دستور أروندل: مذكرات ليوناردو دافنشي متاحة للتصفح

0

على الأغلب تعلم أن العبقري ليوناردو دافنشي قد ترك ما هو أكثر من مجرد لوحات مدهشة كالموناليزا أو العشاء الأخير؛ فقد كان مخترعًا وحالمًا من الطراز الأول ينسب إليه الكثيرون أفكار اختراعات حديثة كالطائرة المروحية ومظلة القفز وغيرها من الابتكارات التي تملأ مذكراته التي خلفها بعد مماته. مذكراته التي كتبها بخط يده، وكتبها بطريقة عبقرية بحيث تظهر معكوسة وكأنما تنظر إلىها عبر مرآة! أجل، لقراءة مذكرات دافنشي، يجب أن تنظر لصورتها المعكوسة عبر مرآة.

لذا، فلتحضر واحدة، وتتأهب لاستكشاف إرث ليوناردو دافنشي العبقري: دستور إروندل!

مخطوطة دافنشي

دستور إروندل بخط دافنشي

بفضل مبادرة إحدى أهم مراكز البحث المكتبية في العالم، وهي المكتبة الوطنية للمملكة المتحدة British Library ومقرها لندن، يمكنك الآن عزيزي القارئ تصفح دفتر مذكرات دافنشي الأشهر المسمى بـ “دستور أروندل The Codex Arunde” والمكون من 570 صفحة مخطوطة بيد دافنشي نفسه بشكل مجاني تمامًا عبر موقع المكتبة. يرجع تاريخ المخطوطات المصفرّة الثمينة إلى أعوام ما بين 1480 إلى 1518، ولم يحاول دافنشي نشرها مطلقًا طيلة فترة حياته، حيث كانت تضم أفكاره لابتكارات يمكن تنفيذها، أو أخرى يعتقد دافنشي أنه “يمكن” تنفيذها. بعد وفاته، عُهد بتلك المخطوطات الثمينة إلى تلميذه فرانسيسكو ميلزي Francesco Melzi؛ وبمرور الزمن تناقلتها أيدي جامعي التحف الأثرياء بينما استقر معظمها في المتاحف العامة حول العالم.

تسألني لماذا يسمى دستور أروندل؟ سميت بهذا الاسم بعد وقوعها في حوزة إيرل أورندل  Earl of Arundel عندما كان بإسبانيا عام 1630 قبل أن يعود بها إلى بريطانيا لتصبح من ممتلكات المتحف البريطاني تحت اسم مخطوطات أروندل Arundel Manuscripts.

دستور إروندل

لكن بفضل مبادرة تعاون بين المكتبة البريطانية ومايكروسوفت تحت اسم “اقلب الصفحة Turning the Pages 2.0″، تم مسح دستور أروندل رقميًا وإتاحته أخيرًا على الإنترنت للزوار لتصفحه بشكل رائع، مع توفير تعليقات وشروح مصاحبة لكل صفحة. يمكن للزائر كذلك تكبير أي جزء من الصفحة دون فقدان دقة الصورة للوقوف على تفاصيل جميلة في رسوم دافنشي التي تزخر بها المخطوطات.

فقط هناك إشكاليتان “بسيطتان” هنا. الأولى هي أنه سيتوجب عليك النظر لانعكاس شاشة حاسبك لعكس كتابة دافنشي المعكوسة. لا تحاول عكسها بعينيك لأن دافنشي لم يكن يكتب بحروف منفصلة وإنما كان يكتب بحروف متصلة ومشبوكة بخط جميل لن يستطيع عقلك مجاراته دون إرهاق وببطء شديد. والإشكالية الثانية هي أن دافنشي كان إيطاليًا مما يعني أن المخطوطات التي نتحدث عنها هنا مكتوبة بالإيطالية! كيف فاتتك هذه النقطة؟!

مع هذا، وبالرغم من هاتين الإشكاليتين “الصغيرتين”، أنصحك بمطالعة مذكرات دافنشي على الفور وستستمتع بتصفحه رغم عدم فهمك للإيطالية أو للكثير من الرسوم المعروضة كذلك! فدستور أروندل عمل فني رائع وساحر، يغوص بك داخل عقل واحد من أعظم العقول البشرية بعصر النهضة الحديث وأكثرهم إبداعًا على مر التاريخ.

يمكنك التوجه مباشرة إلى صفحة مبادرة Turning the Pages 2.0 لمطالعة مخطوطات دافنشي

0

شاركنا رأيك حول "دستور أروندل: مذكرات ليوناردو دافنشي متاحة للتصفح"