أين تقع قناة جنلاتا؟

2 إجابتان

قناة جنلاتا

نهر جونياتا هو رافد من نهر سسكويهانا، يبلغ طوله ما يقرب من 104 ميل (167 كم)، في وسط ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة. يعتبر النهر ذو مناظر طبيعية خلابة على طول مساره، ويمتد إلى مسار واسع وضحل ويمر عبر العديد من التلال الجبلية والفجوات المائية المبطنة بشدة. شكل منطقة حدودية في أوائل القرن الثامن عشر في بنسلفانيا استخدمه الأمريكيين الأصليين لشن الهجمات ضد المستوطنات البيضاء أثناء الحرب الفرنسية والهندية.

حُفر في النهر قناة جنلاتا junlata بطول 100 كيلو متر تقريباً عام 1834 لتربط بين مدينتي بتسبرج (الواقعة على نهر أو هايو) وجونز تاون. وتقع القناة في الولايات المتحدة الأمريكية.

يُعتقد أن كلمة جونياتا مشتقة من الكلمة الإريكوية Onayutta-haga، وتعني الحجر الواقف. كان هناك حجر كبير يقف حيث تقف مدينة هنتنغدون الآن. يُقال أن طول الحجر بلغ 14.5 قدم ويحتوي على منحوتات تعود لتاريخ قبيلة جونياتا المحلية. اختفى الحجر في عام 1754، عندما غادرت القبيلة، تقول التقاليد أنهم أخذوا الحجر معهم. رفع المستوطنون الجدد حجراً ثانياً لكنه دُمر.

في عام 1896 بُني نصب تذكاري ثالث يقف في حديقة صغيرة في شارع باين ويحمل هذا النقش: أونجويتا – جونياتا – أتشسينينك. أُزيل الحجر الدائم الذي أُقيم في 8 سبتمبر 1896 كنصب تذكاري. وفي أوائل القرن التاسع عشر، عاشت مجموعة من هنود شوني بقيادة الزعيم كيشاكوكيللاس عند تقاطع جونياتا والخور الذي يحمل اسمه. كما كان رئيس البلدة التي تسمى اليوم (لويستاون).

وكثيراً ما كان الفرنسيون الانتهازيون الذين أرادوا السيطرة على الأرض يحرضون على الاضطرابات.  وأسفرت الغارات عن انتقام عنيف من الكولونيل جون أرمسترونغ، الذي أحرق المعقل الهندي في كيتنينغ. استمرت الغارات وعمليات الاختطاف والمناوشات طوال الحرب الفرنسية والهندية.يعد نهر جونياتا جزء من الخط الرئيسي لقناة غرينواي الذي يصل بيتسبرغ إلى هاريسبورغ.

تم تنظيم القناة في خمس أقسام. قامت فرقة جونياتا، التي اكتملت بين عامي 1827 و1832، بربط القسم الشرقي بسكة حديد أليغني بورتاج، وامتدت التضاريس الجبلية الوعرة بين نهر سوسكويهانا وهوليدايسبورغ. وتوازيت شعبة جونياتا في قناة بنسلفانيا الرئيسية الخطية بشكل وثيق بين فرع فرانكستاون ونهر جونياتا عبر مقاطعتي هنتنغدون وبلير. وتمت الموافقة على بناء قناة جونياتا في عام 1827 وذلك ببناء القناة بالقرب من جزيرة دنكان في نهر سوسكويهانا إلى لويستاون، على بعد 40 ميلاً من المنبع. وفي وقت لاحق وافقت الولاية على مد القناة إلى هوليدايسبورغ والنهاية الشرقية باتجاه سكة حديد أليغني بورتاج، على بعد 127 ميلاً من سوسكويهانا.

كان بناء القناة أمر هام وضروري لأنه لا يمكن للمرء أن يعيش من دون  نظام مائي في يومه. لأن وجود الماء كان يعني الازدهار والنمو للمجتمعات وازدياد فرص فتح التجارة. كما أصبحت السكك الحديدية تدريجياً، وسيلة أكثر عملية للنقل. كما كتب الشاعر غالواي كينيل الحائز على جائزة الكتاب الوطنية وعلى جائزة بوليتزر عن النهر في قسم من كتاب الكوابيس (1971)، قصيدة بعنوان “عزيزي الغريب، على ذاكرة الجونياتا الزرقاء” (“الجونياتا الزرقاء” كانت أغنية معروفة من القرن التاسع عشر.

