في الولايات المتحدة الأمريكية شمال ولاية يوتاه تقع بحيرة الملح العظمى. تعد البحيرة أكبر موقع داخلي للماء المالح في نصف الكرة الشمالي، ومن بين الأكبر على الإطلاق في العالم. والمقصود من كلمة داخلي أي محاط باليابس من كل الاتجاهات.

اختلفت مساحة سطح البحيرة من فترة لأخرى حيث بلغت أقصى قيمة لها سنة 1873 وكذلك في ثمانينات القرن الماضي بمساحة تقدر بنحو 6,200 كيلو متر مربع، أما أقل مساحة لسطح البحيرة فكانت نحو 2,460 كيلو متر مربع وذلك سنة 1963. في أقصى اتساع لمساحة السطح فإنه يرتفع 1,284 متر فوق مستوى سطح البحر، وعند أقل اتساع يكون ارتفاع السطح عن مستوى سطح البحر 1,277 متر.

أقصى عمق تصل إليه البحيرة هو في حدود 11 مترًا، أما في المتوسط فإنه لا يتجاوز 4.5 متر. البحيرة تعتمد في إمدادها بالماء على ثلاثة أنهار هي نهر بير (Bear river)، ونهر ويبر (Weber river)، ونهر الأردن (Jordan river). طبعًا نهر الأردن هذا غير النهر الشهير الذي يفصل بين المملكة الأردنية والأراضي الفلسطينية.

جزء كبير من مساحة ولاية يوتاه تحتله الجبال والهضاب العالية والصحاري. تمثل هضبة كولورادو أكثر من نصف مساحة الولاية. الجزء  الغربي من الولاية تشغله صحراء الحوض الكبير، وتشغل البحيرة الجزء الشمالي من الولاية وإلى جنوبها صحراء تعرف بصحراء بحيرة الملح العظمى.

توجد البحيرة في منطقة مناخ جاف ولها خصائص شبيهة بخصائص المحيطات. ترتفع ملوحتها حتى عن ملوحة المحيطات حيث تتجاوز معدلات التبخر الطبيعي الإمداد بالماء من الأنهار الثلاثة التي تمد البحيرة. البحيرة معزولة عن المدن القريبة حيث تحيط بها مساحات واسعة من الرمال، والأراضي الملحية، والمستنقعات.

قبل نحو 300,000 سنة مضت بالتحديد في العصر البليستوسيني (Pleistocene) وجدت بحيرة كبيرة يسميها العلماء بحيرة بونفيل (Lake Bonneville). اختفت البحيرة تاركةً خلفها بحيرات أخرى أكبرها بحيرة الملح العظمى، بالإضافة إلى بحيرات بير ويوتاه.

حوض بحيرة الملح محصور بين تلال سلسلة جبال واساتش (Wasatch Rage) في الشمال، وصحراء بحيرة الملح الكبرى في الجنوب. أنهار بير وويبر والأردن تحمل حوالي 1.1 مليون طن من الملح سنويًا إلى البحيرة. كمية الأملاح الذائبة في البحيرة تقدر بحوالي 5 مليون طن، بالتحديد أملاح الصوديوم والكلور والكبريت والماغنسيوم والبوتاسيوم.

الملوحة العالية للبحيرة تجعلها غير مناسبة للحياة إلا لبعض الأنواع مثل جمبري الماء المالح. المستنقعات والمسطحات الطينية تجتذب بعض أنواع الطيور المائية منها البجع والبلشون والنورس والغاق. جزيرة أنتيلوب (Antelope Island) الواقعة ضمن البحيرة تشكل مأوى لثور البيسون.

حول العالم توجد عدة مواقع ملحية لعل أشهرها البحر الميت بين الأردن والأراضي الفلسطينية. يحصل البحر الميت على مياهه من نهر الأردن الذي ينحدر من اتجاه الشمال.

تعيق الملوحة الشديدة للبحر إمكانية الحياة فيه ومن هنا حصل على اسمه “البحر الميت”. في جيبوتي توجد بحيرة ملحية تعرف ببحيرة عسل، صحيح أنها بحيرة ملحية لكنها تسمى بحيرة عسل. البحيرة محاطة بالبراكين وحقول الحمم، وتتعذر الحياة فيها أيضًا بسبب الملوحة العالية.

بحيرة دون خوان (Don Juan Pond) هي بحيرة ملحية في القارة القطبية الجنوبية، لا يزيد عمقها على أربعة إنشات وحسب. ملوحتها الشديدة تمنعها من التجمد حتى عند درجة حرارة 50 درجة مئوية تحت الصفر.

