تعتبر من أبسط الأمور وأكثرها سهولة في عالم البرمجيات والرقميات وهي إعطاء أمر ادخال البيانات، وتختلف عملية الإدخال حسب نوع البيانات والحاجة لها وكيفية استخدامها، كما توجد طرق عدة لتحديد طريقة الإدخال، علاوة على وجود وحدات إدخال وإخراج تعمل لهذه الخاصة، بالإضافة لوحدات إخراج فقط، كما يوجد وحدات إدخال وإخراج مشتركة معاً، لكل منها وظيفة عمل خاصة، عزيزي القارئ للتعرف على أمر ادخال البيانات وكل ما يتعلق بها، تابع معنا.

أمر ادخال البيانات

جميع أوامر الإدخال إلى البرنامج قائمة على كلمات الأساسية ومنسقة بشكل حر، ويقوم محلل الإدخال بتحويل الأحرف الصغيرة إلى الأحرف الكبيرة بحيث لا تعتمد أوامر البرنامج على حالة الأحرف (على الرغم من أن البرنامج يحتفظ بحالات العنوان وأسماء الملفات)، كما يمكن أن يحتوي كل سطر إدخال على 80 حرفاً بحد أقصى، وقد يتم التعرف على الأحرف التالية كمحددات بين الكلمات، مثل مسافة وفاصلة وعلامة جدولة وعلامة يساوي، كما يمكن تنفيذ المزيد من المحددات عن طريق إدخالها في المصفوفة SPACER  في الروتين الفرعي PARSER، وتغيير متغير NSP  في نفس الوقت، و بالإمكان تقديم التعليقات في الإدخال باستخدام الأمر Comment أو باستخدام الحرف الخاص ``! "في محلل الإدخال.

الإدخال

الإدخال هو الطريقة الأخرى للحصول على مدخلات المستخدم على الشاشة الرئيسية أو الحصول على مدخلات المستخدم على شاشة الرسم البياني ممكن فقط باستخدام الأمر get Key، وقد يطلب أمر الإدخال من المستخدم إدخال قيمة لمتغير، وفي انتظار إدخال المستخدم قيمة ثم الضغط على ENTER، حتى انه لا يعرض المتغير المطلوب من المستخدم، ولكنه يعرض فقط علامة الاستفهام (؟) بدلاً من ذلك.

نظراً لأن مجرد عرض علامة الاستفهام على الشاشة لا يخبر المستخدم حقاً بما يجب إدخاله للإدخال أو ما الذي سيتم استخدام الإدخال من أجله، فإن أمر الإدخال يحتوي على رسالة نصية اختيارية يمكن أن تكون إما نصية أو متغير سلسلة سيتم عرضها بجانب المدخلات.

إخراج البيانات

مع زيادة استخدام أجهزة الكمبيوتر في كثير من المجالات، يوجد اليوم العديد من البرامج والبرامج التي تساعد في إخراج البيانات. يمكن استخدام هذه الأدوات من قبل الباحثة لتقديم النتائج في تنسيقات مختلفة وتساعدها أيضًا على إجراء الحسابات المطلوبة على البيانات.

تعريف إخراج البيانات

إخراج البيانات هو العملية والطريقة التي يمكن من خلالها دراسة البيانات في ظل ظروف مختلفة ومعالجتها على النحو المطلوب من قبل الباحث. ينتج عن أي تحليل إحصائي بيانات مخرجات تحتاج إلى دراستها.  1   

اقرأ أيضًا: ما الفرق بين الهارد وير والسوفت وير؟

وحدات الإدخال والإخراج

تسمح وحدات الإدخال والإخراج لنظام الكمبيوتر بالتفاعل مع العالم الخارجي عن طريق نقل البيانات داخل وخارج النظام، كما يتم استخدام جهاز إدخال لجلب البيانات إلى النظام، وبعض أجهزة الإدخال هي:

  • لوحة المفاتيح.
  • الفأر.
  • ميكروفون.
  • قارئ الباركود.
  • لوح التصميمات.

يستخدم جهاز الإخراج لإرسال البيانات خارج النظام، وفي ما يلي بعض أجهزة الإخراج هي:

  • مراقب.
  • طابعة.
  • مكبر الصوت.

