أين تقع شبه جزيرة يوكاتان؟

2 إجابتان

شبه جزيرة بوكاتان، تقع شمالي شرقي أمريكا الوسطى، تفصل بين خليج المكسيك من الغرب والشمال والبحر الكاريبي من الشرق، تمتدّ على مساحة 76300 ميلًا مربعًا (197600 كم مربع)، ضمن الأراضي المكسيكية، فتضمّ ولايات كامبيتشي، وكوينتانا رو، ويوكاتان المكسيكية، أمّا الجزء الجنوبي منها فيتبع إلى كلٍّ من بليزو غواتيمالا، وتمتدّ على طول خطٍّ ساحليٍّ يقارب 700 ميل (1100 كم)، وتتمتّع بمناخٍ حارٍّ وجافٍّ؛ لغياب التلال الجبلية المرتفعة التي تعترض غيوم المحيط الأطلسي المحمّلة بالرطوبة، ممّا يؤدي لسقوطٍ محدودٍ للأمطار.

شبه جزيرة بوكاتان

تتراوح درجات الحرارة فيها بين 24 إلى 38 درجةٍ مئويةٍ، وتساعد رياح المحيط الأطلسي في تعديلها على مدار العام بشكلٍ تقريبيٍّ، فيستمرّ موسم الجفاف من ديسمبر إلى مايو، وأكثر الشهور حرارةً هو يونيو.

أينما وقع نظرك، تسحرك شبه جزيرة يوكاتان بمناظرها الطبيعية الخلابة، التي يسيطر عليها حجر الجير، والذي يتآكل بسبب الانحلال؛ فتتشكل التلال والشقوق وأحواض المجاري تحت الأرض، وبالتالي تتغطى يوكاتان بكهوفٍ وأحواضٍ مائية تدعي Cenotes استخدمها المايا للوصول إلى المياه الجوفية، ونتيجةً لذلك، نادرًا ما تشاهد مسطحات مائية عذبة.

دعني أحلق بك في رحلةٍ خيالية نسافر إلى شبه جزيرة بوكاتا. هي أرض شعب المايا، والبحر الكاريبي، وخليج المكسيك، ومدن الاحتلال الإسباني، تحمل شبه الجزيرة بأكملها مفاجآت سفرٍ رائعةٍ ومتنوعةٍ، ويمكن الوصول إليها، فتتعدد وجهاتك في طريقٍ متعرّجٍ بين المياه اللازوردية وآثار المايا القديمة.

ولعلّ أول ما أنصحك لتبدأ به رحلتك هو ولاية كوينتانارو، الأشهر بوجهاتها السياحية الضخمة في كانكون وتولوم وبلايا ديل كارمن، حيث تستقبل سنويًّا ملايين الزوار القادمين للاستمتاع بشمسها الدافئة التي تغطي سواحلها، وبمنتجعات وحمامات السباحة الطبيعية والعديدة تحت الأرض وبين الصخور، والمتنزهات ذات الأنهار الجوفية.

أو يمكنك الانطلاق غربًا نحو مدينة ميريدا عاصمة ولاية يوكاتان، الأشهر بما خلّفه الاستعمار الإسباني من فنونٍ هندسيّةٍ، وبمطاعمها المعاصرة، ناهيك عن عيونها المائية العذبة. وإذا أردت الوقوف على أطلال التراث التاريخي والأثري الغني لشبه الجزيرة، فعليك بالتوجه نحو ولاية كامبيتشي المجاورة، موطن آثار مايا المذهلة، فلا يسعك إلّا أن تشعر بالرهبة عند الوقوف أمام الأهرامات والمعابد وملاعب الكرة، في واحدةٍ من أروع الحضارات قبل الغزو الإسباني، فقد برعوا في علوم الفلك والرياضيات والعمارة، هذا ما تشهده لهم المواقع الأثرية التي تزخر بها شبه الجزيرة.

شبه جزيرة بوكاتان

أما إذا كنت من محبي الساحل والاستلقاء على شواطئ البحار للاسترخاء والتمتع بأجمل المناظر، فإن شبه جزيرة يوكاتان هي من أشهر شواطئ العالم والأغلى دون شك، فيتميز ساحلها الشرقي برماله البيضاء وشعابه المرجانية الزاهية بأجمل الألوان، والمياه الفيروزية لمنطقة البحر الكاريبي المكسيكية.

واذا كنت من محبي ممارسة رياضة الصيد الهادئة فعليك بالذهاب شمالًا حيث قرى الصيد الهادئة، والشوارع الرملية، والحياة البرية الغنية في الجانب الجنوبي لخليج المكسيك، بالإضافة لمجموعة جزرٍ شبه منعزلةٍ قبالة الساحل الكاريبي، حيث تتحرك الحياة بوتيرةٍ بطيئةٍ ومنعشةٍ.

وللسباحة أيضًا مكان في الرحلة، فلا يمكنك السفر إلى شبه جزيرة يوكاتان دون عيش مغامرة السباحة والغطس تحت الماء للاستمتاع بأجمل المناظر الطبيعية الخلابة بألوانها ومخلوقاتها، فيتوفر فيها بعضٌ من أفضل وأجمل مواقع الغطس في العالم، بالإضافة للمحميات الحيوية والحدائق الوطنية ذات التنوع الحيواني والنباتي الواسع، فيمكنك السباحة مع أسماك القرش، ومشاهدة التماسيح وإطعام القردة، ومراقبة السلاحف البحرية وهي تحمي بيوضها على الشواطئ، والاستمتاع بمنظر صغارها وهي تزحف نحو المياه، والتجسس على مئات أنواع الطيور وهي تسترخي أو تبني أعشاشها على أشجار المنغروف في الغابات.

