مقتطفات أعجبتني – 8

0

نصل اليوم لموعدنا الأسبوعي مع مقتطفات أعجبتني، ولنبدأ جولتنا من السماء:

قريباً: سماء كوكبنا بشمسين!!

تخيل أن تستيقظ صباحا لتفتح النافذة فتجد أن السماء تحتوي على شمسين بدلا من شمس واحدة!!

سماء كوكبنا بشمسين

يتوقع العلماء أن يحدث هذا بالفعل قريباً بسبب أحد النجوم التي نشاهدها ليلاً من كوكبنا، لأن هذا النجم سوف ينفجر منتجاً وهج وطاقة كبيرة جداً لدرجة أننا سنراه متوهجاً في سمائنا كالشمس لمدة أسبوع أو أسبوعين!

يسمى هذا النجم بيتيلجز Betelgeuse ويقع في كوكبة الجوزاء التي تبعد عن الأرض 640 سنة ضوئية (أي 6,054,738,180,000,000 كيلومتر!!)، ورغم ذلك سيكون الانفجار من الشدة بحيث نراه ساطعاً واضحاً في السماء، فالنجم يحتوي على وقود هو الذي يجعله متوهجاً وساطعاً، هذا الوقود هو نتاج عملية الاندماج النووي الذي يحصل في باطن النجم مزوداً إياه بالطاقة والحرارة، فإذا نفذ الوقود يتداعى النجم ثم ينفجر!

متوقع أن ينفذ هذا الوقود قبل العام 2012 وتذهب بعض التقديرات لحدوث ذلك أواخر هذا العام، ولكن هذه التوقعات ليست عالية الدقة. هذا ويقول العلماء أن كوكبنا سيشهد أروع العروض الضوئية الكونية وأكثرها إذهالاً عند انفجار هذا النجم!!

المصدر: 1

فندق نفايات الشاطئ!

قام الفنان الألماني HA Schult ببناء فندق مكون من خمس غرف مصنوع بالكامل من النفايات في مدريد!!

فندق نفايات الشاطئ

جمع شالت 12 طن من القمامة من على الشواطيء الأوروبية لبناء هذا الفندق، والغرض بالطبع هو إيصال رسالة للمصطافين والسياح بتوضيح كمية النفايات الملقاة على الشواطيء حتى يحافظوا على نظافتها!

ويقول شالت: لقد صنعت هذا الفندق لأن الشواطيء في بلادنا هي أكبر مقالب للقمامة!

غريب ما وصلت إليه الأفكار الصديقة للبيئة، ولكن لا مانع من الإبداع المفيد بغض النظر عن غرابته!

المصدر: 1

منزل في عالم آخر!

قد يكون صغيراً وبسيطاً لكن أين يمكن أن نجد منزلاً أجمل من ذاك:

منزل في عالم آخر!

على الرغم من أنه سيكون منزلاً من أروع ما يكون لكن هذه الصورة في الحقيقة لمطعم أسماك يقع في زنجبار!

الجميل في هذا المطعم هو أن مرتاديه يأكلون ما يصطاده صاحب المطعم طازجاً من البحر!

حمامة تهرب المخدرات!

ألقى اثنان من حراس سجن في كولومبيا القبض على حمامة كانت تهرب المخدرات للمساجين!

لاحظ الحراس الحمامة المسكينة وهي في طريقها إلى السجن وتكاد أن تقع من ثقل الحمولة المربوطة على ظهرها، وكان من السهل جداً الإمساك بها.

الآن سوف يكون على الحراس أن يراقبوا الأرض والجو أيضا!

دراجة نارية تعمل بالماء المالح!!

يدّعي المخترع الياباني Masahide Ichikawa أن دراجته النارية الجديدة يمكن أن تنقذ العالم من عواقب الإحتباس الحراري، حيث قام باختراع الدراجة لتعمل بالماء المالح:

المخترع الياباني Masahide Ichikawa

يوضع الماء المالح في خزان الوقود ثم يتبخر الماء عن طريق الطاقة القادمة من الخلايا الشمسية المرفقة بالدراجة، ليبقى معدن الصوديوم الذي يمزج بماء آخر ستكون خلاصة هذه العمليات الكيميائية وقوداً يشغل الدراجة!

لم يفصح بعد عن سرعة الدراجة وكم لتر من الماء المالح يكفي لقطع مسافة مناسبة، ولكن إذا انتشرت هذه الفكرة بشكل مناسب يمكن بالفعل أن تؤثر على كوكبنا بشكل إيجابي، خاصةً إذا وضعنا في الاعتبار أن الدراجات النارية تستخدم كوسيلة نقل مهمة وبكثرة في الكثير من المناطق.

المصدر: 1

حرباء صغيرة!!

حرباء صغيرة

“الورق القاتل” .. لحفظ الطعام!

الورق القاتل

من المعروف أن الفضة استخدمت كمادة قاتلة للبكتيريا، وتستعمل في الكثير من الأغراض التي لا نستغنى عنها في حياتنا اليومية مثل الغسالات و فلاتر المياه وفي تعقيم بعض الأدوات الطبيه ولكن ماذا عن الأطعمة؟ قام بعض الباحثين في إحدى الجامعات الإسرائيلية باستخدام تقنية النانو لتغليف الورق بجزيئات الفضة القاتلة للبكتيريا وبالتالي ينتج ورق قاتل للبكتيريا يحفظ الأطعمة المغلفة به من التلف ويقول العلماء أن الورق القاتل يمكن أن يكون بديلا لطرق تخزين الأطعمة المعروفة .

المصدر: 1

من المؤسف بالطبع أن نتحدث عن هكذا تطور واهتمام بالبحث العلمي في إسرائيل، لكني أعرض الخبر تقديرا لقيمته العلمية.

وبذلك نصل إلى نهاية جولتنا لهذا الأسبوع، ونلقاكم إن شاء الله في الاسبوع القادم ومقتطفات جديدة أعجبتني.

بقلم: نهى أحمد

_______________________________________________

ملاحظة: وصلني العديد من المشاركات الأدبية الخاصة بفقرة “مقتطفات أدبية” التي اقترحتها الأسبوع الماضي، وأشكر من شارك بإرسال كتاباته التي سأقوم بعرض مقتطفات منها المرة القادمة إن شاء الله.