أين تقع قناة كورينش؟

2 إجابتان

قناة كورينش

قناة كورينش هي ممر مائي ضيق في اليونان، وتصل بين خليج الكورنيت في الشمال، وخليج سارونيك(Saronic Gulf) في الجنوب الشرقي، تم اكتشافها وعبورها قبل 600 عام من الميلاد باستخدام القوارب الصغيرة، وبعد ذلك تم تصميم سكك حديدية لعبور السفن حيث يتم نقل السفن إلى منطقة تدعى Diolkosليتم رفعها على أسطوانات خشبية ثم تم نقلها إلى مركبة ذات عجلات خاصة ليتم عبور قناة كورينث ويتم تقليل وزن السفينة إلى أقصى حد ممكن، ثم يتم تفريغها قبل رفعها على الجسر.

ويتم نقل البضائع غير المحملة بالطريق العادي إلى الطرف الآخر من الممر ثم يتم إنزالها في البحر، و تحميلها البضائع مرة أخرى، لتستمر السفينة في رحلتها، وأثر ذلك الإجراء بشكل كبير على حركة المرور، وبالتالي في القرون اللاحقة لم يتم استخدامه كثيراً إلا في نقل الجيوش، طوله يبلغ 6.3 كيلو متر وعمقها 8 أمتار وعرضها من الأسفل 21 متر ومن الأعلى على سطح الماء 25 متر، ولها أهمية اقتصادية كبيرة لسكان المنطقة، حيث هو الجسر الوحيد الذي يصل شمال المنطقة بجنوبها، ويستخدم لنقل الجيوش والسكان والسلع، كان استخدامها للسفن صعبًا ومكلفًا في جميع الأوقات، وأثبت أنه مستحيل مع السفن الكبيرة جداً، وهذا ما أفقدها أهميتها الاقتصادية.

تاريخ القناة

بيرياندر (602Periander قبل الميلاد)، كان أول من أقترح فكرة بناء القناة، ولكن تصميم المشروع في ذلك الوقت كان صعباً جداً لسبب القدرات البسيطة، و محدودية الوسائل التقنية المستخدمة في ذلك الوقت، حيث بنى Periander طريق يدعى diolkós، الذي يعتبر طريق حجري يسمح بنقل السفن على خطوط ذات عجلات.

 

بعد عدة سنوات، حاول الملك المكدوني (Dimitrios Poliorkitis) (حوالي 300 قبل الميلاد) إكمال ما قام به سلفه، لكن فريقه من الخبراء حذره من أنه إذا تم إجراء الحفر بين البحار، فإن البحر الأدرياتيكي (Adriatic) سيغمر بحر إيجه(Aegean)، وهذه الدراسة نفسها جعلت الدكتاتور يوليوس قيصر (dictator Julius Caesar) والأباطرة هادريان (Hadrian)وكاليجولا(Caligula) إيقاف التطلعات لبناء المشروع، لكن في عام 67 م حاول الإمبراطور نيرو (Nero) حفر القناة مع مجموعة من 6000 عنصر، لكنه قتل قبل البدء بتنفيذ المخطط.

استمر التوقف حتى ثلاثينيات القرن التاسع عشر، حيث قام كابوديسترياس(Kapodistrias) حاكم اليونان بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية ، بإعداد النظر في فكرة حفر القناة، وقدرت التكلفة بـ 40 مليون فرنك فرنسي ، كان المشروع مكلفًا للغاية بالنسبة لميزانية الدولة التي خرجت حديثاً من الحرب.

عام 1869 سمح البرلمان للحكومة بتشكيل شركة خاصة برئاسة الجنرال النمساوي إتيان تير ( Etienne Tyrr) لبناء القناة، حيث بدأ العمل في عام 1882 لكن ميزانية الشركة النمساوية لم تكن كافية، لذلك تم إيقاف المشروع مؤقتًا، وتم معاودة العمل في عام 1890 بميزانية قدرها خمسة ملايين فرنك، واستمر العمل حتى تم انهاءه، واستخدمت القناة لأول مرة في 28 أكتوبر 1893.

