أين تقع قناة أودر هافل؟

2 إجابتان

قناة أودر هافيل، الممر المائي الألماني شمال شرق برلين، يربط بين نهري هافل وأودر، اُفتتحت قناة أودر هافيل في 17 يونيو 1914 من قبل القيصر فيلهلم الثاني الذي أطلق عليه اسم “قناة هوهينزوليرن”، وذلك قبل أسابيع قليلة من بدء الحرب العالمية الأولى، وأعيد تسميته مباشرة في قناة أودر هافيل، بعد الحرب العالمية الثانية، وقد تم بناؤها في 1908–1414 لنقل حركة المرور بين برلين على هافل وميناء ستيتين على بحر البلطيق، عند مصب نهر أودر.

الموقع:

تمتد من بلدة كيدينيا بالقرب من مدينة شتشيتسين على نهر أودر بين ألمانيا وبولندا إلى هافل، أحد روافد إلبه، بالقرب من برلين، يبلغ طولها 82.8 كيلومترًا (51.4 ميل) وعرضها 33 مترًا (36 ياردة) وعمقها 6 1/2 قدمًا.

معلومات عامة حول فناة أودر هافيل:

  • يتم عبرها النقل التجاري، ويمكن التنقل فيها للسفن التي يصل وزنها إلى 1000 طن.
  • تراجعت أهميتها حتى عام 1945، لكنها انتعشت بعد ذلك مع نمو الصناعة الكيميائية في شويدت، في الجزء الشرقي من القناة بالقرب من الحدود البولندية.
  • لا يزال بالإمكان العثور على أحجار الجرانيت القديمة التي يصل ارتفاعها إلى الركبة منذ عام 914 ، والتي قسمت الممر المائي إلى مقاطع 100 متر، في بعض النقاط على الشاطئ الأيمن (الجنوبي)، ولكن أغلب هذه النقاط قد اختفت.
  • تعد قناة أودر هافيل مناسبة تمامًا للتجديف بسبب موقعها المحمي والشحن التجاري الواضح، ولكن من الواضح أنها مملة ويمكن أن يكون من الصعب التنقل فيها في الصيف بسبب تراكم درجة الحرارة، ولكن جب على من يمارس التجديف أن يتجه بعيدًا إلى اليمين وأن يحذروا من موجات القوس وشفط السفن.
  • يمكن توقع الضجيج المفاجئ للطائرات في منطقة قناة أودر-هافل في أيام العمل،
  • هناك حيوانات الراكون على طول القناة، يمكن رؤية النسور والقنادس وثعالب الماء في هذه المنطقة، توفر المياه الصافية والغابات الكثيفة والحصون القديمة بيئة متنوعة.
  • في مناطق الغابات على طول قناة أودر-هافل، يجب ألا تسمح لكلبك بالتجول بحرية حيث توجد الآن ذئاب تعيش بحرية بالقرب من القناة. في نوفمبر 2014، تعرض كلب بالقرب من كم جنوب بحيرة اوبيروكيرسى، للهجوم وإصابة خطيرة من قبل الذئب.
  • الإنترنت واتصالات المحمول غير متوفرة في كل مكان. ومع ذلك، فإن ولاية براندنبورغ تريد تثبيت شبكة محلية لاسلكية WLAN”” في جميع أنحاء البلاد بحلول عام 2020.
  • تنطبق حركة المرور على الشحن التجاري وخاصة في هذه المناطق الضيقة وينصح بالحذر عند مواجهة السفن الآلية.، الممر المائي الاصطناعي لا يوجد فيه تيار بحيث يكون من الصعب جدًا إرساءه.
  • تعد قناة أودر-هافل واحدة من الأماكن المميزة لرحلات الأنهار الهادئة والفعالة في ألمانيا، حيث يمكنك توقع أيام منالاسترخاء على متن القارب ورحلات استكشافية في المنطقة.

