ما الذي تعرفه عن اليهود في البلاد العربية

0

طورت الجماعات اليهودية في العالم هويات يهودية خاصة بها، وذلك عبر الاحتكاك مع عشرات التشكيلات الحضارية التي خالطتها. تتسم هذه الهويات باستقلال نسبي عن سياقها الحضاري وفي نفس الوقت لا تنتمي إلى هوية يهودية واحدة عالمية بل هي أقرب للحضارة المختلطة بها.

فماذا عن اليهود العرب؟

لم تكن هجرة اليهود من الدول العربية إلى الكيان الإسرائيلي هجرة إنقاذ أو نزوح عاجل من الأخطار ولم يكن اليهود العرب معرضين يوماُ لما تعرض له يهود أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية على أيدي النظام النازي، لكنها الدعاية المكثفة والترغيب العريض مع دسّ التصورات الدينية المعينة ليجذبوا اليهود في الشتات إلى الكيان المُقام حديثاُ

حصلت الهجرات لليهود العرب إلى شمال فلسطين حيث كان يُخطّط لإعلان دولة لاإسرائيل عام 1948، وربع اليهود الذين هاجروا جاؤوا من الجزائر والمغرب و135 ألف من العراق، و120ألف من إيران، و103 آلاف من تونس، و55 ألف من اليمن، و20 ألف من سوريا، و5 آلاف من لبنان.

يشبه بن غوريون يهود البلاد العربية القادمين “بالزنوج الذين أحضروا إلى أمريكا كعبيد”، وقد تم استخدامهم عموماً على أنهم فئة البولتاريا، باستثناء بعض التجار ورجال الأعمال وأصحاب المستوى الثقافي العالي القادمين من العراق ومصر وسوريا.

اليهود المغاربة

يتجاوز عددهم المليون في العالم، يتواجد أغلبهم في المناطق المحتلة من قبل الكيان الإسرائيلي، حوالي900 ألف يهودي، ومن ثم في الجالية المتواجدة في فرنسا وكندا وإسبانيا والولايات المتحدة ثم المغرب

يُقدر عدد المغاربة اليهود المقيمين حالياً داخل المغرب بـ10 آلاف يهودي  يتوزعون في المدن الرئيسية وبالذات في الدار البيضاء، نصفهم فقط مقيم بشكل دائم.

لدى اليهود 10 معابد مفتوحة في المغرب يقيمون فيها شعائرهم جهراً ودورياً ولهم نشاط كبير أيضاً في المجال الاقتصادي أو السياسي، ونذكر منهم “سيرج بيرديغو” كان وزيراً للسياحة، “أندريه أزولاي” مستشار الشؤون الاقتصادية عند الملك الحسن، “جو أوحنا” أمين لصندوق رئاسة البرلمان.

الجزائر: تتكون الجالية اليهودية في الجزائر من فئتين رئيسيتين، فئة من ذوي التاريخ القديم، وقد توالوا على البلاد منذ ما قبل الميلاد، ويُطلق عليهم اسم “توشافيم” أي الأهالي، ويُلقبون باليهود الأصليين  لأنهم منصهرين جداً في المجتمع الجزائري. وفئة “الميغورشيم” أي المطرودين، وهم من يهود اسبانيا

بلغ عدد يهود تونس 2000 يهودي، ولهم دور قوي في الاقتصاد التونسي رغم قلة عددهم، وكان لهم امتيازات خاصة في عهد بورقيبة، ولديهم 11 معبد في جزيرة  جربة وخمس أحبار موزعين على مناطقهم

الجالية اليهودية في اليمن كانت من أهم الجاليات نفوذاً، وذلك لتغلغلهم في الحياة الاقتصادية ونشاطهم في تهريب العملات الصعبة والذهب المصقول وغيرها يقدّر الآن عدد اليهود المتواجدين في اليمن 500 يهودي

اليهود في البحرين

كان يوجد عدد جيد من العوائل اليهودية في البحرين، أما الآن فيُقال أن عددهم لا يتجاوز الـ40 يهودي. ويتمثل نشاطهم في التجارة وأحياناً قليلة يظهر أحدهم في مجلس الشورى أو المناصب السياسية العامة

اقرأ أيضاً: أفضل أفلام الجريمة والغموض لعام 2016

0

شاركنا رأيك حول "ما الذي تعرفه عن اليهود في البلاد العربية"