أين توجد شلالات ليفنجستون؟

2 إجابتان

شلالات ليفنجستون

شلالات ليفنجستون (Livingstone Falls) وبالفرنسية (Chutes de Livingstone)، هي مجموعة من اثنين وثلاثين منحدرًا مائيًا (rapids) وشلالًا (cataracts) على نهر الكونغو، تمتد هذه المنحدرات والشلالات لمسافة تصل لـ 220 ميلًا، ما يقارب 354 كيلومتر، بين مدينتي (Kinshasa) وماتالدي (Matadi) الكونغوليتين وبالأخص في المنطقة القريبة من الحدود، بالقرب من مدينة برازافيل (Brazzaville).

يبلغ الإنحدار الكلي للشلالات حوالي 850 قدمًا، ما يقارب 260 مترًا، وتختلف درجة الإنحدار على طول مجرى النهر، فالمنطقة من بداية الشلالات وحتى مدينة ايسنغيلا تتميز بمنحدرات صغيرة، قليلة الانحدار تشغل مسافةً تبلغ 87 ميلًا، أو ما يقارب 140 كيلومترًا. يمنع انحدار شلالات ليفنجستون الكبير في بعض أجزائها بالأخص في منطقة التي يبلغ طولها 100 ميل، أو 160 كيلومتر حركة النقل والسفر عبر نهر الكونغو، لكن بالمقابل يوفر فرصًا كبيرة لاستغلال طاقة المياه في توليد الكهرباء وذلك عبر بناء محطات كهرومائية لاستغلال سرعة تدفق المياه في هذا الجزء من الشلالات، وهو ما حصل مع إنشاء مجمع إنغا لتوليد الطاقة الكهربائية بواسطة طاقة المياه بالقرب من مدينة ماتادي، بالإضافة إلى العديد من السدود التي بنيت ضمن مناطق متعددة على طول مجرى نهر الكونغو.

أطلقت تسمية ليفنجستون على الشلالات -نسبةً للمستكشف الأسكتلندي ديفيد ليفنجستون (David Livingstone ) وحدث ذلك بعد وفاة ليفنجستون- من قبل المستكشف البريطاني هنري ستانلي الذي كان أول من تمكن من عبور نهر الكونغو بالكامل وذلك في 12 آب من عام 1877 للميلاد، والذي أكمل ما قام به ليفنجستون في منطقة أفريقيا الوسطى، وجعل من استكشاف منطقة البحيرات هدفًا له، فتلك المنطقة كانت حتى ذلك الوقت لغزًا لم يستطع المستكشفون من قبله حله، وخاصةً لغز منبع النيل الحقيقي الذي اختلف المستكشفون في ذلك الوقت حول منبع النيل الرئيسي.

قد يحدث بعض اللغط عند البحث عن شلالات ليفنجستون، ففي بعض الأحيان قد يعتقد أن هذه الشلالات هي ذاتها شلالات فيكتوريا (Victoria Falls) والتي تعتبر واحدةً من عجائب الدنيا السبع على كوكب الأرض، وواحدةً من أكبر الشلالات في العالم، وذلك بسبب وقوع هذه الشلالات بالقرب من مدينة تحمل اسم ليفنجستون كذلك، كون المستكشف الأسكتلندي كان أول من تمكن من الوصول للشلالات فيكتوريا من المستكشفين الغربيين، وقام بتسمية الشلالات على اسم ملكة انجلترا في ذلك الوقت، وتسمى في وقتٍ لاحق المدينة التي بقرب الشلالات على اسمه.

إذ تقع شلالات فيكتوريا على مجرى نهر Zambezi River على الحدود بين زيمبابوي وزامبيا، تتميز هذه الشلالات بالمسافة الكبيرة التي تشغلها، إذ يبلغ عرضها ما يزيد عن 5500 قدم، ما يعادل 1700 مترًا، وارتفاع يصل في أقصى نقطة إلى 108 متر، أو 355 قدمًا، وهي أرقام كبيرة جدًا مقارنة بباقي الشلالات ذائعة الصيت، كشلالات نياجرا في أمريكا الشمالية.