أكمل القراءة

قناة أودر هافال هي ممر مائي ألماني يقع شمال شرق برلين وهو يربط بين نهري هافال وأودر، ويبلغ طول هذه القناة إثنان وخمسين ميل أي  واحد وثمانين كيلومتر، وعرضه مائة وثمانية أقدام أي ثلاثة وثلاثين متر، أما عمقها فيصل حتى ستة أقدام ونص، وتعد هذه القناة صالحة للملاحة للسفن التي يصل وزنها حتى ألف طن.

وقد كان اسمها بالأصل هوهينزوليرن،  تم بناؤها بين عامي 1908_1914وذلك من أجل نقل حركة المرور وتسهيلها بين برلين وميناء ستيتن الواقعة على نهر البلطيق عبر نهر هافال وعند مصب نهر أودر. لكن قد تراجعت أهمية قناة أودر هافال حتى سنة 1945، لتعود وتنتعش بعد ذلك التاريخ مع نمو الصناعات الكيميائية في شويدت، الواقعة على الجزء الشرقي من القناة بالقرب من الحدود البولندية.

قناة أودر هافال

تاريخياً يقال أن بداية القناة المفترضة والفعلية هي المصب الحالي لأورانينبورغر هافال، كما أنه يمر عبر ليهنتزسيي، والذي لم يكن ينتمي سابقاً لنهر هافال، تتبع هذه القناة في معظم مسارها قناة مالز السابقة، ثم تحل محل قناة فينو القديمة وصولاً لنهايتها الشرقية، يمتد فاصل القناة العلوي من المياه الأمامية لقفل لهينتيز حتى مصعد القوارب نيدرفينو.

تعتبر هذه القناة من أبرز الأماكن والأكثرها تميزاً على النهر  التي تقدم رحلات نهرية ممتعة وهادئة على مستوى ألمانيا، كما يقصدها كثير من السياح من أجل القيام برحلات استكشافية عبرها  لعدد من المناطق.  كما تُصنف هذه البقعة كمكان مثالي لممارسة التجديف وذلك بسبب الموقع المحمي والمضمون، لكن لم يسلم هدوءها من الانتقادات السلبية التي وصلت حد نعتها بالمكان الممل خاصةً في الصيف عندما يصبح التنقل عبرها صعباً بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ويُنصح أيضاً ممارسي التجديف بالاتجاه بعيداً والتزام اليمين من القناة خوفاً من حالات شفط السفن وموجات القوس.

وهناك سلبية أخرى حول القناة وهي عدم توافر خدمات اتصال أجهزة المحمول والانترنت عبر كامل القناة تقريباً، وعليه تحاول حالياً ولاية برندنبورغ العمل على تثبيت شبكة لاسلكية محلية عبر كامل المنطقة بدءاً من عام 2020.

بالرغم من إمكانية الملاحة بأوزان تصل للألف طن، إلا أن هناك مخاوف دائمة حول الشحن التجاري هناك بسبب ضيق بعض المناطق، وحالات مواجهة السفن الآلية التي قد تكررت لمرات عديدة، كما أن عدم توافر تيار ضمن الجزء الصناعي من هذا الممر المائي يجعل أمر الإرساء صعباً جداً على السفن.

ولا يمكن إغفال حقيقة أن المنطقة هناك تعاني من ضجيج الطائرات المفاجئ عبر كامل القناة خاصةً خلال أيام العمل والدوام الرسمي. أما طبيعياً تتميز هذه المنطقة بإمكانية إيجاد أحجار قديمة جداً من الجرانيت التي قد يصل ارتفاع بعضها لحوالي أربعين سم خاصةً من الجهة اليمنى على الضفة.

بالإضافة لتواجد حيوان الراكون بأعداد ملحوظة على طول القناة والقنادس والنسور وحتى ثعالب الماء، وهذا يعود للماء العذب وصفائه، ولا يمكن أن ننسى الغابات الخضراء الكثيفة، ومناظر خلابة للحصون الغابرة المنتشرة على الضفاف.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع قناة أودر هافل؟"؟