كيف تعامل الجيش الصيني مع ثورة الشعب عام 1989

0

في 15 ابريل من عام 1989 انطلقت مجموعة كبيرة من الطلاب في مظاهرات حاشدة تطالب بالديمقراطية و المزيد من الحريات في بلد الحزب الواحد. الحزب الشيوعي الصيني, و انتهى المطاف بالمتظاهرين في اكبر ميادين مدينة بكين (ميدان تيان آن من) حيث اعتصم ما يقارب المليون طالب لمدة 7 اسابيع لتنتشر المظاهرات بعد ذلك في 400 مدينة في منتصف مايو

المظاهرات التي حظيت بتعاطف و دعم شعبي كبير بدأت مباشرة بعد وفاة هو ياوبانغ السكرتير العام للحزب الشيوعي الصيني و الذي كان يشكل املاً كبيراً للشعب الصيني حيث كان يسعى جاهداً داخل الحزب الحاكم لمنح الشعب الصيني المزيد من الحريات واجراء اصلاحات سياسية و اقتصادية لكنه خسر معركته امام المتشددين بالحزب و تم اجباره عن الاستقالة قبل وفاته بوقت قليل.

في 20 من مايو تم فرض الاحكام العرفية في البلاد و تم نشر الجيش في الشوارع و في مساء الثالث من يونيو بدأ الجيش الصيني الذي يطلق عليه اسم (جيش التحرير الشعبي) عملية اخلاء المتظاهرين بالقوة  من ميدان (ميدان تيان آن من) 

ماذا حدث و القصة الكاملة في الصور




22 ابريل 1989 , اسبوع واحد بعد بدأ المظاهرات, طالب صيني يرفع لافتة كتب عليها (حرية) في ميدان (تيان آن من) حيث وصل عدد المتظاهرين الى 200,000  متظاهر

1


الاف الطلاب يسيرون في مسيرة باتجاه الميدان في الرابع من مايو 1989

2

الطلاب المعتصمون في الميدان يعلنون البدأ بالاضراب عن الطعام في 14 مايو 1989 

3


احد الطلاب من جامعة بكين يتلقى العلاج في مستشفى ميداني اقيم في الميدان

4



  المزيد من المتطاهرين تجمعوا في الميدان


5


متظاهرون يغنون خلال اعتصامهم.  يبدو ان حياة المعتصمين لا تختلف كثيراً من ميدان لأخر

7


8


لاقت المظاهرات تعاطفاً حتى من بعض افراد الشرطة!


9


مواطنون يرفعون شارات النصر في وجه افراد من الجيش مع فرض الاحكام العرفية في 20 مايو 

10


سيدة صينية تمنح طفلها فرصة الاقتراب من جندي صيني حيث كان يتمركز الجيش على بعد 8 كيلومتر من الميدان. الشعوب تثق بجيوش بلادها و لكن!

11

طائرة هيليكوبتر صينية تلقي المنشورات على المظاهرات تحذرهم و تطالبهم باخلاء الميدان. 22 مايو

12


عمال صينيون يقومون بتغطية صورة (ماو تسي تونج) الاب الروحي و رئيس الحزب الشيوعي الصيني منذ عام 1935 وحتى وفاته بعد ان شوه المتظاهرين الصورة بالالوان 

13


احد الطلاب القيادين يلقى يخاطب المتظاهرين المعتصمين 28 مايو

14


30 مايو, بدأ طلاب من احد كليات الفنون انشاء تمثال كبير في ميدان ( تيان آن من) يبلغ ارتفاعه 10 امتار اطلقوا عليه اسم (آلهة الديمقراطية) 

15


رجل امن بملابس مدنية يبلغ الطلاب ان بناء التمثال يخالف قانون الاحكام العرفية 

16


استمر الطلاب في العمل

17


مسنّة تخاطب المتظاهرين و توجه اليهم عبارات التعاطف و الدعم. 31 مايو

19



طلاب يحرقون نسخ من صحيفة بكين اليومية امام مبنى الصحيفة احتجاجاً على المقالات المعادية للاعتصام. 2 يونيو



18


طالب يخاطب الجنود و يطلب منهم العودة الى منازلهم و تجنب المواجهة مع شعبهم. 3 يونيو

20


بدأت بعض الاشتباكات البسيطة بين الجنود و المتظاهرين عشية قرار فض الاعتصام

212223



المتظاهرون يضعون حافلة على احد التقاطعات المؤدية للميدان املاً في منع تقدم الجيش!

24

 الصورة الشهيرة للرجل الذي وقف امام دبابات الجيش و حاول منع تقدم الجيش 

50




لحظة الصفر  في 4 يونيو تم توجيه الاوامر للجنود بفض الميدان فجراً

25

و بدأت المواجهات

34 35 37
26 41
31

لا احد يعلم العدد الحقيق للضحايا حيث تم التعتيم تماماً على اية معلومات و لم تصدر الدولة أية ارقام

28 27 33 32 30 29

تمت فض الاعتصام و اخلاء الميدان , قتل المئات و جرح الألاف و تمت سحق الحركة المطالبة بالديمقراطية و وقف اي مناقشات بخصوص الاصلاح السياسي و الاقتصادي

تعمل الصين منذ ذلك الوقت على محو هذا الحدث من ذاكرة الصينيين حتى انها تمنع البحث عن بعض الكلمات و المصطلحات المتعلقة بالحدث على شبكة الانترنت حتى الأن 

42 40 39 38







0

شاركنا رأيك حول "كيف تعامل الجيش الصيني مع ثورة الشعب عام 1989"