يعتبر النهر وجهة شهيرة للتجديف الترفيهي وصيد الأسماك، ولا سيما  سمك السلور الذي يناسب مسار النهر اللطيف. وتقام عليه رياضة صيد الأسماك  المفترسة، ومسابقة الصيد الثمينة. وتجري حالياً محاولات من جانب الدولة لإعادة العمل بالشاد الأمريكي الذي كان سائداً في وقت من الاوقات والذي تراجع الى حد كبير بسبب السدود على النهر.

أكمل القراءة

أين تقع قناة جنلاتا؟جنلاتا أو الجونياتا هو نهرٌ يَمر في وسط ولاية بنسلفانيا التابعة للولايات المتحدة الأمريكية. يَبلغُ طول هذا النهر ما يُقارب 104ميلًا (167كم)، كما أنّه يقع على خط عرض (40.47124)، وعلى خط طول (78.26973)، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على ما يقارب ثلثي كمية مياه الغابات، فهو يحتوي على 3400 ميل مربع (8800كم مربع)؛ أيّ ما يقارب ثُمن منطقة الصرف في نهر سسكويهانا، كما صُنف بأنه ثاني أكبر نهر رافد من سسكويهانا.

يَتميز نهر جنلاتا بمناظره الخلابة، وطبيعته الساحرة على طول امتداده، فهو يَمرُ بالعديد من التلال الجبلية، والمنحدرات المائية، والفجوات المائية المبطنة، وغيرها من التضاريس الخلابة والمتناسقة التي قد تبدو لكَ كلوحةٍ فنيةٍ. فقد شَكلت منطقة النهر في أواخر القرن الثامن عشر في بنسلفانيا منطقةً حدودية، فقد استخدمه الأمريكيون الأصليون لشن الهجمات، وصدّ المستعمرين من مستوطنين بيض في خلال فترة  الحرب الفرنسية والهندية. كما كان النهر بمثابة طريق للأمريين الأصلين واتباعهم الذين أسسوا مراكز تجارية في المنطقة، وقد كان أيضًا مجرى عام، وطريقًا سريعًا للمناطق للأغراض الملاحية، وطريقًا رئيسيًا بين المناطق المستقرة في الشرق، والوديان الخصبة في الغرب.

تعود تسميته بهذا الاسم وفقًا لما يُقال بانه اشتقاق من كلمة Onayutta-haga الإريكوية والتي تعني الحجر الواقف أو المنتصب، فقد كان هنالك حجرٌ كبير يصل ارتفاعه 14.5 قدم يتوجد عليه العديد من النقوش، والكتابات، والمنحوتات واقف في مدينة هنتنغدون الآن. لكن الحجر اختفى بحلول عام 1754م بعد أنّ غادرت قبليته الأصلية جنلاتا، وبحسب التقاليد والمتعقدات التي تقول أنّ القبيلة أخذت الحجر معها، وبعد فترةٍ قام المستوطنون الجدد بنصب حجرٍ آخر ولكنه قد هُدم تمامًا. وفي عام 1896 تم بناء حجرٍ ثالث في حديثة صغيرة في شارع باين الذي اعتبروه نصبًا تذكاريًا ليحمل هذا النقش: أونجونيا، وجونياتا، وأتشسينينك. وفي 8 سبتمبر عام 1896م أزيل الحجر الدائم.

وبحلول القرن التاسع عشر استوطنت مجموعةٌ من هنون قبيلة شوني بقيادة زعيمهم كيشاكوكيللاس عند تقاطع جونياتا والخور، كما كان رئيس البلدة التي يُطلق عليها اسم “لويستاون” اليوم.

كما كان للفرنسيين دورًا في إشعار نياران الاضطرابات في المنطقة؛ وذلك بسبب رغبتهم في السيطرة عليها في ذلك الوقت، فقد بدأت الغارات حينها منذ أنّ أسفرت الغارة عن انتقامٍ من الكولونيل “جزن أرمسترونغ” الذي احرق المعتقل الهندي في كيتنينغ؛ كانت هذا الغارة كفيلةً بإشعال الحرب الفرنسية الهندية في ذلك الوقت نزاعًا على المنطقة.

يعد مسار مياه نهرجنلاتا الذي يمتد من بيتسبرغ إلى هاريسبرج والذي يبلغ طوله 320 ميلًا من العجائب، فيتميز هذا الطريق تحديدًا بطبيعته الخلابة، وخصوبته الزراعية، ووفرته الحيوانية، بما في ذلك وجود أكثر من 200 نوعٍ من الطيور في تلك المنطقة؛ يمكننا القول أنّ هذه المنطقة بقعةٌ تجاريةٌ بحد ذاتها. علاوةً على ذلك فقد يوجد  أكثر من 20000 خفاشٍ، بالإضافة إلى وجود العديد من الأسماك النادرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع قناة جنلاتا؟"؟