أهم النصائح للاستفادة من عروض الجمعة السوداء

الرئيسية » موسوعة أراجيك » التجارة الإلكترونية » أهم النصائح للاستفادة من عروض الجمعة السوداء
أهم النصائح للاستفادة من عروض الجمعة السوداء

جميعنا ينتظر يوم الجمعة من كل أسبوع، ننهي عملنا ونتطلّع إلى الاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع، ولكن، بالنسبة إلى يوم جمعة واحد من كل عام، فذلك يعني شيئًا آخر تمامًا. إنه يوم عروض الجمعة السوداء أو بلاك فرايدي (Black Friday)، أو يُسمى أيضًا الجمعة البيضاء، واحد من أيام التسوق في الولايات المتحدة ودول أخرى. لنتعرف معًا بدايةً على يوم الجمعة السوداء، وما الشيء المميز في هذا اليوم، ثم نذكر أهم النصائح عند التبضّع يوم الجمعة السوداء.

الجمعة السوداء

يوم البلاك فرايدي هو بداية موسم التسوّق في العطلات، تخرج فيه جميع المتاجر تقريبًا باستراتيجية (Doorbuster Sales) أي المبيعات المخفّضة، ويخفّض تجار التجزئة أسعار المنتجات إلى حد كبير لجذب المستهلكين إلى متجرهم، وبخاصة المنتجات مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر، وغيرها من المنتجات الالكترونية، حيث يقف الناس في طوابير قبل ساعات من فتح المتاجر.§

إذا كنت تتساءل عن موعد يوم الجمعة السوداء من هذا العام (2020)، فهو يصادف يوم الجمعة 27 نوفمبر/تشرين الثاني، إنه اليوم الذي يلي يوم عيد الشكر (Thanksgiving) في الولايات المتحدة. حقيقةً، لم يعد يوم البلاك فرايدي حدثًا ليوم واحد فقط، حيث وفي السنوات القليلة الماضية، بدءًا من عام 2013 على وجه التحديد، بدأت تخفيضات عروض الجمعة السوداء قبل مجيء يومها، إذ بدأت بعض المتاجر تخفيضاتها يوم عيد الشكر، في حين بدأت الأخرى من يوم الإثنين!. لأخذ العلم أيضًا، في السنوات القليلة الماضية، شهد العالم اتجاهًا نحو جلب المبيعات عبر الإنترنت قبل يوم الجمعة أيضًا.§ §

أهم نصائح الشراء يوم الجمعة السوداء

إليك أهم الخطوات لتتمكن من الاستفادة بأكبر شكل ممكن من عروض الجمعة السوداء حيث تساعدك الخطوات أدناه على ضمان شراء أفضل المنتجات في هذا اليوم وبأقل الأسعار:

  • ابحث عما تريد شراءه مسبقًا

    من المفيد القيام بالأبحاث لمعرفة المنتجات الأفضل بالنسبة لك ولميزانيتك، فإذا كانت المنتجات التي ستشتريها غير جيدة، فما الفائدة من شرائك لمنتجات مُخفّضة السعر ولكنها سيئة الجودة؟! غالبًا ما يشهد موسم التخفيضات تنازع المتسوقين على منتجات لو علموا مدى سوئها لما تنازعوا عليها، في عام 2016، لم يطّلع 18% من متسوقي البلاك فرايدي على أي مراجعة للمنتجات التي اشتروها مسبقًا، لذا من المهم القيام بهذه الخطوة قبل الشروع بالشراء.

  • كن حذرًا من العلامات التجارية غير المعروفة!

    مثلًا، جميعنا نعلم عن شركة سامسونج (Samsung)، وسوني (Sony)، ومدى جودة منتجاتهما، ولكن ماذا عن بولارويد (Polaroid)، أو بلاو بوكنت (Blaupunkt)؟ هل هي شركات معروفة؟ هل الصفقة التي ستُجرى في يوم الجمعة السوداء بخصوص المنتجات غير المعروفة تجاريًا، رابحة بالنسبة للمستهلك؟؟ نحن لا نقول أن كل علامة تجارية لم تسمع بها من قبل هي سيئة، ولكن هناك سبب وراء كون بعض العلامات التجارية معروفة، وبعضها لا يظهر إلا خلال عملية البيع، لذا كن حذرًا، ولا مانع من القيام ببعض الأبحاث والمراجعات حول الأجهزة وبخاصة ذات العلامة التجارية الغريبة.

