أهم فوائد زيت الجوجوبا

الموسوعة » تجميل » أهم فوائد زيت الجوجوبا

إذا كنتَ من محبي استخدام المواد الطبيعية في مختلف نشاطاتك اليومية، فأعتقد أن أكثر ما يهمك في هذا المجال هو البحث عن مستخلصات طبيعية خام لتطبيقها على بشرتك أو شعرك، فأغلبنا لا يشعر بالأمان تجاه المنتجات الدوائية والصناعية للعناية بالبشرة. مقالُنا هذا عن فوائد أحد أهم أنواع الزيوت النباتية المُستخدمة للعناية بالوجه والجسم، ليس زيت النارجيل، ولا زيت الأرغان المغربي، إنه زيت الجوجوبا (Jojoba Oil)، وما هي الفوائد التي يقدمها لوجهنا وبشرتنا عمومًا.

زيت الجوجوبا

الجوجوبا هي نوع من أنواع الشجيرات التي تنمو في المناطق الجافة، بشكل خاص في شمال المكسيك وجنوب غرب الولايات المتحدة، ومن البذور التي تنتجها ثمار هذه الشجيرات، يمكننا الحصول على مستخلص الجوجوبا والذي هو زيت الجوجوبا، وهو حقيقةً شمع سائل أكثر منه زيتًا. تشابه استرات (Esters) الشمع السائل هذا، الزهم الذي تنتجه بشرتنا، والزهم في حال لم تكن تعلم هو مادة شمعية تنتجها الغدد الدهنية في الجسم (الدهون المفرزة)، وبالتالي، أول ما يمكننا التفكير فيه هو مدى إمكانية تطبيق هذا الزيت على بشرتنا بأمان.

مقارنة بين المخطط الكيميائي لجزيء من زيت الجوجوبا وجزي من الزهم البشري
مقارنة بين المخطط الكيميائي لجزيء من زيت الجوجوبا وجزي من الزهم البشري

إن مستخلص الجوجوبا مادة غير سامة أبدًا، ولا تسبب الحساسية، فالزيت مُستخلص من البذور وليس من الثمرة الشبيهة بمكوناتها وتشكيلها ثمرة الجوز أو اللوز، لذا ليست هناك مشكلة في تطبيقه لمن يعانون من حساسية تجاه الجوز. وبفضل توافقه مع الزهم الخاص بنا، فهو لن يسدّ مسامات الجلد، بل سيتركه يتنفس بحريّة. يحتوي الزيت على مستويات منخفضة من الدهون الثلاثية، وبالتالي لا يتأكسد بسهولة، ويتمتع بقدرته على تحمل الحرارة بدون خسارة خصائصه العلاجية، على عكس الزيوت النباتية الأخرى والتي يمكن أن تفقد معظم فوائدها بمجرد ارتفاع درجة الحرارة.§ §

فوائد زيت الجوجوبا للوجه

يمكنك خلط زيت الجوجوبا مع أي زيت أساسي آخر قبل تطبيقه على وجهك، ولكنه لطيف أيضًا بما يكفي لتطبيقه مفردًا على بشرة الوجه، ولذا يستخدمه الكثير من الناس في الروتين اليومي العناية بالبشرة، وهناك الكثير من الأسباب التي تدعم هذا الاختيار:

ترطيب الوجه والشفاه

بدهن مستخلص الجوجوبا على الوجه، يعمل هذا الزيت كطبقة حاجزة واقية على بشرة الوجه، ويمنعها من فقدان الرطوبة، لذا هو مرطّب فعال ومانع لتكوّن أي التهابات بكتيرية، حيث أنه يحتوي على خواص مضادة للميكروبات والفطريات، وعلى الرغم من ذلك، لا يقتل الزيت جميع أنواع الفطريات والبكتريا، إنما فقط تلك المسببة للسلمونيلا وعدوى الإشريكية القولونية وفطريات المبيضات. يمكن استخدامه أيضًا كمكون طبيعي لإزالة المكياج، وترطيب الشفاه بغناه بالأحماض الدهنية.