حيث تعدّ شبه جزيرة يوكاتان موطنًا للعديد من الغابات المطرية الاستوائية، وبشكلٍ خاصٍ الغابات الواقعة بين غواتيمالا والمكسيك وبليز، فتعدّ أكبر منطقةٍ مستمرّةٍ من الغابات المطيرة الاستوائية في أمريكا الوسطى.

شبه جزيرة بوكاتان

وأخيرًا، عند رغبتك في التعرف على ثقافة شبه الجزيرة، وممارسة بعض الأنشطة الترفيهية والثقافية، فما عليك سوى التجول فيها، وخاصةً في مدينة ميريدا العاصمة الثقافية لشبه الجزيرة، حيث ستصادف وبشكلٍ دائمٍ عروض مهرجانات يوكاتان المتوالية، والتي لا تخلُ من الرقصات الشعبية، والحفلات الموسيقية.

أكمل القراءة

تقع شبه جزيرة يوكاتان في جنوب شرق المكسيك وتفصل بين البحر الكاريبي وخليج المكسيك، وتعتبر موطناً للولايات المكسيكية يوكاتان، كامبيتشي، وكوينتانا رو، وتغطي الأجزاء الشمالية من بليز، وغواتيمالا، وتشتهر شبه الجزيرة بأدغالها، وبغاباتها المطيرة وكذلك بكونها موطناً لشعب المايا القديم.

تتميز شبه جزيرة يوكاتان بأنها منطقة ساحلية شاسعة تمتلئ بالشواطئ الاستوائية، وكذلك بالحياة البرية المذهلة، آثار المايا القديمة، والقرى الصغيرة، وكل ذلك يجعلها مقصداً للسياحة والمغامرة، فإذا أردت زيارتها يوماً ما، فإليك العديد من الأنشطة التي يمكنك القيام بها على شبه جزيرة يوكاتان.

استكشاف مدينة تشيشن إيتزا: 

تعتبر هذه المدينة ثاني أشهر آثار حضارة المايا القديمة، وواحدة من أعظم مدن أميركا الوسطى، ومن المحتمل أنك شاهدت معبد كوكولكان والمعروف أيضاً باسم إيل كاستيلو والمتميز بتصميمه الأخاذ.

شبه جزيرة يوكاتان

زيارة لاس كولوراداس: 

في زاوية محمية ريا لاغارتوس، وعلى بعد ثلاث ساعات من كانكون ستجد مكاناً سحرياً تتحول فيه مياه البحر للون الزهري مشكلة لوحة أسطورية بسبب إنتاج الملح، يسمى هذا المكان الرائع باسم لاس كولوراداس، وتستخدم بحيراته الزهرية لإنتاج ملح البحر الصناعي. فعندما تتبخر مياه البحر، تسبب الملوحة نمواً للطحالب الحمراء والعوالق مما يؤدي إلى تلون مياه البحري بهذا اللون الرائع.

شبه جزيرة يوكاتان

يمكنك زيارة البحيرات وقرية صغيرة تحمل نفس الاسم، والتقاط صور مميزة، وبشكل غريب فإن سبب تلون المياه بهذا اللون هو نفس سبب تلون طائر الفلامينغو بلونه المعروف، وسترى أيضاً بعضاً من هذه الطيور هناك، وبما أنه لا يمكن النزول إلى الماء فيقتصر الأمر على التقاط الصور فقط.

الغوص مع سلاحف البحر: 

إن وردت هذه الفكرة على ذهنك مرات عديدة، ولكن لم تعرف كيف ستحققها، فحقيقةً الغوص مع سلاحف البحر مغامرة لا تفوت، هنا يمكنك فعل ذلك وتحديداً عند شاطئ أكمل، فالمياه هناك تعد موطناً لثلاث أنواع مختلفة من سلاحف البحر التي يمكنك السباحة معها.

الاستمتاع بطعام المايا: 

فالادوليد، مدينة هادئة استعمارية مبنية فوق آثار حضارة المايا، مليئة بالأبنية والمتاحف إسبانية، التصميم، ومليئة بمطاعم حضارة المايا القديمة والتي تقدم العديد من الأطعمة التي ستجعلك تعود بالزمن لأيام المايا.

شبه جزيرة يوكاتان

الاحتفال في كانكون: 

تترجم كلمة كانكون في لغة شعب المايا وبشكل قاس ومثير نوعاً ما إلى “وعاء الأفاعي”، ويصف ذلك شعورك حيال هذه المدينة المليئة بالفنادق، والحانات، وكل نوع من أنواع الحفلات التي حلمت بها يوماً أو قرأت عنها، وعلاوةً على ذلك يمكنك السباحة مع الحيتان، تأجير قوارب، تأخذ قسطاً من الراحة على الشاطئ، وتُبحر في نهاية اليوم بعيداً عن الصخب تستمع بغروب الشمس.

الحمامات الشمسية، واليوغا في تولوم: 

إن كنت تبحث عن شاطئ مميز، فإن تولوم ستكون وجهتك وذلك لأن أفضل الشواطئ توجد هنا.

وإضافة لكل ما سبق، وإن لم تذهلك ميزات هذه المنقطة، فإن أيضاً لغة شعب المايا لا تزال تستخدم، وكذلك فعن المناخ هناك جاف واستوائي، حيث تمر على شبه الجزيرة فصول جافة، وأخرى رطبة، والشتاء فيها خفيف نوعاً ما، ولكن الصيف حار للغاية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع شبه جزيرة يوكاتان؟"؟