أين تقع قناة لاشاينا؟

2 إجابتان

تقع قناة لاشاينا (Lachine Canal) في الجهة الجنوبية الغربية لمدينة مونتريال (Montréal) في مقاطعة كيبيك في كندا، وتمتد من ميناء مونتريال القديم إلى بحيرة سانت لويس (Lake Saint Louis) من خلال مسافة مائية تُقدّر بحوالي 14 كيلو متر.

أُنشِأت قناة لاشاينا في حوالي عام 1821 وقد كانت أهم طرق الملاحة البحرية من عام 1925 حتى عام 1970 تقريبًا فكانت تُعد نقطة دخول المحيط الأطلسي إلى قارة أمريكا الشمالية، فشكّلت قوة صناعية كبيرة ساعدت في استقرار السكان المحليين في عدّة مجالات تجارية وصناعية في المنطقة. وقد تميّزت هذه القناة بتدفّق الحبر مع مياهها منذ عام 1850، ومن ثمّ عَرفت هذه القناة تخبّطات كثيرة بين قرارات إغلاقها من قبل الجهات المختصة ودراسات الخبراء والمُستكشفين التي تدعو للحفاظ عليها.

في عام 1996 اعترف مجلس المواقع التاريخية والمعالم الكندية (hsmbc) بقناة لاشاينا كواحدة من أهم المواقع التاريخية الوطنية لكندا، وجاء هذا الاعتراف لحماية طابع القناة المميز ولفت الانتباه والمحافظة على التاريخ الصناعي للممر مما أكّد أهميتها في المجال الملاحي منذ عام 1924 حتى تاريخ الاعتراف بها.

إلى أن أُعيد ترميمها وإحياؤها من جديد في عام 2002 وهنا انتهى عصرها الصناعي، وبدأت قوّتها في المجال السياحي الداخلي والخارجي، فتحوّل الطريق البحري التجاري إلى ممر مائي للقوارب السياحية، وتحوّلت المنطقة كلّها إلى منطقة سياحية شهيرة.

وقد تميّزت هذه المنطقة والقناة في المجال السياحي بوجود مسارات تسمح بتنظيم رحل تقوم على ركوب الدراجات الهوائية وسط بيئة خضراء مليئة بالتضاريس والمعالم التاريخية وبقايا الثورة الصناعية التي شهدت عليها القناة، تقطع هذه الدراجات في رحلها على طريق الذهاب والإياب حوالي 29 كيلومتر، ويُمكنك استئجار هذه الدراجات من متاجر مُخصّصة لهذه المهارات في مونتريال.

وتستطيع أيضًا الاستمتاع بطريق المشي الممتد على ضفاف القناة والذي يحوي أيضًا العديد من التضاريس الخضراء والمعالم التاريخية، وتحديدًا الطريق الممتد من ميناء مونتريال القديم إلى سوق أتواتر (Atwater Market) الذي أُعدّ من أهم وأغلى الأسواق المحلية في القناة، فينجذب إليه السُيّاح بطريقة رهيبة لتأمين احتياجاتهم الغذائية وجميع المستلزمات التي يحتاجونها أثناء تنقّلاتهم ورحلهم داخل القناة.

قناة لاشاينا

كما يوجد في القناة السياحية متحف تجاري هام هو متحف الفرو التجاري في لاشاينا (Lachine Fur Trade Museum) الذي يقع في أقصى الطرف الغربي للقناة ويُعتبَر من أهم المعالم التي يقصدها السيّاح في هذه المنطقة للتعرّف على المعالم الأثرية الصناعية والتجارية للقناة والمنطقة المحيطة بها، كما يحوي هذا المتحف على معروضات ترفيهية ومُسليّة لجميع الفئات العمرية من الصغار إلى كبار السن.

أيضًا تستطيع الاستمتاع بالتزلّج داخل قناة لاشاينا، فبالرغم من أنها مبادرة تنظيمية جديدة للقناة السياحية إلا أنّها استطاعت تحديد مسارات ثلجية لا يُستهان بها، فمثلًا في عام 2016 نُظّفت مساحات كبيرة من قناة لاشاينا لوضع هذه المسارات وبذلك فُتحَ مسار جليدي قُدّر بحوالي 14 كيلومتر يمتد من شرق سوق أتواتر إلى الجزء الغربي.

وتشتهر قناة لاشاينا بوجود مصنع البيرة لماك أوسلان (Brasserie McAuslan) ويُقصدُ السياح هذا المكان للتعرف على طريقة تخمير مشروب البيرة وتعبئته في الجعة المخصّصة ومن ثم الزجاجات المناسبة، كما يشتهر هذا المكان بشرفته السياحية وباحته الصيفية الممتعة فيستمتعُ السيّاح باحتساء مشروبهم المُفضّل بجو لطيف ومُمتع، ويُقدّم هذا المصنع بعض المشاريب المغايرة للبيرة مثل شراب التوت أو عصير التفاح.