  • إذا كنت تتسوّق مُنتجًا تكنولوجيًا، فتعرّف على دورة حياة المنتج قبل الشراء

    إذا كنت تتسوّق في عروض الجمعة السوداء لمُنتج تكنولوجي، حاول شراء ما مرّ على إنتاجه عام على الأقل، حيث يتم إصدار معظم الأجهزة التقنية، الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز، والأجهزة اللوحية، في دورة مدّتها عام واحد، يمكّنك ذلك من الاستمتاع بجهاز مرَّ على وجوده عام كامل تأكدت فيه من جودة الإصدار، بينما في حالة أخرى، ستبذل شركات التكنولوجيا الكبرى قُصارى جهدها لتُغريك بشراء أحدث إصداراتها، والتي لا تعلم أنت عن جودتها شيء، كما أن أحدث إصدار يكون حتمًا ذو سعر مرتفع.

  • ابحث في سجل أسعار منتجاتك المفضّلة

    استخدم أدوات الويب للتحقق من مبلغ المبيع السابق للمنتج، أي سعره قبل البلاك فرايدي، لتتمكن من معرفة ما إذا كان سعر مبيعه الحالي جيد بالفعل. هناك العديد من المواقع المفيدة لهذا الغرض، مثلًا موقع CamelCamelCamel، يعرض سجل أسعار المنتجات المباعة على موقع أمازون (Amazon)، كما يوفر موقع PriceRunner تغطية سوقية أوسع بكثير.

  • رتّب قائمة تتضمن بائعي التجزئة الذين لديهم نفس المنتجات

    حتى لا تفوتك فرصة شراء ما يعجبك، رتب قائمة مسبقة بأسماء بائعي التجزئة، إذ قد يؤدي نشاط المبيع يوم الجمعة إلى تعطّل بعض مواقع الويب ونفاذ مخزون بعض تجار التجزئة من المبيعات، لذا إذا حدث هذا أثناء محاولتك شراء منتج، يمكنك تجربة تجار آخرين.

  • سياسة تكسير الأسعار

    في صفقات البلاك فرايدي بين تجار التجزئة، قد يقوم بعضهم بسياسة تكسير الأسعار (تخفيض السعر عن الرائج في السوق يوم الجمعة السوداء)، لذا انتبه لهذه النقطة، على الرغم من أنه قد تستبعد العلامات التجارية التابعة للمتاجر عالية الجودة مثل جون لويس (John Lewis & Partners)، تجار التجزئة عبر الانترنت فقط (مثل Amazon وAO.com) من الصفقة.

  • قم بإعداد حسابات على الإنترنت مقدمًا

    كما قلنا سابقًا، قد تتعطّل أو تتباطأ بعض مواقع الويب يوم عروض الجمعة السوداء وهذا بالتأكيد شيء غير مرغوب بالنسبة لك فقد يُباع ما تريده وينفذ بسرعة، لذا بالتأكيد سترغب بالدخول والخروج بأسرع وقت ممكن. افتح حسابات عبر الإنترنت مع بائعي التجزئة الذين تفضّلهم، وأدخل تفاصيل الدفع والشحن مسبقًا، واحفظها في حسابك، بالتالي يمكنك إتمام عملية الشراء بسرعة بمجرد بدء الصفقات.
    يمكنك أيضًا الاشتراك في النشرات الإعلامية لبائعي التجزئة الذين تفضّل الشراء من عروضهم، ومتابعتها على وسائل التواصل، يمنحك ذلك وصولًا أبكر وأسرع للصفقات.

  • إنشاء قائمة بمفضّلاتك

    تتيح لك بعض مواقع الويب إعداد قائمة لجميع الأشياء التي ترغب في شرائها، ما يساعدك في معرفة أوقات انخفاض الأسعار، وذلك يساعدك بشكل خاص في يوم الجمعة السوداء حصرًا، حيث تمتلئ مواقع الويب بصفقات ومبيعات لا تريدها أنت، لذا بدلًا من البحث في كل منتج معروض للبيع، أنشئ قائمة، وانقر فوق قائمتك متى أردت لترى ما إذا أي شيء تترقّبه معروضًا للبيع.

