أين تقع جزر سردينيا؟

2 إجابتان

سردينيا جزيرة إيطالية تقع على بعد 200 كيلو متر غرب البر الإيطالي الرئيسي، وعلى بعد 12 كيلو متر إلى الجنوب من جزيرة كورسيكا الفرنسية، وتبعد عن شواطئ شمال إفريقيا حوالي 200 كيلو متر، مساحتها حوالي 24.090 كيلومتر مربع، عاصمتها كالياري، وهي على نفس الصفيحة الجيولوجية مع جزيرة كورسيكا، وهما محاذيتان لحزام جبلي يرتفع حوالي 3950 متر من قاع البحر، كما أنّ جزيرة سردينيا تقع على منحدر قاري بحيث تشكل بقايا كتلة هيرسينية تعرف بالقارة التيرانية، تعود تركيبتها الصخرية لحوالي من 252-541 مليون سنة، تعرف هذه الفترة بالعصر الكمبري، كما تشكل صخور الكاربو-بيرميان أكثر من ثلث المساحة الإجمالية للجزيرة، وعلى وجه الخصوص في المرتفعات الشرقية في غالورا وجوسينو ونوورو وسارابوس.

ويسود في جبال الجزيرة الغرانيت والشيست، وأعلى قمة في الجزيرة هي جبل لامارمورا تصل 1834 متر، بشكل عام مناخ شبه استوائي و متوسطي، ومعدل سقوط الأمطار فيها حوالي 600 مم في السهول، وتصل الأمطار إلى 990 مم في الجبال، ومن أشهر أنهارها تيرسو بالقرب من أوريستانو، ونهر فلميندوسا، وهي أنهار قصيرة وشديدة الانحدار.

يوجد فيها مساحات شاسعة للزراعة ومن أشهر مزروعاتها الحبوب كالقمح والشعير، وأشجار الفواكه كالآس والكمثرى والزيتون، ويزرع فيها التبغ، كما ينتشر الفلين والبلوط القزم، أما الحيوانات المنتشرة فيها فهي مشابهة لإيطاليا ولكن ما يميزها انتشار ابن عرس والقطط البرية المحلية والخروف البري الموجود فقط في سردينيا، وتربى فيها الماشية على نطاق واسع كالأغنام والماعز، وهي غنية بالثروة السمكية كالتونة والكركند والسردين.

جزيرة سردينيا غنية بالمعادن، إلا أن صناعة التعدين قلت بشكل كبير في مطلع القرن الحالي، ومن أشهر الصناعات التحويلية صهر الرصاص والزنك وإنتاج الألومنيوم، كما يوجد في الجزيرة مصفاة بترول وصناعات بتروكيماوية، أما الصناعات الأخرى المنتشرة فيها الصناعات الغذائية، والنسيج والجلود، والنجارة، وتشكل السياحة مصدر أساسي للاقتصاد فيها، وتتركز في الساحل.

تعتبر سردينيا من أقدم الكتل الأرضية في قارة أوروبا، ويوجد فيها مواقع أثرية تعود إلى 730 قبل الميلاد، ولم يكتشف أغلبها حتى سبعينيات القرن الماضي، يوجد فيها حوالي سبعة آلاف حصن حجري ومجموعة من التماثيل الحجرية العملاقة، مما عزز فكرة أن سردينيا كانت موطن للعمالقة، لقد مرت عليها ثقافات متعددة على مر العصور مما أثرى أرضها، ففيها قرية ثاروس الفينيقية على الساحل الغربي، والمتحف الأثري الوطني في عاصمتها كالياري، ومتحف الأزياء في بلدة نيورو الذي يسلط الضوء على التقاليد الفولكلورية عبر التاريخ.

اللغة الأساسية في سردينيا هي الإيطالية، مع وجود لغات اخرى منتشرة كاللغة السردينية والكاتالونية والعربية، يتميز السردينيون بحسن الضيافة، والفلوكلور والحرف اليدوية، حيث يقام في القرى والمدن مهرجانات سنوية، ويعرض فيها الملابس المطرزة والغناء والرقص والخيول، كما تعتبر سردينيا من أقل المناطق كثافة من حيث السكان في إيطاليا.

جزيرة سردينيا من أبرز الأماكن السياحية حول العالم، تتميز ببحرها الفيروزي وشواطئها الرائعة، فهي مقصد لأثرياء العالم، إضافة لشهرتها بالأماكن الأثرية، وتميزها بالمطبخ المتوسطي اللذيذ حيث يتميز سكانها بالعمر الطويل نسبة لسكان العالم، ويعود السبب للغذاء الصحي، ويعتبر شهر سبتمبر من أحلى الشهور لزيارتها نظرًا للطقس المعتدل ويعتبر شهر الاحتفالات فيها.

