بحيرة أونيجا هي ثاني أكبر بحيرة للمياه العذبة في أوروبا بعد بحيرة لادوغا، تصل مساحتها إلى 9720 كيلومتر مربع، ويبلغ طولها 248 كيلو متر، وعرضها 80 كيلومتر، أما عمقها 116 متر، وارتفاع سطحها 33 متر، وتقع في الشمال الغربي من روسيا، وتقع الشواطئ الشمالية والشرقية على أراضي جمهورية كاريليا، وتقع الشواطئ الجنوبية والغربية في منطقة لينغراد، وتقع بين بحيرة لادوغا والبحر الأبيض، يوجد في بحيرة أونيجا 1650 جزيرة، تغطي مقدار 260 كيلومتر مربع، تتواجد أغلب هذه الجزر في الخلجان الشمالية والشمالية الغربية، لقد تشكلت البحيرة نتيجة حركات قشرة الأرض، وساهم بإطالتها من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي الأنهار الجليدية وذلك عبر مئات السنين.

حواف البحيرة من جهة الشمال والشمال الغربي حواف صخرية مكونة من الغرانيت الصلب، وقد تشكلت على طبقات، ويتشكل خلجان عميقة في عدد من المناطق بتروزافودسك، وكونوبوجا، وبوفنوتس، بالنسبة للشواطئ الجنوبية فهي ضيقة ورملية وتتكون فيها المستنقعات، يغذي البحري حوالي خمسون نهرًا أكبرها في الشمال الغربي Shuya و Suna، ونهر فودلا في الشرق، وفي الجنوب الشرقي والشرق تصب أنهار Andoma وVytegra وMegra، والبحيرة تتصل بنهر Svir.

يصل مستوى الماء إلى أعلى منسوب له في الصيف حيث يزداد حوالي 60 سم، بينما أدنى مستوى له في شهري مارس وإبريل، ترتفع أمواجها خلال الخريف إلى حوالي 4.5 متر، كما أن هذه المنطقة تتمتع بمناخ بارد بحيث تبدأ مياه البحيرة تدريجيًا بالتجمد من الأجزاء الساحلية والخلجان الصغيرة حتى المناطق الأكثر عمقًا فيها، وذلك بين نوفمبر ويناير، كما يبدأ ذوبان الثلج فيها في نهاية إبريل، لون فياه أونيجا في الأجزاء المفتوحة بني مصفر أما على طول الشواطئ فلون المياه بني رمادي.

والبحيرة ترتبط مع بحر البلطيق والبحر الأبيض عن طريق بقناة البلطيق-البحر الأبيض، وتربط مع نهر الفولغا مع ممر الفولغا- البلطيق، مما يجعل لها دور مهم في النقل البحري دوليًا ومحليًا، فيتم شحن البضائع من وإلى فلندا والسويد والدنمارك وحتى ألمانيا، وتكمن أهميتها انها محمية من العواصف حيث حفرت قناة التفاف على طول الشواطئ الجنوبية والجنوبية الشرقية، من مصب نهر فيتيغرا إلى منبع نهر Svir، وتطل على شواطئها مدينة بتروزافودسك، وكوندوبوغا، وميدفيزيغورسك، كما تضم جزيرة كيجي التي تعتبر أيضًا معلم أثري، فهي تضم عشرات الكنائس الأثوزكسية، المبنية من الخشب ويعود تاريخها للقرن الخامس عشر، كما أنها تحوي السواحل الشرقية حوالي 1200 نقش صخري، يعود تاريخها لحوالي 2000 سنة قبل الميلاد، ولبحيرة أونيجا بنية تحتية سياحية متطورة، فهي مليئة بالفنادق وبيوت الضيافة ذات الخدمة الممتازة، وتحتوي على أماكن للتخيم، وهي جيدة للسياحة المائية، لغناها بالقوارب والدراجات المائية.

تعتبر منطقة البحيرة مقصدًا سياحيًا مهمًا بسبب احتوائها على المناظر الطبيعية الرائعة وطبيعتها البكر، وتعتبر مياهها نظيفة ونقية ومرغوبة جدًا للسباحة، كما أنَّ مياهها تحتوي على ثلاثين نوع من الأسماك، كالسلمون، والسلمون المرقط، والدينيس، والسمك الأبيض، فهي بذلك مخزن جيد للأسماك للصيادين، فهي مقصد لعشاق صيد السمك، يبدأ موسم الصيد فيها من 15 مايو حتى منتصف ديسمبر.