بينما لا تستطيع السفن الضخمة عبور القناة يتم استثماره في السياحة حيث تقدم العديد من الشركات رحلة بحرية ممتعة عبر القناة، وأيضاً بالنسبة للمغامرين، ومحبي تجربة القفز الحر يعتبر الجسر الذي يربط شبه الجزيرة بالبر الرئيسي عبر القناة مثاليًا لقفز البنجي (bungee).

أكمل القراءة

أين تقع قناة كورينش؟

تُظهر الصورة أعلاه امتداد الخط المستقيم لقناة كورينش وتعتبر ممرًا ضيقًا بين البر الرئيسي لليونان وشبه جزيرة بيلوبونيز (Peninsula). تعبر القناة أضيق جزء من برزخ كورنثوس (Corinth)، وتقع مدينتا كورنث وإسثميا (Isthmia) بالقرب من الجهة الغربية والشرقية. كما هو واضح في وسط الصورة، يعبر طريق سريع قناة كورينش ويربط مدينة أثينا بالبيلوبونيز.

اقترح حاكم منطقة كورينش منذ حوالي الـ 2600 سنة حفر قناةٍ للربط بين البحر المتوسط ببحر إيجة عبر خليج سارونيك (Saronic) وقد كان الهدف من هذه القناة تجنيب السفن من خوض رحلةٍ تمتد بطول 700 كلم حول ساحل الجزيرة. إلّا أن الفكرة بقيت قيد الدراسة ولم يتم البدء بها.

عمومًا، بدأ بناء القناة الحديثة (التي يبلغ طولها 6.4 كيلومترات) عام 1882 واكتمل تنفيذها بحلول عام 1893. جعل ضيق القناة البالغ 21.3 مترًا فقط العديد من السفن عريضة جدًا بالنسبة لها. في بعض الأحيان أدت الانهيارات الأرضية من الجدران الشديدة الانحدار إلى سد القناة؛ من ناحيةٍ أخرى، جعلت الرياح والمد والجزر الملاحة صعبة. وكان ضيق القناة يسمح فقط لعبور قافلة مرورٍ في اتجاه واحدٍ.

كل ماسبق جعل حركة المرور عبر القناة أقل بكثيرٍ مما كان متوقعًا لدى تشغيلها. على سبيل المثال، قُدِّرت الحركة السنوية للمرور بحوالي 4 ملايين طن لعام 1906، مع ذلك استخدمت القناة 0.5 مليون طن فقط من حركة المرور في هذا العام، هذا بدوره جعل الإيرادات أقل بكثيرٍ مما كان متوقعًا. مع بدايات الحرب العالمية الأولى، زادت حركة المرور لتصل لـ 1.5 مليون طن، لكن من جديد تسببت الحرب في انخفاضٍ حاد.

أُغلقت القناة عدّة مراتٍ نتيجة حدوث الكثير من الانزلاقات من جدرانها نتيجة ضيقها بالإضافة إلى ماتسبب به عبور السفن من هزات نتج عنها أيضًا انهيارات؛ وفي كل مرة تم إزالة الأنقاض أو بناء جدران استنادية لتعويض الهدم. قادت هذه العمليات إلى إغلاق القناة 4 مرات في أول 57 سنة من استخدامها.

تاريخ هذه القناة مع الحروب لم يتوقف عند حد الحرب العالمية الأولى فقط، فقد تعرضت القناة لأضرارٍ في فترة الحرب العالمية الثانية وتحديدًا أثناء معركة اليونان عندما حاولت القوات البريطانية حماية الجسر فوق القناة من هجمات المظليين الألمان والطائرات لكن دون جدوى. في النهاية جهز البريطانيون الجسر للهدم، ولدى استلاء الألمان على الجسر، فجره البريطانيون مباشرة.

أثناء إخلاء الألمان للمنطقة عام 1944 تخلصوا من كل المعدات والحطام ورموها في القناة، كما دمروا العديد من الجسور والبنى التحتية. جعل كل ذلك من عملية إعادة تأهيل القناة أمرًا صعبًا، وفي النهاية أُعيد فتح القناة عام 1948.

بقي أن أذّكر أن هذه القناة تعتبر من المعالم السياحية الرئيسية للسياح لدى زيارتهم اليونان، بالإضافة طبعًا إلى العاصمة أثينا وبقية المواقع التاريخية التي تشتهر بها اليونان كالقلاع والمدرجات الحجرية القديمة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع قناة كورينش؟"؟