التَّخَلُّصُ من القلقِ: خطواتٌ ستحررك من القلقِ وكوارثهِ إلى الأبد!

كيفية الحد من القلق في خمس خطوات بسيطة
0

القلقُ من المشاعرِ السلبيةِ التي تواجه بعضَ الأشخاصِ، وتؤثرُ بشكلٍ سلبي على حياةِ الإنسانِ، فالشعورُ بالقلقِ على مدارِ اليومِ في المهامِ البسيطةِ التي يقومُ بها الشخصُ يؤدي إلى فقدانِ الثقةِ، واللجوءِ إلى العزلةِ والانطواءِ، ويجعل الإنسانَ غيرَ قادرٍ على إتمامِ الواجباتِ المطلوبةِ منه. لذلك، سأقومُ في هذا المقالِ بتوضيحِ كيفية التَّخَلُّص من القلقِ في خمسِ خطواتٍ بسيطةٍ.

كيفيةُ التَّخَلُّصِ من القلقِ في خمسِ خطواتٍ بسيطةٍ

وَضْعُ خطةٍ

كيفية الحد من القلق في خمس خطوات بسيطة
كيفيةُ الحدّ من القلقِ في خمسِ خطواتٍ بسيطةٍ

عندما يصابُ الشخصُ بالقلقِ فتبدأُ ردةُ فعله بالهروبِ، ولهذا يتوجبُ دائمًا وجودُ خطةٍ بديلةٍ، حل يمكّنك من استعادةِ السيطرةِ على كافّةِ المواقفِ ليكون لديك القدرةُ على التعاملِ مع القلقِ؛ لأنّ من الصعبِ اتخاذ أيّ قراراتٍ في حالةِ التوترِ والقلقِ، ومن أجلِ التَّخَلَّصِ من القلقِ. حاول أن تهدأ من خلالِ شربِ كوبٍ من الأعشابِ أو أخذ حمامٍ دافئ أو التنفسِ بعمق، والعديد من الأشياء والممارسات البسيطة الأُخرى التي تساعدُ على الهدوءِ والتَّخَلُّصِ من القلقِ.

التحدثُ مع النفسِ

كيفية الحد من القلق في خمس خطوات بسيطة
كيفيةُ الحدّ من القلقِ في خمسِ خطواتٍ بسيطةٍ

عندما نشعرُ بالقلقِ من شيءٍ ما، مثل: مقابلةُ عمل أو امتحان أو أيّ شيءٍ مهم، فغالبًا نفكرُ بطريقةٍ سلبيةٍ بأسوأ احتمال، أيّ أنّك تفكرُ في الفشلِ في الامتحانِ أو عدمِ نجاحك في مقابلةِ العملِ وغيرها، وهذا ليس حلًا للتعاملِ مع القلقِ؛ لأن إذا كنت تعتقدُ أنّك ستفشلُ في امتحانٍ فغالبًا ستفشلُ. لذا، لا بدَّ من تهيئةِ النفسِ ومواجهةِ النتيجةِ مهما كانتْ، ويجب أن نفكّرَ بطريقةٍ إيجابيةٍ ليست سلبيةً.

اقرأ أيضًا: التشابهُ والاختلافُ بين القلقِ والاكتئابِ

المواجهةُ

كيفية الحد من القلق في خمس خطوات بسيطة
كيفيةُ الحدّ من القلقِ في خمسِ خطواتٍ بسيطةٍ

الهربُ من مخاوفنا يزيدُ من شِدّتها. لذا، يُنصح أن نواجه الأمرَ الذي يسببُ لنا الخوفَ والقلقَ، فإذا كنت تخافُ من ركوبِ الطائرةِ مثلًا، فيجب أن تحاولَ أن تستعدَّ لتجربتها، وأنّك لست خائفًا، وأنّك مستعدٌّ لذلك، وأنّ هذا ما تريدهُ حقًا. الأمرُ في غايةِ البساطةِ كلّ ما عليك فعله أن تواجه مخاوفك حتى تعتادَ عليها، على حسب ما ذُكر على موقعِ prima.

