أين تعيش قبائل القازاق (الكازاك) وماذا تعرف عنهم؟

1 إجابة واحدة
طالب
الإعلام, Syrian virtual university

تعود قبائل القازاق أو الكازاك (Kazakh) أو (Kazak ) إلى أصولٍ تركيةٍ بشكلٍ رئيسيّ ومغولية أيضًا، وقد سكنت هذه القبائل في الأراضي القاطنة في كازاخستان –القسم الأكبر لذلك سُميَ أفرادها بالكازاخانستيون- والصين وتحديدًا الأماكن المحيطة لمنطقة الأويغور في سينكيانغ وتتميّز هذه المنطقة بكونها ذاتية الحكم. كما انتشرت هذه القبائل في كل من أوزباكستان وروسيا ومنغوليا وإيران لكن بأعداد قليلة.

وقد غلبَ على هذه القبائل صفة الترحال ولذلك شُبّهوا بالبدو، فتجولوا في جبال ووديان المناطق المذكورة سابقًا مع قطعانهم ومواشيهم، حتى قُدّر عددهم مع نهاية القرن العشرين بحوالي 7،600،000 في كازاخستان وحوالي 1،200،000 في سينكيانغ في الصين، مع أعداد صغيرة في أوزباكستان ومنغوليا وروسيا وإيران.

اعتمدت هذه القبائل على الصيد لتأمين قوتهم اليومي من جهة واعتبارها كحرفة صناعية وتجارية من جهةٍ أخرى، فاصطادوا الثعالب والأرانب وكل ما أُتيحَ لهم من دوابٍ على الأرض، إلا أنهم كانوا يولون الخيول والنسور منزلة هامّة في هذه الحرفة، فاعتبر صيد النسور واحدًا من التقاليد الهامة والمهارات التي توارثوها وتباروا فيها على مدى عقودٍ من الزمن.

كما كانوا يدرّبون النسور الذهبية على اكتشافِ المُتسلّلين من الأماكن البعيدة فتارةً تكون هذه النسور وسيلة دفاعٍ وتارةٍ أخرى تُتّخذ كوسيلة لصيد الفرائس، أمّا الخيل فقد اُتّخذَ صديقًا وفيًا أليفًا فكانوا يهتمون بخيولهم اهتمامًا كبيرًا وينظّمون السباقات لاختيار الخيل الأقوى ويتفاخرون بهم في جميع المناسبات والمحافِل.

أمّا بالنسبة لسكنهم فكما ذُكرَ من قبل تبنّوا صفة الرُحَّل وكانوا يسكنون في خيام مفتوحة مبنية من إطارات خشبية قابلة للفك مغطاة باللباد وتكون على شكل قبّة سُميت (Gers)، وكانت الغاية الأولى من تنقّلهم هي تأمين المرعى لمواشيهم والصيد الوفير لهم.

الآن سأستعرض بعض الأفكار والاعتقادات السائدة عن قبائل الكازاك:

  • آمن قبائل الكازاك منذ أسلاف الزمن بطوائف السماء والنار وقوى الطبيعة الخارقة ووجود الأرواح الصالحة والشريرة وتأثيرها الفعليّ على حياتهم اليومية، لكن بالطبع الأمر مُختلِف نسبيًا بالنسبة للكازاخانستيين في العصر الحديث.
  • يُشاع عن هذه القبائل أنّها عُرفت في القرن الخامس عشر كونها مزيج من القبائلِ التركية التي انتقلت إلى ترانسوكسيانا –بلاد ما وراء النهر- مع مطلع القرن الثامن عشر مُنضمّين إلى المغول الذين دخلوا إلى المنطقة ذاتها في القرن الثالث عشر.
  • تقول إحدى الأساطير أنّ الكازاخستانيين يعتقدون أنّهم منحدرين من سلفٍ قديمٍ كان له ثلاثة أبناء نشأوا من الانقسامات الكبيرة التي احتلّت الأجزاء الشرقية والوسطى والغربية في الأماكن التي تواجدوا فيها من بداياتهم، حتى تشكّلت الوحدة الأكبر منهم في كازاخستان، وكانت الوحدة الأساسية في تشكيل قبائل الكازاك هي الأسرة المتسلسلة التي لم تكتفِ باحتضان الوالدين والأطفال غير المتزوجين فحسب بل أيضًا ضمّت الأبناء المتزوجين وعائلاتهم المنحدرة منهم وكانوا يقيمون بالخيم معًا على أساسِ تسلسلٍ هرميّ قبليّ يحوي رؤساء ومراتب مختلفة.
  • على الرغم من التسلسل الهرمي القبليّ الذي أُشيعَ عن قبائل الكازاك إلا أنّهم لم يُسبَق أن انضموا إلى تسلسلٍ واحدٍ تحت قيادة واحدة فقط، وبطبيعة الحال فإن الفكر والسلوك القِبليّ قد بدأ يتلاشى عند الكازاخانستيين مع مجريات العصر الحديث.
  • أمّا اسم هذه القبائل فحمل أساطيرًا عديدة، ومنها أنّ هذا الاسم يرمزُ بتراث هذه القبيلة إلى الأوزّةِ البيضاءِ من خلال تحليله لغويًا فكلمة (qaz تعني أوزة وكلمة aq تعني بيضاء) وبهذا نحصل على الأوزة السهوب البيضاء التي تحوّلت إلى أميرة وأنجَبَت الطفل الأول من قبائل القازاق. وهنا يُقصَد بالسهوب هي تلك المنطقة الجغرافية التي تتميّز بسهول للمراعي دون وجود أشجار أو أنهار أو بحيرات، وهذه الطبيعة التي كان يتنقّل إليها أفراد هذه القبائل.
  • اعتمدَ أفراد هذه القبائل في نظامهم الغذائيّ على المنتجات الحيوانية وتحديدًا منتجات الألبان والأجبان واللحوم، ومن أهم الوجبات المُقدّمة عندهم كان حليب الفرس المخمّر –الكوميس- ولحم الخيل.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "أين تعيش قبائل القازاق (الكازاك) وماذا تعرف عنهم؟"؟