أكمل القراءة

تعتبر جزر سردينيا من أكبر جزر البحر المتوسط، وهي إقليم ذاتي الحكم في إيطاليا، تقع غرب البحر المتوسط، وتبعد عن البرّ الغربي لإيطاليا بحوالي 200 كيلو متر، حيث تقع جزر سردينيا على بعد 200 كيلو متر من شمال ساحل إفريقيا، وتجاورها جزيرة كورسيكا الفرنسية حيث تتحد معها جيولوجيًا، ويفصل بينهما حزام جبلي يبلغ ارتفاعه 3950 مترًا.

تبلغ مساحة جزيرة سردينيا حوالي 24090 كيلومتر مربع، حيث تعتبر ثان أكبر جزيرة في البحر المتوسط بعد صقلية. تتميز جزر سردينيا بشاطئٍ رائعٍ يبلغ طوله 1849 كيلومتر، كما تمتلك العديد من المظاهر الجميلة والخلّابة، مما جعلها مركز جذب للسياح من جميع بلدان العالم. يعود تاريخ هذه الجزيرة إلى العصر الحجري أي منذ حوالي 541 إلى 252 مليون عام، فنراها تتميز بتضاريسها الأثرية والقديمة.

 

جزر سردينيا

بالنسبة لعدد سكانها فيبلغ حوالي 1630000 نسمة، وبمقارنة عدد سكانها مع مساحتها نجد أنّ هناك 69 شخص في كل كيلو متر واحد من الجزيرة، لكن على الرغم من ذلك لا تُعد جزيرة سردينيا مزدحمةً بالمقارنة مع جزيرة صقلية التي تزيد عنها في الحجم قليلًا، حيث يبلغ عدد سكانها ثلاثة أضعاف عدد سكان جزيرة سردينيا.

يتركّز سبع سكان جزيرة سردينيا في عاصمتها وتُدعى “كالياري”، كما تُعرف بمدينة الأضواء، وهي أكبر مدينة في سردينيا، وتقعُ في جنوبها، تشتهر مدينة كالياري بقلعةٍ أثريةٍ تعود إلى العصور الوسطى، تقع على قمة تلة ومحاطة بسور قديم. أمّا ثان أكبر مدن سردينيا فهما مدينتا ساساري وأولبيا.

يشتهر سكان جزيرة سردينيا بأنهم أشخاصٌ طيبونَ، ويتميزون بالبساطة والتواضع، ونظرًا لعيشهم في مكانٍ هادئ وطبيعة خلابة، ونظرًا لاتباعهم نظام صحي ولاهتمامهم بالأسر والعائلات والمسنين، فقد أصبحت سردينيا تُعرف بالمدينة الزرقاء، تلك التسمية التي تُطلق على المناطق التي يعيش بها الشعوب الأطول عمرًا.

إنّ اللغة الرسمية لسكان سردينيا هي الإيطالية، لكن هناك أيضًا ما يُعرف باللغة السردينية التي يتكلم بها عدد كبير من سكان الجزيرة، وهي لغة عامية محكيّة، تختلف تلك اللهجة من مكانٍ لآخر، وتحتوي على كلمات من لغات مختلفة، مثل الإسبانية واللاتينية والعربية.

جزر سردينيا

أمّا بالنسبة لديانة سكان سردينيا الشائعة فهي الديانة المسيحيّة، ويوجد في الجزيرة عدد من الكنائس والأضرحة، إلا أنّ الاحتفالات التي تُقام بها عادةً ما يغلب عليها الطابع الوثني، وربما يعود ذلك إلى تمسّك سكان الجزيرة بالثقافة التي كانت سائدة في الجزيرة قديمًا.

يشتهر يوم 15 أغسطس في سردينيا بكثرة الاحتفالات والمناسبات، لذلك يُفضّل عدم زيارتها في ذلك الوقت، فقد لا يكون هناك فنادق كافية لاستيعاب السائحين أو الزوار، لكن بشكلٍ عام يُنصح بزيارة سردينيا صيفًا للتمتع بطبيعتها الرائعة وطقسها اللطيف، وبالمقابل من الأفضل تجنُّب الذهاب في وقت الخريف، فقد يترافق ذلك مع حدوث عواصف شديدة. أخيرًا تُعتبر سردينيا من المناطق الآمنة وفي ذات الوقت تمتلك العديد من المناطق السياحية التي تستهوي جميع الأذواق.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع جزر سردينيا؟"؟