أغرب ظواهر الطبيعة – الجزء الأول

0

تبهرنا الطبيعة دائماً بجمالها كما بسحرها وغموضها، لذا سنتعرف من خلال سلسلة من المواضيع على مجموعة من غرائب الطبيعة المدهشة، سواء تلك التي استطاع العلماء حلها أو التي لم يجدوا لها تفسيراً حتى الآن.

1. الأحجار المتدحرجة:

أبطال قصتنا الأولى هي هذه الأحجار:

الأحجار المتدحرجة

تستطيعون وبمجرد النظر إلى هذه الصورة ملاحظة أن هذا الحجر وغيره من الأحجار التي حوله تحركت لمسافة كبيرة نسبياً. لكن أين الغرابة هنا؟

الغرابة تكمن في أنه لم يقم أحد (إنسان أو حيوان أو أي شيء نعرفه) بتحريك هذه الأحجار التي يتعدى وزنها الـ100 كغ من مكانها، ولم يجد العلماء أي تفسير طبيعي لكيفية تحركها حتى اليوم!

الأحجار المتدحرجة

المكان هو بحيرة جافة في وادي الموت بجبال بانامينت في كاليفورنيا جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية، وفيه تحدث هذه الظاهرة الجيولوجية الغامضة التي حيرت العلماء لعقود. قد تظنون أن السبب هو الرياح، وهذا ما ظنه البعض في البداية أيضاً، لكن لو كانت الرياح هي السبب لكانت كل الصخور قد تحركت في اتجاه واحد بشكل منتظم، أما ما يحدث فهو أن الصخور التي تكون متراصة بجانب بعضها تتحرك في اتجاهات مختلفة بسرعات مختلفة ولمسافات مختلفة!!

الأحجار المتدحرجة

ولا يزال البحث جارياً لمعرفة سبب هذه الظاهرة العجيبة!

2. الأعمدة البازلتية:

الأعمدة البازلتية

هل تصدقون أن هذه التشكيلات الهندسية الدقيقة هي ظاهرة طبيعية دون أي تدخل من الإنسان؟!

يطلق على هذه الصخور اسم الأعمدة البازلتية، وهي أعمدة من الصخور البركانية التي كانت في الأصل عبارة عن حمم بركانية خرجت نتيجة ثوران أحد البراكين، حيث تنتشر هذه الحمم حول البركان حسب اتجاه ميلان الأرض ودرجة لزوجتها، وعندما تبرد تنكمش على نفسها في صورة شقوق هندسية الشكل (خماسية أو سداسية أو سباعية أو …)!

الأعمدة البازلتية

ومن أشهر وأجمل الأماكن التي توجد فيها هذه الأعمدة هي بوابة العمالقة على ساحل إيرلندا:

الأعمدة البازلتية

وهذه صورة مدهشة أخرى للأعمدة البازلتية:

الأعمدة البازلتية

3. الفجوات الزرقاء:

الفجوات الزرقاء

تبدو كما لو كانت ثقباً في قاع البحر! لكنها في الحقيقة عبارة عن كهف عملاق تحت سطح الماء:

الفجوات الزرقاء

ويظهر هذا الكهف في صورة دائرية منتظمة وتكون جدرانه حادة الانحدار، لذا يعطي للمياه التي تقع فوقه لونا مميزاً عما حولها لأن المياه فيه عميقة ما يجعلها أكثر قتامة مما حولها:

الفجوات الزرقاء

ولذا تجدون أن لها هذا المظهر المهيب!

4. سحب الماماتوس:

ما هو شعورك إذا شاهدت هذه المشهد أمامك؟!

سحب الماماتوس

بغض النظر عن مدى الرعب الذي قد تشعر به حينها، ليست هذه السحب مؤشراً على نهاية العالم، بل هي مؤشر لكي تعود إلى المنزل بأقصى سرعة لأنها تدل على قرب حدوث عاصفة أو إعصار!

سحب الماماتوس

تحدث هذه الظاهرة المدهشة غالباً كجزء من سحب المزن الركامية التي شاهدناها من قبل في موضوع “صورة مدهشة للسحاب من الفضاء“، وتتكون هذه السحب غالباً من الثلج، وتمتد لمئات الأميال في كل الاتجاهات.

سحب الماماتوس

وتأتي هذه السحب كما ذكرنا لتنظر بقدوم الأسوأ، لكنها تأتي في بعض الأحيان بعده!

5.أعمدة الضوء:

بعد أن شاهدنا أعمدة البازلت على الأرض، سنشاهد أعمدة الضوء في السماء!

أعمدة الضوء

يظهر الضوء في هذه الظاهرة المدهشة والبديعة على شكل أعمدة منتظمة بطريقة عجيبة، والسبب يكون انعكاس الضوء عن كريستالات الثلج سواء كان قادماً في الأصل من الشمس أو من مصدر صناعي كأعمدة إضاءة في طريق أو غيرها من مصادر الإضاءة الأخرى.

أعمدة الضوء

ويختلف مشهد هذه الأعمدة حسب الزاوية والمكان الذي تنظر إليها منه!

أعمدة الضوء

وهذه صورة أخرى لظاهرة أعمدة الضوء المدهشة:

أعمدة الضوء

وبأعمدة الضوء نختم الجزء الأول من رحلتنا لأغرب ظواهر الطبيعة، ونلتقي يوم الخميس القادم مع خمسة ظواهر أخرى في الجزء الثاني من عجائب الطبيعة!

شاركنا رأيك حول "أغرب ظواهر الطبيعة – الجزء الأول"

أضف تعليقًا