتم تحريكها باستخدام حزام لتضمن الحصول على أشعة الشمس والهواء و المياه.

آلية التحريك

الإضاءة في المزارع العمودية

الزراعة العمودية 3

من أهم ميزات النظام أن المياه المستخدمة يتم تكريرها واستخدامها للري مرةً أخرى، والمواد العضوية تتم إضافة السماد إليها واستخدمها مجددًا أيضًا.


   الزراعة العمودية 4

بالنسبة للطاقة المستهلكة يقول “ان جي” إن الطاقة اللازمة لتشغيل وحدة واحدة هي نفس الطاقة اللازمة لإضاءة وحدة إنارة بقوة 60 واط!

إن جي

 

اقرأ أيضاً: إحصائيات مشاهدة عروض نيتفليكس Netflix خلال عام 2017

0

شاركنا رأيك حول "الزراعة العمودية في سنغافورة.. الحاجة أم الإختراع!"