  • ابدأ التسوق مبكرًا

    في السنوات الأخيرة بشكل خاص، أطلق العديد من تجار التجزئة صفقاتهم قبل أسبوع وأسبوعين من يوم الجمعة، وهذا العام (2020)، يقوم بعض التجار ببدء العروض الترويجية طوال شهر تشرين الثاني. إليك أيضًا بعض الخطوات لاقتناص الفرص بشكل أسرع في هذا اليوم:
    – دوّن أوقات العمل للمتاجر المختلفة، حيث قد تسمح لك في يوم الجمعة السوداء بالدخول قبل الوقت المعتاد.
    – رتّب المحلات التجارية التي تفضّل زيارتها بحسب الأولوية بالنسبة لك.

  • اشترِ واربح في نفس الوقت (اكسب ما تنفقه!)

    صحيحٌ أنه يوم التخفيضات ودفع أقل من الأموال، ولكنك في النهاية ستدفع مبالغ لا يُستهان بها، فإذا كان بإمكانك استرداد بعض أموال عملية الشراء، لما لا! يقدم كل من موقعا استرداد النقود Quidco وTopcashback، صفقات لدى أكثر من 4000 بائع تجزئة، والتسجيل فيهما مجاني. لكن على أية حال، لا تدع إغراء استرداد النقود يقودك إلى شراء منتج ذي قيمة رديئة، فكر في هذا الأمر كمكافأة فقط لا أكثر، وليس شيئًا يجعلك تقرر ما تشتري. إحدى أهم الطرق السهلة لزيادة استرداد النقود هو الدفع ببطاقة ائتمان تكافئك على إنفاقك.

  • استخدم هاتفك.. سيساعدك على أيّة حال

    إذا كنت تخطط النزول إلى متاجر الشارع للتسوق في يوم الجمعة السوداء، فهذا لا يعني إهمال التسوق عبر الإنترنت. طالما لديك اتصال بيانات على هاتفك، فيمكنك الاستفادة منه في الشارع في الوصول إلى الأسعار، للتأكد من حصولك على أفضل صفقة في المتجر.

  • اشترِ بسعر مناسب .. لا تجعل اهتمامك يتجه نحو توفير المال!

    أحيانًا لا يستحق المنتج العناء لمجرد أنه يوفر عليك الكثير من المال، مثلًا تخفيض سعر مُنتج من 100 جنيه إسترليني إلى 50، ربما هو لا يستحق 50 من البداية!.

  • لا تنسَ سياسة الإرجاع.. قد تكون مفيدة

    تحقق ما إذا كان تاجر التجزئة يتعامل بسياسة الإرجاع، هنا يمكنك فقط إرجاع البضاعة غير المعيبة لتبديلها أو استرداد أموالها. تتعامل المتاجر جميعها تقريبًا بسياسة الإرجاع، ولكن القانون لا يلزمها بذلك، فإذا لم يرجع لك البائع، ليس بإمكانك فعل أي شيء سوى البكاء.
    حديثنا في الفقرة أعلاه كان عن المتاجر في الشارع، أما عن الشراء عبر الإنترنت فيمنحك المزيد من الحقوق، لديك 14 يوم من تاريخ التسليم لإلغاء طلبك، و14 يوم آخر لإعادته واسترداد أموالك، يتحتّم عليك أيضًا استرداد التكاليف البريدية القياسية الأصلية.

  • فكر في الشراء عبر الإنترنت والاستلام لاحقًا

    هذه الطريقة ستوفر عليك الجهد ورسوم التوصيل. يحتفظ بعض تجار التجزئة، مثل تجار شركة أرغوس (Argos)، بمنتجك الذي حجزته لمدة 7 أيام، أي يمكنك طلبه عبر الإنترنت، ثم الانتظار عدة أيام حتى يصبح عدد الناس قليلًا في سوق الجمعة البيضاء، والذهاب للاستلام.

  • في حال لم يحالفك الحظ في البلاك فرايدي.. لا تنسَ الفرصة في إثنين الإنترنت (Cyber Monday)!

    صراحةً، كانت عروض الجمعة السوداء في البداية خاصة بالنزول والتسوق من متاجر الشارع، وإثنين الإنترنت خاص بالصفقات والتسوق عبر الإنترنت. اليوم، يُستخدم التسوق عبر الإنترنت في البلاك فرايدي بشكل أكبر مقارنةً بالتسوق في المتاجر، ولكن هذا لا يعني أنه عليك تجاهل إثنين الإنترنت. يعرض بعض التجار صفقات على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والمكتبية، والطابعات وغيرها، فإذا لم تحصل على ما تريده يوم الجمعة السوداء، فتحقق من ذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع ويوم الإثنين، إذ اعتُبر إثنين الإنترنت كامتداد للبلاك فرايدي.