أكمل القراءة

تقع بحيرة أونيجا في الشمال الغربي للجزء الأوروبي من روسيا، وتعتبر هذه البحيرة جزءاً من بحر البلطيق والمحيط الأطلسي، وهي تقع ضمن أراضي جمهورية كاريليا، لنينغراند أوبلاست وإقليم فولوغدا أوبلاست، ويبلغ ارتفاع هذه البحيرة حوالي 45 متراً، وأكبر طول لها يبلغ 220 كيلومتراً وأكبر عرضٍ لها يبلغ حوالي 86 كيلومتراً، وتبلغ مساحتها 9720 كيلومتر مربع، وتأتي في المرتبة الثانية بالنسبة لبحيرات المياه العذبة في أوروبا من حيث المساحة وذلك بعد بحيرة لادوجا.

وتعرف أيضاً باسم أونغو، ويغذي البحيرة حوال 50نهراً، ويوجد 1650 جزيرةً على هذه البحيرة، وأغلبها متواجدٌ في الجزء الشماليّ الغربيّ منها، وأهم المدن التي تقع على هذه البحيرة هي: بتروزافودسك Petrozavodsk، كوندوبوغا Kondopoga، وميدفيزيغورسك Medvezhyegorsk.

وتتميز بحيرة أونيجا بشواطئٍ جذابةٍ تمنحها سحراً خاصاً، مما يجذب الكثير من السياح لها، بالإضافة إلى طبيعتها الخلابة، حيث ينعكس ضوء الشمس على البحيرة أثناء الشروق وأثناء الغروب، وتتساقط أوراق الشجر فوق البحيرة، وكان الجزء السفلي من البحيرة قديماً مغطى بمجموعةٍ متنوعةٍ من اللؤلؤ، ولك أن تتخيل روعة هذا المنظر الجميل.

بحيرة أونيجا

وتعرف بحيرة أونيجا بالنقاء والصفاء، وهي تعتبر أنظف وأنقى من بحيرة بايكال والتي تستخدم مياهها للشرب، كما تعتبر أنقى من حوض السباحة، وعادةً ماتكون الرياح فيها ضعيفةً جداً في فصل الصيف، وعندها يصل منسوب المياه إلى أعلى مستوى فيزداد حوالي 60 سم، أما في الشتاء فالرياح تكون أقوى لكنها قليلة، وأما أدنى مستوى للماء فيكون خلال شهري آذار ونيسان.

وتتميز بحيرة أونيجا أيضاً بوفرة الأسماك فيها، ولذلك تعتبر مخزن للصيادين، حيث تحتوي على أنواعٍ مختلفةٍ من الأسماك (أكثر من ثلاثين نوعاً)، مثل: سمك السلمون، والسمك الأبيض، والدنيس وغيرها، بالإضافة إلى وجود قوارب سريعةٍ مجهزةٍ بمحركاتٍ قويةٍ ومعدةٍ للملاحة، وعادةً مايبدأ موسم الصيد في 15 أيار ويستمر إلى منتصف شهر كانون الأول، وعلى الرغم من أن هذا الشهر تكون ساعات النهار فيه قليلة وهذا يعتبر من عقبات الصيد، إلا أن عائدات الصيد تكون وفيرة في أواخر الخريف.

ويعتبر مناخ المنطقة التي تقع بحيرة أونيجا فيها مناخًا باردًا، حيث تتجمد البحيرة تقريباً بشكلٍ كاملٍ بين شهري كانون الأول وكانون الثاني، وتعود لطبيعتها حيث يذوب الجليد مع نهاية شهر نيسان، وتستطيع رؤية ألوان متعددة للمياه فهي في الأجزاء المفتوحة ذات لونٍ بنيٍّ مصفرٍّ أما على امتداد الشاطئ فهي ذات لونٍ بنيٍّ رماديٍّ وهذا مايعطيها جمالاً فوق جمالها.

وتقول بعض المصادر أن اسم البحيرة يعود إلى الفنلنديين حيث كانوا يطلقون عليها بحيرة Aniz والتي تعني بالفنلندية (كبيرة)، وسميت بذلك بسبب كبر حجمها، ومصادر أخرى تقول أنها كانت تسمى Onego والتي تترجم على أنها (رمل) وهو يعني أن قاع البحيرة رمليٌّ، كما أطلق الفنلنديون عليها أيضا اسم بحيرة التدخين، وذلك بسبب كثرة الضباب الذي كان يتواجد فوق البحيرة، وقد تشكلت هذه البحيرة نتيجة للانهيارات الجليدية، وهي تحتوي على أعماق كبيرة ومميزة تصل إلى 130 متراً في أقصى عمق.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع بحيرة أونيجا؟"؟