أسباب زيادة الوزن

تسبب زيادة الوزن غير المرغوب بها شعورًا بالضيق، فهو ليس بالأمر المحبب لما له من تأثيراتٍ نفسيةٍ وجسديةٍ، وقد لا تكون دائمًا أسباب زيادته مرتبطةً بتناول الكثير من الطعام، فهناك عدة حالاتٍ صحية تتمثل أعراضها بزيادة الوزن، سنستعرض في مقالنا أبرز أسباب زيادة الوزن وتداعياتها الصحية.

متى تحدث زيادة الوزن

تحدث زيادة الوزن عندما تكون كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الفرد أكثر من تلك التي يستهلكها الجسم للقيام بوظائفه، ولكن إن لم تكن الزيادة متعلقةً بكمية السعرات الحرارية الزائدة، فهذا يعني وجود أسبابٍ أخرى تتعلق بحالاتٍ مرضيةٍ يجب التنبه لها.

أسباب زيادة الوزن

أسباب زيادة الوزن غير المرضية

هناك عدة أسباب شائعة غير مرضيةٍ تتسبب في زيادة الوزن وهي:

  • زيادة تناول الطعام.
  • الدورة الشهرية.
  • الفترة ما قبل انقطاع الطمث وبعده.
  • بطء عمليات الاستقلاب في الجسم مع التقدم بالعمر.
  • قلة النشاط البدني.
  • قلة النوم. §

أسباب زيادة الوزن المرضية

متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS)

إن هذه المتلازمة من الحالات الشائعة لدى النساء في سن الإنجاب، حيث تظهر عدة أكياسٍ صغيرة على المبيض تتسبب باختلال التوازن الهرموني، مما يؤثر على الدورة الشهرية، ويمكن أن يسبب زيادةً في شعر الجسم وظهور الحبوب.

تتعرض النساء إلى زيادة الوزن في هذه الحالة لأن الجسم يصبح مقاومًا للأنسولين، وتتركز الزيادة غالبًا حول البطن مما يزيد من خطر الأمراض القلبية.

متلازمة كوشينغ (Cushing’s Syndrom)

من الأعراض الشائعة لمتلازمة كوشينغ هي زيادة الوزن، وتحدث هذه المتلازمة نتيجة التعرض الزائد للكثير من هرمون الكورتيزول (هرمون التوتر) الذي يسبب زيادةً في الوزن وحالاتٍ أخرى غير طبيعيةٍ.

كما يمكن أن تحدث نتيجةً لتناول أدوية ستيروئيدية لعلاج الربو أو التهاب المفاصل أو الذئبة أو نتيجة إفراز الغدة الكظر لكمياتٍ كبيرةٍ من الكورتيزول، أو يمكن أن تكون بسبب وجود ورمٍ، وتتركز الزيادة غالبًا حول الوجه والرقبة وأعلى الظهر أو حول الخصر.

التوتر (Stress)

يلجأ الجسم إلى مواجهة ضغوطات الحياة بإفرازه المزيد من الكورتيزول، وتكون الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية هي الوجبة المفضلة في أوقاتٍ كهذه، لذلك تكون زيادة الوزن أمرًا لا مفر منه.

احتباس السوائل (Fluid retention)

يسبب احتباس السوائل زيادة في الوزن بسبب تجمع السوائل في مناطق من الجسم تسبب انتفاخها مثل اليدين والقدمين أو الوجه أو البطن، وأكثر الأشخاص عرضةً لها هم الذين يعانون من فشلٍ قلبيٍّ أو أمراض الكلى أو الكبد أو يتعاطون بعض أنواع الأدوية، ويجب استشارة الطبيب فور حدوثها.

قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism)

حالة صحية يكون فيها إنتاج الغدة الدرقية للهرمونات غير كافٍ مما يؤثر سلبًا على عمليات الاستقلاب، وبالتالي تحدث زيادة في الوزن، وهي أكثر شيوعًا لدى النساء الكبار في السن، وتُعالج باستخدام هرمونات تعويضية يومية.

الأدوية

  • أدوية علاج السكري

تعتبر زيادة الوزن أثرًا جانبيًّا شائعًا لدى مرضى السكري الذين يستخدمون الأنسولين، كما أن بعض المرضى يعمدون إلى زيادة عدد الوجبات في اليوم لتجنب انخفاض مستوى السكر في الدم مما يسبب زيادةً عامةً في الوزن.

  • استخدام الأدوية الستيروئيدية

تستخدم هذه الأدوية لعلاج حالاتٍ مرضيةٍ مثل الربو والتهاب المفاصل، لكن استخدامها على المدى الطويل يسبب زيادة الشهية، فكلما زادت الجرعة ومدة استخدامها زادت الشهية والوزن لأنها تسبب الشعور بالجوع بسبب تأثيرها على مناطق الدماغ المسؤولة عن الشعور بالجوع والشبع. §

  • الأدوية المضادة للاكتئاب

تسبب هذه الأدوية زيادةَ الوزن لكن لا يجب إيقافها دون استشارة الطبيب، علمًا أن بعض الأشخاص يكتسبون وزنًا أكثر بعد البدء بالعلاج لأن صحتهم تحسنت لا أكثر.

  • حبوب منع الحمل المركبة (الاستروجين والبروجيستون)

تختبر بعض النساء اللواتي يتعاطين حبوب منع الحمل أعراض زيادة في الوزن، سببها احتباس السوائل لكنها غالبًا ليست بزيادةٍ دائمةٍ.

  • أدوية أخرى

تتضمن لائحة الأدوية التي يمكن أن تسبب زيادة في الوزن العقاقير المضادة للذهان مثل الأدوية المستخدمة في علاج الشيزوفرنيا والاضطراب ثنائي القطب، إضافةً إلى الأدوية المستخدمة في علاج الشقيقة والصرع وضغط الدم المرتفع. §

الأعراض التي تستوجب زيارة الطبيب

عندما لا تكون زيادة الوزن طبيعيةً وناتجةً فقط عن زيادةٍ في تناول السعرات الحرارية يجب الاتصال بالطبيب فورًا إذا ما ترافقت بهذه الأعراض، لأنها قد تشير إلى حالةٍ صحيةٍ خطيرةٍ:

  • الحمى.
  • حساسية الجلد.
  • ضيق التنفس.
  • صعوبة التنفس.
  • خفقان القلب.
  • التعرق.
  • تغيرات في الرؤية.
  • أن تكون زيادة الوزن سريعةً. §