 

وبالتأكيد كون قناة لاشاينا هي ممر بحري أثري ممتع ومهم فهي دائمًا مفتوحة للرحل البحرية في القوارب أمام السياح وأهالي المنطقة ذاتها.

أكمل القراءة

تقع قناة لاشاينا (Lachine Canal) في الجزء الجنوبي الغربي من مدينة مونتريال (Montréal) في كندا، بطول 14 كيلومترًا وعرض يقدر بحوالي 50 مترًا، تستخدم القناة في أيامنا هذه للرحل البحرية والترفيهية بهياكل حديثة ومتطورة لكنها تخفي في الواقع تاريخًا يزيد عمره عن 300 عامًا، بما في ذلك الماضي الصناعي للمنطقة الذي لا يزال من الممكن رؤية القليل من آثاره. توجد في القناة خمس أقفال أو أهوسة (Locks) للتغلب على التغير في ارتفاعات مياه القناة التي تتراوح بحسب الموسم من 12 مترًا إلى 15 مترًا. تم الإعلان عن القناة على أنّها موقع أثري وتاريخي وطني كندي في العام 1996 تحت إدارة شركة باركس كندا (Parks Canada)، وهي عبارة عن وكالة فيدرالية كندية.

أين تقع قناة لاشاينا

أمّا فيما يتعلق بتاريخ القناة فقد ظهرت فكرة بنائها في جزيرة مونتريال في نهاية القرن السابع عشر، عندما كانت تعرف مونتريال حينها باسم فيل ماري (Ville-Marie) في ظل الحكم الفرنسي وكانت حينها مركزًا لتجارة الفراء ومنطقة تعايش مشترك لكل من قبائل الهورون (Huron) والألجونكوين (Algonquin) والإيراكوي (Iroquois) والفرنسيين، لكن بالرغم من ذلك، بقي بعض التوتر موجودًا بينهم في ذلك الوقت، وقد كان الهدف من إنشاء القناة في الأصل هو تشغيل نواعير المياه وزيادة تدفق البضائع على طول نهر سانت لورانس (St. Lawrence).

انطلق بناء القناة على يد فرانسوا دوليير كاسون (François Dollier Casson)، مدير جمعيّة Sulpicians في ذلك الوقت، لكن توقف العمل في شهر آب/أغسطس في العام 1689 بعد هجوم قبائل الإيراكوي ، ليصادق كل من الفرنسيين والإيراكوي على معاهدة سلام مونتريال في العام 1701 مما خفف حدة الأعمال العدائية بين الطرفين.

جمعيّة Montréal Sulpicians، والتي مثّلت السطلة الرئيسية آنذاك، حاولت إعادة إطلاق المشروع مرارًا وتكرارًا خلال النصف الأول من القرن الثامن عشر، لكن الكثير من العوامل أعاقت ذلك كنقص رأس المال والموارد المالية، كما لم تساعد التقنيات المتاحة في ذلك الوقت على الحفر في الصخور.

أين تقع قناة لاشاينا

استحوذت إنجلترا على الأراضي الفرنسية في النصف الثاني من القرن الثامن عشر، وعندما غزت الولايات المتحدة الأمريكية كندا في العام 1775، برزت أهمية فتح قنوات مائية على طول نهر سانت لورانس خلال الحرب، لذا بدأت عمليات بناء سلسلة من القنوات المائية بين مونتريال والبحيرات العظمى في العام 1783، وتلا هذا البناء زيادة واضحة في البضائع المنقولة ضمن هذه القنوات، بالإضافة إلى زيادة حمولة السفن، الأمر الذي خلق الحاجة إلى تطوير وبناء قنوات جديدة، ما أدى إلى الشروع ببناء سلسلة ثانية من القنوات مثل قناة ريديو (Rideau) في أوتاوا وقناة لاشاينا في مونتريال.

Lachine Canal

قررت الحكومة الكندية في 1974 إعادة تطوير القناة للاستفادة من كل المناطق حول القناة، واستغرق الأمر أربع سنوات من التنظيف وتجديد المناظر الطبيعية، لتستلم بعد ذلك شركة باركس كندا إدارة القناة، كما تم إنشاء مسار للدراجات الهوائية على طول ضفاف القناة، وكانت القناة حينها مغلقة أمام مرور القوارب، لتتم إعادة فتح القناة في العام 2002 أمام قوارب الرحلات البحرية والترفيهية فقط.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع قناة لاشاينا؟"؟