13 حقيقة مثيرة للدهشة حول ظاهرة الانتحار في الوطن العربي

0

مع أن حالات الإنتحار في الوطن العربي يلفها الغموض ولا تلاحقها الإحصائيات بشكل جيد نظراً للتستر الإعلامي في غالب الدول العربية، لكن ظاهرة الانتحار تبقى ظاهرة ملفتة تشيع وتنمو مع استفحال الأزمات والضغوط وخصوصاً الاقتصادية والمجتمعية منها. هذه بعض الحقائق بالارقام عن ظاهرة الانتحار في الوطن العربي

1- يسجل العالم العربي نسبة انتحار أقل مقارنة مع الدول الكبرى في العالم، حيث يُسجل ألفي حالة انتحار تتم يومياً في مجموع الدول العربية مقابل 3 آلاف حالة انتحار بأوروبا.

2- لكن المعدلات العربية في نسب الإنتحار تشهد ارتفاعاً سريعاً وتضاعفي، حيث وصلت نسبة المنتحرين العرب إلى 4 في كل 100 ألف في العقد الأخير.

3- الدول العربية الأربع الأولى في نسب الإنتحار هي مصر والمغرب وتونس والجزائر بينما تأتي دول لبنان وسوريا والخليج في أسفل القائمة.

4- تقدر حالات الإنتحار في الأردن مؤخراً بـ70 حالة انتحار و400 محاولة في العام، وهو ارتفاع شديد مقارنة بإحصائية 2012 والتي وقع فيها 57 حالة انتحار. ويتميز الأردن بظاهرة انتحار الأطفال حيث ينفذون 18% من حالات الإنتحار في المملكة.

5- أما في مصر فهنالك 3000 محاولة انتحار سنوياً لمن هم أقل من 40 عاماً، بينما وصل معدل الانتحار في اليمن إلى 251 حالة في عام 2013 وارتفاع المعدل إلى حالة انتحار يومياً في بعض الأشهر.

الانتحار

6- تشير الإحصائيات إلى أن هنالك 3 مليون مغربي يريدون الموت وذلك لانتشار حالات الإكتئاب والعطالة عن العمل، أما في تونس فتشير دراسة أن عدد محاولات الانتحار سنوياً يقدر بواحد في الألف أي حوالي 10 آلاف تونسي يحاولون الإنتحار سنوياً.

7- إحصائيات الجزائر لعام 2012 تقول بأنه تواجد 1108 حالة انتحار أغلبها لشباب ومراهقين وخاصة من الإناث، و يحاول 3 أشخاص جزائريون الإنتحار يومياً.

8- ظاهرة الإنتحار بدأت تظهر لدى اللاجئين السوريين، وتذكر دراسة دولية قدمها صندوق الأمم المتحدة للسكان أن نحو 41% من الشباب السوري في لبنان قد سبق وفكروا بالإنتحار، ضمنهم 17% تملكتهم الفكرة لفترة طويلة.

9- بعض حالات الإنتحار العربية باتت تمثل رسالة خاصة أو صرخة ألم، وأشهر الأمثلة على ذلك: البوعزيزي مفجر ثورة تونس، رموز “أسبوع الانتحار” في مصر والذي تلا الثورة التونسية وسبق الثورة المصرية وغيرها.

10- شهد التاريخ العربي حالات انتحار متعددة في فترات غياب العدالة الإجتماعية والضائقات الإقتصادية، مثل فترات الكساد العالمي التي أثرت سلباً على الوطن العربي وخصوصاً في الطبقات الفقيرة.

11- ظاهرة الانتحار ظاهرة متفشية بشكل عالمي، ويوجد أكثر من مليون شخص ينتحرون سنوياً في العالم، أي بما يعادل حالة انتحار كل 30 ثانية.

12- يعد الانتحار عاشر أسباب الموت عامة وثالثها بين الأفراد الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و44 عاماً، ويُذكر أن كل حادثة انتحار ناجحة يقابلها 20 محاولة انتحار فاشلة أو أكثر.

13- ثمة بحوث تبين أعراض المصاب بإرادة الإنتحار، وعموماً ما تكون أعراض سريعة في بضعة أيام، وتتميز باضطراب في النوم واكتئاب مؤدي للسوداوية واضطرابات في الشهية مع الميل للعزلة وغيرها. وكثيراً ما يكون ذلك مترافقا مع ظروف حياتية طارئة.

 

اقرأ أيضاً: تعرّف على شخصيات الفيلم المرتقب Avengers: Infinity War

0

شاركنا رأيك حول "13 حقيقة مثيرة للدهشة حول ظاهرة الانتحار في الوطن العربي"