لك الله يا سوريا..

0

نقف اليوم بقلوبنا مع إخوتنا في سوريا العزيزة بعدما شهدته وتشهده من أحداث دامية، ونتمنى أن تمر تلك اللحظات العصيبة عليهم بخير وسلام.

وأستحضر هنا كلمة لمارتن لوثر كينج يقول فيها:

الدم وحده يحرك عجلة التاريخ”!..

وكما كان الحال في كل الأحداث المماثلة فما أن تصل التطورات للنقطة التي تسيل فيها دماء وتزهق فيها أرواح حتى تأخذ الأحداث طريق اللارجعة!

فلك الله يا سوريا..