تتكون وحدة الإدخال والإخراج من وحدة الإدخال ووحدة الإخراج، وتقوم وحدة المعالجة المركزية بإجراء العمليات الحسابية والمعالجة على بيانات الإدخال لتوليد المخرجات، كما تُستخدم وحدة الذاكرة لتخزين البيانات والتعليمات ومعلومات الإخراج، وهذا يوضح التفاعل النموذجي بين المكونات المختلفة للكمبيوتر.

عمل وحدة الإدخال والإخراج

يتفاعل المستخدم مع الكمبيوتر عبر وحدة الإدخال والإخراج، كما تقبل وحدة الإدخال البيانات من المستخدم وتوفر وحدة الإخراج البيانات المعالجة، أي نقل المعلومات إلى المستخدم، أيضاً تقوم وحدة الإدخال بتحويل البيانات التي تقبلها من المستخدم إلى نموذج يمكن فهمه بواسطة الكمبيوتر، وبالمثل، توفر وحدة الإخراج المخرجات في شكل يمكن للمستخدم فهمه، وقد يتم توفير الإدخال للكمبيوتر باستخدام أجهزة الإدخال مثل لوحة المفاتيح وكرة التتبع والماوس، علاوة على أن بعض أجهزة الإخراج شائعة الاستخدام هي الشاشة والطابعة.

لكن في بعض الأحيان، تسمى أجهزة الذاكرة الثانوية مثل القرص الصلب، يعتبر من أجهزة الإدخال والإخراج؛ لأنها تنقل البيانات داخل وخارج الذاكرة الرئيسية، أما بالنسبة للمستخدم، يعتبر جهاز الإدخال والإخراج شيئاً خارج صندوق النظام، وبالنسبة للمبرمج، كل شيء خارج المعالج والذاكرة الرئيسية يشبه أجهزة الإدخال والإخراج، أما بالنسبة للمهندس الذي يعمل على تصميم المعالج، فإن كل شيء خارج المعالج هو جهاز إدخال وإخراج.  2   

اقرأ أيضًا: رسم مخططات بيانية باستخدام الاكسل.

وحدات إخراج

تتلقى أجهزة إخراج الكمبيوتر المعلومات من الكمبيوتر وتحمل البيانات التي تمت معالجتها بواسطة الكمبيوتر إلى المستخدم، كما توفر أجهزة الإخراج البيانات بأشكال مختلفة لا تعد ولا تحصى، بما في ذلك الوسائط الصوتية والمرئية والمطبوعة، وقد تُستخدم الأجهزة عادةً للعرض أو العرض أو الاستنساخ المادي، لكن تعد الشاشات والطابعات من أكثر أجهزة الإخراج شيوعاً المستخدمة مع الكمبيوتر.

وتعتبر أجهزة إخراج الكمبيوتر هي جميع الأجهزة الطرفية ومتصلة بجهاز كمبيوتر عن طريق الكابلات أو عن طريق الشبكات اللاسلكية.

أسباب وجود جهاز إخراج البيانات

لا يزال بإمكان الكمبيوتر العمل بدون جهاز إخراج، ومع ذلك بدون جهاز الإخراج، لا توجد طريقة لتحديد ما يفعله الكمبيوتر، ولا يوجد مؤشر على الأخطاء ولا الحاجة إلى مدخلات إضافية، على سبيل المثال إذا قمت بفصل شاشتك عن جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فسيظل الكمبيوتر يعمل، ولكنه لن يكون مفيدًا للغاية.  3   

أجهزة الإدخال والإخراج

يمكن أن تعمل أجهزة الإدخال والإخراج كأجهزة إدخال وإخراج، لكن بدلاً من الاقتصار على مجرد إرسال المعلومات أو تلقيها من وحدة المعالجة المركزية، يمكنهم فعل الأمرين معاً.

إن بطاقة الشبكة الخاصة بك عبارة عن جهاز إدخال وإخراج يتحدث باستمرار ذهاباً وإياباً مع الكمبيوتر والشبكة الخارجية، وبالمثل، كما توفر بطاقة الصوت الخاصة بك الإدخال والخروج من الصوت عند استخدام تطبيقات الوسائط المتعددة على جهازك. كلاهما يوصل عادة من اللوحة الأم .  4   

وفي الختام، يعتبر مجال أوامر إدخال البيانات وإخراجها من أبسط ما يمكن القيام به، بنسبة لعصر التكنولوجيا، نتمنى أن تكونوا قد استفدتم وتعرفتم على أمر إدخال البيانات