تذكّر الماضي

كيفية الحد من القلق في خمس خطوات بسيطة
كيفيةُ الحدّ من القلقِ في خمسِ خطواتٍ بسيطةٍ

عندما يكونُ الشخصُ على وشكِ الدخولِ في أمرٍ مهمٍ في الواقعِ: كعلاقةٍ جديدةٍ، أو الحصول على جائزةٍ وغيرها، يحدثُ أن يتذكّر المواقفَ الصعبةَ في الماضي، وهذا يزيدُ من مشاعرِ القلقِ والإرهاقِ والرهبةِ، وبالتالي يفسدُ الشيءَ العظيمَ والمهم الذي ينتظره، في الواقعِ عندما يفكرُ الإنسانُ بطريقةٍ سلبيةٍ أنّه سيفشلُ في العلاقةِ الجديدةِ، أو أنّه لن يحصلَ على الجائزةِ. هذا يحطمهُ ولا يساعدهُ إطلاقًا، يقول الدكتور بول: “لتعزيز ثقتك بنفسك عليك تذكّر النجاحات السابقة”، فيجب أن نتعاملَ مع الموقفِ بطريقةٍ إيجابيةٍ، ونتذكّر أيّ نجاحٍ كان في الماضي حتى لو كان شيئًا بسيطًا.

التفكيرُ في النجاحِ

كيفية الحد من القلق في خمس خطوات بسيطة
كيفيةُ الحدّ من القلقِ في خمسِ خطواتٍ بسيطةٍ

عندما نشعرُ بالقلقِ غالبًا نتّجه للاحتمالِ الأسوأ التفكيرُ بطريقةٍ سلبيةٍ، ولكن هل فكّرنا ماذا يحدثُ لو فكّرنا بطريقةٍ إيجابيةٍ؟ هذا ما يقترحه الدكتور بول على الرياضيين، يقول: لكي تنجحَ في التَّخَلُّصِ من القلقِ تصوّر نفسك تؤدي بشكلٍ تامٍ، فتخيل نفسك أنّك نجحتَ في الشيءِ الذي تقلقُ منه ويسببُ لك الخوفَ، يساعدك بالفعل على تخطيه بأفضلِ شكلٍ ممكن، مثلًا إذا كنت خائفًا من مقابلةِ عملٍ، فتخيّل أنّك نجحت في المقابلةِ وسوف تبدأُ بالعملِ من الغد. هذا يجذبُ الحدثَ إليك، ببساطة حاول أن تتجنب التفكيرَ السلبي، وأن تركز على هدفك وأنّك ذاهبٌ إليه وستصلُ.

شاهد هذا الفيديو أيضًا: كيفيةُ التَّخَلُّصِ من القلقِ في خمسِ خطواتٍ بسيطةٍ

القلقُ شعورٌ سلبي يواجه معظمنا، ولكن يجبُ ألّا نستسلم له وأن نواجه، فأولًا يجبُ أن نهدأ لكي لا نتّخذ قراراتٍ خاطئة قد تدمر حياتنا، ودائمًا نحاولُ أن نركزَ على الشيءِ الإيجابي، نفكّر بطريقةٍ سليمةٍ، وأن نستعدَّ لمواجهة كل مخاوفنا؛ لأنّ هذا هو الحل الأمثل، فلا يوجد شيءٌ مستحيلٌ، يجبُ أن نتخلّصَ ونتحررَ من أيّ أحداثٍ مؤلمةٍ في الماضي حتى لا تسبب لنا الخوفَ والقلقَ الدائم من المستقبلِ، علينا تذكّر النجاحات السابقة والمواقف الإيجابية، لكي تنجحَ في شيءٍ تخيّل أنّك ذاهبٌ إليه وحصلت عليه ونجحت فيه فقط تخيّل الموقف بإيجابية. الأمرٌ بسيطٌ جدًا فقط يجب أن نعتادَ على التفكيرِ الايجابي، هذا سيساعدنا على التَّخَلُّصِ من القلقِ…

0

شاركنا رأيك حول "التَّخَلُّصُ من القلقِ: خطواتٌ ستحررك من القلقِ وكوارثهِ إلى الأبد!"