مساعدة بشرة الوجه على مقاومة الإجهاد التأكسدي

يحتوي الزيت على أشكال طبيعية من فيتامين E، وبما أن هذا الفيتامين يتفاعل مع البشرة كمضاد أكسدة، وبالتالي يحمي الوجه من التعرض للإجهاد التأكسدي والممكن حصوله في حال الخروج والتعرض يوميًا للملوثات الهوائية من سموم وغيرها.

التقليل من حب الشباب

بما أنه شبيه بالزهم الذي تنتجه بشرتنا بشكل طبيعي، لذا عند تطبيقه على الوجه لا تشعر البشرة بفرق واضح، وكما قلنا لا يسدّ المسام، ما يجعله مناسبًا لمحاربة البثور المزعجة والتقليل من ظهور حب الشباب. أشارت تجربة سريرية أن زيت الجوجوبا يساعد في منع ظهور حب الشباب من الأساس.

تعزيز إنتاج الكولاجين

كما نعلم، الكولاجين هو بروتين، نجده بشكل طبيعي في مختلف أنحاء جسمنا، الجلد والمفاصل، والأجزاء المكونة من غضاريف، وهو ما يحافظ على الشباب، ومع التقدم في السن، تنخفض مستويات الكولاجين في الجسم. هناك دراسة واحدة على الأقل تؤكد الارتباط بين تحسين إنتاج الكولاجين ومضادات الأكسدة المطبقة على الجلد، وكما قلنا، زيت الجوجوبا يحتوي على مضادات أكسدة، لذا قد يساعد تطبيقه على الوجه في تعزيز خلق الكولاجين، وبالتالي تقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وبالتالي تحسين مرونة الجلد ومحاربة الشيخوخة.

فوائد زيت الجوجوبا للبشرة

تسريع التئام الجروح

تؤكد بعض الأبحاث الأولية الموثوقة أن زيت الجوجوبا قادر على تجميع خلايا الجلد بعد خدشها أو جرحها، ربما بسبب احتواء الزيت على فيتامين E بشكل مركّز، وهذا يفسّر قدرته على شفاء ندبات حب الشباب.

علاج بعض أمراض الجلد

باحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات، قد يساعد التطبيق الموضعي للزيت في تخفيف حالات جفاف الجلد، وما تسببه من حكّة وتقشّر، كما أنه مناسب تمامًا للأمراض التي تنتج عن تلك الأعراض، مثلًا إذا كنت تعاني من أمراض الجلد الالتهابية، كالأكزيما، والعدّ الوردي والصدفيّة، فهو يساعد على تهدئة الحكة والتقشير.§

الوقاية من حروق الشمس

إذا نظرت في نشرة بعض منتجات الوقاية من الشمس، فربما تلاحظ أحيانًا وجود زيت الجوجوبا بين المكونات. يمكن أن يساعد تطبيق زيت الجوجوبا على الوجه وكامل الجسم المكشوف في حال الخروج من المنزل، على الوقاية من أضرار أشعة الشمس التي من الممكن أن تسبب حروق الجلد، أو الاحمرار والالتهاب والتقشّر، حيث تشير بعض الدراسات إلى مدى فائدة فيتامين E عند اقترانه مع مضادات الأكسدة، في حماية البشرة من أشعة الشمس، وقد قلنا سابقًا أن زيت الجوجوبا حاوٍ على كليهما. كما يمكن تطبيقه مباشرةً على حروق الشمس لتهدئتها.§

ترطيب الشعر

يعتبر زيت الجوجوبا مرطبًا فعالًا لفروة الرأس المتهيجة، كما يُستخدم كعلاج للشعر الجاف والمتقصف، فبخصائصه المضادة للأكسدة، وباحتوائه على الكثير من الفيتامينات، وأهمها فيتامين E، يقوي الشعر ويغذيه حتمًا، ويساعد في تمليس الشعر الأجعد، والتخلص من القشرة المزعجة.§ §

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.