بالأرقام.. تدهور العملات العربية بعد الحروب وثورات الربيع العربي

0

أدت الأحداث التي شهدتها بعض دول العالم العربي إلى تراجع متفاوت لعملات هذه البلدان، وذلك مع نزوح الاستثمار والتحول إلى الدولار، إضافةً إلى استغلال الأنظمة لثروات الشعوب وسرقتها وتحويلها إلى بنوك عالمية بعملاتٍ أجنبية. بعض العملات العربية شهدت ما شهدته الليرة اللبنانية من تدهور بعد الحرب العالمية، وبعضها لم تتغير قيمتها كثيرًا إلا أنها مستمرة في التدهور منذ أمدٍ بعيد، إليكم بعض هذه العملات التي خسرت الكثير من قيمتها:

انخفضت قيمة الليرة السورية بشكل كبير خلال الأحداث التي تشهدها فارتفع السعر الرسمي للدولار أمريكي من 46.98 ليرة سورية للدولار في بداية العام 2011 إلى ما يزيد عن 500 ليرة سورية للدولار الواحد.

coin1

كانت قيمة الدينار العراقي الجديد عند طرحه 4000 دينار للدولار الأمريكي الواحد ووصلت في فترة معينة إلى 980 دينار للدولار الواحد الا انها استقرت أخيرا على 1170 دينار للدولار الأمريكي الواحد.

IraqP95-

اضطر البنك المركزي المصري لخفض سعر الجنيه أمام الدولار الأمريكي، بواقع 1.12 جنيه، ليصبح الدولار بـ9 جنيهات كسعر رسمي، وهو الأدنى في تاريخ البلاد منذ ما قبل عهد الملك فاروق

egp_vs_usd

في تونس انخفضت قيمة الدينار التونسي بعد الثورة بشكلٍ كبير مما أثر على الاقتصاد حيث كان سعد الدولار الواحد قبل الثورة يساوي 1.2 دينار تونسي لتنخفض قيمة الدينار وصولًا إلى ما يقارب الدينارين مقابل الدولار الواحد.

Tunisian_dinars_and_millimes-1050x525

في ليبيا كان سعر الدولار يصل إلى 1.3 دينار ليبي قبل الثورة ويقارب الآن سعر صرف الدولار في السوق  3.7 دينار.

libia

الريال اليمني لم يشهد انهيارًا حادًا كباقي دول الربيع العربي في هذه الفترة إلا أنه لا يزال يخسر قيمته بشكل متتالي منذ الستينات حيث كانت قيمة الريال في بداية الستينات أكبر من قيمة الدّولار، والآن يصل سعر الدولار إلى 250 ريال يمني.

rial yamani

منذ عام 1983 وبسبب الحرب الأهلية اللبنانية فقدت الليرة اللبنانية الكثير من قيمتها بالنسبة للدولار الأميريكي وبقية العملات وكانت نسبة التضخم عالية فسقطت من 3,30 ليرة للدولار إلى أكثر من 3000 ليرة للدولار. وبعد إتفاق الطائف، لُجم انخفاض الليرة واستقر على حدود 1500 ليرة للدولار منذ 1992 وما زال على هذا المستوى منذ ذلك الوقت.

Lebanoncurr

 

0

شاركنا رأيك حول "بالأرقام.. تدهور العملات العربية بعد الحروب وثورات الربيع العربي"