أتلعثم وألدغ بحرف الراء، فهل من طريقة لحل هذه العقدة؟

يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل في النطق، مما يعرضهم للتنمر. فهل من طرق مساعدة للعلاج الطبي للتخفيف من هذه المشاكل؟

2 إجابتان

أنا أيضًا ألدغ بحرف الراء اللعين، وفي صغري كنت أتعرض للمثير من المواقف المحرجة في المدرسة، وكانت دائمًا مدرسات الفصل يتندرن على طريقة نطقي للحروف مما ساهم في عزلتي وتفضيلي لعدم الاختلاط بزملائي.

كنت أقضي الليالي في محاولات للتدريب عن النطق السليم، أتردد قائلة: (سيارة – طيارة … روح – رمح) وغم كثرة التدريب لم أحقق التحسن المرجو، فقررت عدم التركيز على الأمر.

وفي الجامعة مع انغراسي في الحياة الجامعية واشتراكي في العديد من الأنشطة الطلابية نسيت الأمر، وبصفة خاصة بعد اختلاطي بمجموعة من الاساتذة الجامعيين ممن دعموا ثقتي بنفسي، وتعاملو مع هشاشتي النفسية.

ثم انشغلت بالعمل وبناء مسيرة مهنية، وبعدها اكتشفت أن اللدغة تحولت لسمة في شخصيتي لا تعوقني عن أي تقدم، مع اكتسابي للحزم والجدية تم القضاء على أي محاولة للتنمر باستخدام حرف الراء.

القصد، لا تدع حرف يعكر صفو حياتك ويعوقك عن التقدم…

أكمل القراءة

أنا أيضاً أنطق حرف الراء ياء، واقنعت نفسي قديماً أنني أنطقها بطريقة مميزة عن الأخرين وتصالحت معاها ولم تعد تسبب لي أي مشكلة.

لكن نصيحتي ضرورة اللجوء لطبيب تخاطب فالأمر لا يستغرق كثيراً لإصلاحها، لأنني بعد سنوات طويلة أردت أن أعمل مذيعة نشرة أخبار ورغم قوة صوتي وأدائي وتمكني من مخارج الحروف وقواعد اللغة لكن هذا الحرف حال دون تحقيق رغبتي.

وعزمت على تعديله حتى لو لم أتخذ أي خطوة لتحقيق حلمي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أتلعثم وألدغ بحرف الراء، فهل من طريقة لحل هذه العقدة؟"؟