أكمل القراءة

بحيرة الملح

لا يقتصر موقع بحيرة الملح على منطقة معينة فقط، بل يوجد العديد من البحيرات الملحية حول العالم، ولعل أشهرها:

  • البحر الميت- الأردن: هو ليس بحرًا بل بحيرة مالحة مغلقة، غير ساحلية، تقع بين الأردن وفلسطين، ويُعد أخفض منطقة على سطح الأرض، تعود تسميته بهذا الاسم نسبة للملوحة العالية التي لا تسمح بالحياة لأي نوع من الكائنات البحرية.
  • بحيرة عسل- جيبوتي: تقع في جيبوتي في صحراء عفار، يجاورها من الجنوب محافظة تاجرا، وتعتبر أخفض نقطة في أفريقيا، وهي من البحيرات شديدة الملوحة، بالرغم من أن اسمها يوحي عكس ذلك، تترواح ألوانها الجميلة بين الزمرد والفيروز والأزرق، وتحيط بها أكوام الملح على حوافها، وقد شكلت هذه البحيرة مركز لتجارة الملح في المنطقة.
  • بحيرة سالت ليك الكبرى: وتدعى البحيرة المالحة الكبرى، تقع شمال ولاية يوتا، في الولايات المتحدة، يبلغ طولها حوالي 75 ميلاً وعرضها حوالي 35 ميلاً، وتُعد أكبر بحيرة مالحة في نصف الكرة الغربي، وواحدة من أكثر المسطحات المائية الداخلية ملوحة في العالم، وهي شديدة الملوحة لأنه لا يوجد بها منفذ، ويتغير حجم البحيرة بشكل كبير، وفقًا لمعدلات التبخر وتدفق الأنهار التي تغذيها.
  • بحيرة دون جوان بوند- القطب الجنوبي: بحيرة صغيرة وضحلة تشبه البركة إلى حد ما، لا يتجاوز عمقها أربعة بوصات، لكنها تُعد من أكثر المسطحات المائية ملوحة على سطح الأرض، وبسبب ملوحتها الشديدة فهي لا تتجمد بالرغم من انخفاض درجات الحرارة إلى تحت الصفر في القطب الجنوبي.
  • بحر قزوين وآرال – آسيا الوسطى: بحر قزوين يقع في آسيا الوسطى، وتجاوره روسيا في الشمال الغربي، وتركمانستان من الجنوب الشرقي، وأذربيجان من الغرب، وإيران من الجنوب، يبلغ طوله حوالي 750 ميلاً (1200 كم)، وعرضه 200 ميل (320 كم)، ويقع بحر آرال شرقي بحر قزوين، وكلاهما بحيرات مالحة وليس بحرًا، فهما يجسدان خصائص البحيرات. كان بحر قزوين رابع أكبر مسطح مائي داخلي، لكنه تقلص بشكل كبير منذ عام 1960، مما أدى إلى ارتفاع مستويات الملوحة وقتل الأسماك التي سبحت في مياهه.
  • بحيرة أورميا- إيران: تقع شمال غرب إيران، وهي من أكبر البحيرات في الشرق الأوسط، وسادس أكبر بحيرة مالحة حول العالم، وهي من البحيرات الجميلة التي يقصدها السياح وتسكنها طيور النحام والبجع، وقد أصابها الجفاف منذ العقود الماضية، لكنها تتعافى الآن بسرعة نتيجة هطول الأمطار الغزيرة بشكل طبيعي والإجراءات الحكومية المتبعة لحمايتها.
  • بحيرة مونو- كاليفورنيا، الولايات المتحدة: تقع في مقاطقة مونو، في كاليفورنيا، وهي من البحيرات المالحة الغنية بالكربونات (بحيرة الصودا)، تعكس المياه الزجاجية قمم جبال سييرا نيفادا المغطاة بالثلوج، وتتميز بأبراج التوفا، وهي أعمدة من كربونات الكالسيوم تبرز من سطح البحيرة.
  • بحيرة توز غولو- تركيا: تقع في مدينة أكسراي، وهي ثاني أكبر بحيرة في تركيا، ولكن في الصيف ينخفض ​​سطحها إلى حوالي ألف كيلومتر مربع، وهي من أكثر البحيرات ملوحة في العالم بنسبة 33%، حيث تنتج 300 ألف طن من الملح سنويًا، البحيرة رائعة وتجذب عدد كبير من السياح لأنها تمتلك لون وردي النابض بالحياة، وتشكل موطنًا لطيور الفلامينغو المهاجرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع بحيرة الملح؟"؟