أتقترح طرقًا لعلاج التسويف الدائم وتأجيل المهام

نلجأ عادة إلى إعادة التفكير بالأعمال التي قمنا بها خلال النهار بهدف حساب الوقت الضائع وإيجاد حل لذلك. فكيف تقلص هذا الوقت؟

1 إجابة واحدة

يُعرف البعض التسويّف على أنه، تأجيل لبعض الأعمال الهامة، والتي يجب على المرء إنجازها، ثم يتحول هذا التأجيل المتعمد إلى عادة، ويرجع هذا التسويف لعدة أسباب، منها: عدم القدرة على تحديد الأولويات، وعدم القدرة على تحمل المسئولية، والقلق والنسيان، أيضًا الاعتماد على الآخرين، لعلاج هذا التسويف، ينبغي إتباع عدة خطوات، منها:

  • تخطيط الأعمال جيدًا، قبل الشروع بها.
  • يجب التخطيط بشكلٍ واقعي، وعدم وضع أهداف كثيرة يعجز عنها الإنسان.
  • تخصيص وقتًا للتأمل، والتفكير، والنظر إلى ما تم إنجازه اليوم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أتقترح طرقًا لعلاج التسويف الدائم وتأجيل المهام"؟