صورة مأساة رسمها الإنسان: تسرب النفط في خليج المكسيك

يتابع العالم منذ أكثر من شهر أنباء التسرب النفطي الذي حدث في خليج المكسيك قبالة سواحل الولايات المتحدة الأمريكية، لتثبت الأيام أن أبعاد هذه الكارثة أكبر بكثير مما تخيل الجميع.

لذا لنأخذ اليوم رحلة مصورة إلى خليج المكسيك وسواحل لويزيانا في الولايات المتحدة الأمريكية لنشاهد ملامح تلك المأساة التي تسبب فيها الإنسان:

النفط في خليج المكسيك

بدأت الكارثة في 20 إبريل الماضي حين حدث انفجار في منصة النفط Deep Water Horizon التابعة شركة BP البريطانية، والتي كانت تقوم باستخراج النفط في خليج المكسيك على بعد 80 كم من السواحل الأميركية.

النفط في خليج المكسيك

سارعت حينها سلطات حرس السواحل الأمريكية لإخلاء المنصة من 115 شخصاً كانوا على متنها بينما تم تسجيل فقدان 11 شخصاً، وتوجهت طائرات وسفن مكافحة النيران إلى مكان الحادث.

ولم يمر يومين حتى حدث انفجار ثاني ليُغرق المنصة البترولية مع 700,000 جالون من الديزل:

النفط في خليج المكسيك

هذا ما حدث في الأعلى أما ما حدث في الأسفل فكان مأساة بكل معنى الكلمة:

فعلى عمق 5,000 قدم تحت الماء أرسل المسؤولون رجالاً آليين ليشاهدوا ما حدث لآبار وأنابيب البترول التي يتم استخراج البترول من خلالها في الأسفل، فاكتشفوا تسرب النفط بكميات كبيرة.

حاولت شركة BP خلال الأسابيع الماضية سد تلك الأنابيب بشتى السبل لوقف ذلك التسرب دون جدوى. والنتيجة التي وصلنا لها اليوم:

تسرب أكثر من 40,000 برميل من النفط يومياً في المياه! ليتغير لون المياه من اللون الأزرق إلى اللون البني:

النفط في خليج المكسيك

بدأت البقعة النفطية في الخروج عن السيطرة أمام هذا التسرب الكارثي حتى وصلت إلى شواطئ لويزيانا لتدمر الحياة البيئية هناك، ولتدفع الكائنات الحية في تلك المنطقة ثمناً فادحاً كما ستشاهدون في هذه الصور:

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

وتستمر جهود الإنقاذ من الحكومة الأمريكية وشركة BP لاحتواء هذه الكارثة لكن دون أي ملامح متفائلة!

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

النفط في خليج المكسيك

مصادر الصور: 1, 2, 3

شاركنا رأيك حول "صورة مأساة رسمها الإنسان: تسرب النفط في خليج المكسيك"

أضف تعليقًا