تأثير الفراشة Butterfly Effect

1

بدأنا يوم الأربعاء الماضي الحديث عن قصة الفوضى لنعرف “هل هي حقاً فوضى؟!“، واليوم نعود لهذا الموضوع لنحاول فهمه أكثر ولنبدأ بحكاية نظرية الفراشة!

تحكي هذه النظريه عن..

فلنترك الكلام و نشاهد هذا المقطع أولاً:

الآن هل خمنت ما هو تأثير الفراشة؟

تقول النظرية أن رفرفة جناحي فراشة في الصين قد يتسبب عنه فيضانات وأعاصير ورياح هادرة في أبعد الأماكن في أمريكا!

تأثير الفراشة Butterfly Effect

فالاختلافات الصغيرة في البداية قد ينتج عنها تغير كبير في النتيجة.

من أوائل من حاول إثبات تلك النظرية رياضياً عالم أرصاد يدعى إدوارد لورينتز كان يعمل على برنامج محاكاة لتحولات الطقس على حاسوب وأراد يوماً أن يعدل في البرنامج وتوفيراً للوقت بدأ من منتصف سلسلة الحسابات التى يريد تعديلها، وبعد التعديل كانت النتيجة غير متوقعة على الإطلاق!

تخيل لو أنك تقوم بعملية حسابية ووضعت 156.642 بدل من 156.642135 هل يحدث ذلك الفرق أثراً؟

الفرق بين الرقمين صغير جداً فهو عبارة عن 0.000135، وهذا بالضبط ما حدث مع لورنز فبدل إدخال أرقام ذو منازل عشرية ستة أدخل أرقام ذو منازل عشرية ثلاث نتج عن ذلك فرق كبير فى النهاية!

هذا ما يدعى بالحساسية المرهفة للظروف الآولية وهو شرط من الشروط التى يجب توفورها لكى يكون النظام هيولي.

تأثير الفراشة Butterfly Effect

فلو أسقطنا بشكل ما هذه النظرية على حياتنا الشخصية سنرى أن ليس ما ندعوه بالقرارات المصيرية هي فقط القرارات الأشد تأثيراً في حياتنا ولكن قد تكون لبعض الأفعال الصغيرة التي نعتاد فعلها بشكل متكرر تأثير كبير فى نمط حياتنا، كالتدخين مثلا فسيجارة واحدة قد تبدو أنها بلا أثر لكن مع التكرار نرى الفرق واضح.

نعود لورنز فهذا الحدث جعله يرى الصعوبه البالغه للتنبؤ بالطقس لفترة زمنية طويلة لشدة صعوبة أن تكون كل قياساته المدخلة في برنامج المحاكاة متناهية الدقة وهو أيضاً يعلم أن أي اختلاف بسيط عن الواقع سيجعل توقعاته تحيد بشكل كبير.

فقرر لورنز أن يدرس تلك الأنظمة الهيولية و كيفية تصرفها فوضع نظام بسيط يمكن التحكم به. وكانت عجلة لورنز مثال مدروس لتك المنظومة. فما هي عجلة لورنز؟

هذا ما سنعرفه في مقالنا القادم..

______________________________

بقلم: محمد طلعت

شاركنا رأيك حول "تأثير الفراشة Butterfly Effect"

أضف تعليقًا