أكمل القراءة

شلالات ليفنجستون

الشلال هو مجرى مائي يتدفق بغزارة من حافة صخرية إلى مصب يرتفع عنهُ مسافات كبيرة حيث تتدفق المياه، وتحدث عندما تتدفق المياه من مناطق الصخور اللينة إلى مناطق الصخور الصلبة، يمكن أن تتسبب الحصى أو الصخور في انجراف أرضية المجاري المائية المصنوعة من الصخور اللينة، كالحجر الرملي، وفي النهاية تحفر الرواسب عميقًا في قاع المجرى بحيث لا يبقى سوى طبقة صخرية صلبة ينحدر الماء عليها بشدة، تسارع التدفقات المائية الغزيرة، والرواسب في أعلى الشلال، مما يؤدي إلى تآكل القاعدة بشكل أسرع لتشكيل الشلال، وقد يحث نتيجة الهزات الارضية والفيضانات والبراكين في منطقة مجرى مائي، يصنف علماء الجيلوجيا الشلالات من خلال قياس متوسط حجم المياه، تساعد  الشلالات العلماء الجيولوجيين على تحديد خط منطقة سقوط المنطقة الصخرية الأساسية.

شلالات ليفينغستون (Livingstone) اسمها بـاللغة الفرنسية (Chutes Livingstone) وهي سلسلة منحدرات نهرية شديدة الأرتفاع على المجرى السفلي لنهر الكونغو، يأتي نهر الكونغو في المرتبة الثانية من حيث معدل تدفق في العالم بعد الأمازون، وتعتبر أكثر جمالًا، وغزارة من شلالات فيكتوريا في زيمبابوي، وتحتوي منتزه مانجروفز (Mangroves) الوطني موطن خروف البحر النادر، و تحوي عدد لا يصدق من أنواع الطيور والأسماك، ومع ذلك لا يتم زيارتها كثيرًا.

شلالات ليفنجستون

لا يوجد الكثير من المنحدرات (باستثناء بالقرب من مصادر المجرى المائي)، منحدرات الأنهار في ليفينغستون هي أكبر شلال في العالم من حيث معدل التدفق المائي،  يبلغ متوسط ​​معدل التدفق السنوي لنهر الكونغومن جهة  شلالات إنغا(Inga) حوالي 42000 متر مكعب، تحويا 32 منحدر و طولهاِ 220 ميل (354 كم) بين كينشاسا (Kinshasa) وماتادي (Matadi)في الكونغو الشمالية(كينشاسا) وتستمر على طول الحدود مع الكونغو الجنوبي (برازافيل).

يبلغ الانخفاض الإجمالي للشلالات حوالي 850 قدمًا (260 مترًا) تقع على المسار السفلي لنهر الكونغو في غرب قارة أفريقيا الاستوائية، وتؤثر منحدرات الأنهار البسيطة التي تمتد لمسافة 87 ميلًا (140 كيلومترًا) سلباً على الملاحة من منبع النهر في ماليبو بول (Malebo Pool) وينتهي في شلالات ماتادي(Matadi)، تم تصميم سكة حديد ماتادي-كينشاسا(, the Matadi-Kinshasa) للمرور فوق المجرى النهري.

 في رحلة تعرف باسم ‘Africa-Raft’ على المنحدرات اختفى الكشاف فيليب دي ديولفولت (Philippe de Dieuleveult) وستة أعضاء من فريقهُ أثناء نزول هذه المنحدرات حول شلالات إنغا(Inga) في 6 أغسطس 1985.

توفر إمكانات هائلة لتوليد الطاقة الكهرمائية، كما  في مشروع إنغا(Inga) الكهرومائي العملاق الذي يبلغ  معدل التدفق المائي 26،400 متر مكعب في الثانية على انحدار 150 متر، وهذا يولد طاقة قدرها 38.9 جيجاوات ساعي ، تم بناء العديد من السدود على المجرى النهري (بشكل رئيسي على روافد الكونغو).

 سميت الشلالات على اسم المستكشف الأسكتلندي ديفيد ليفينغستون (David Livingstone ) على الرغم من عدم زيارتهِ للجزء العلوي من النهر، ولكن تم تسمية الشلالات من قبل هنري مورتون ستانلي (Henry Morton Stanley) على شرف ذلك المستكشف، حيث وصفها ستانلي بأنها أعنف تدفق نهري، وأكبر شلالات في جميع أنحاء العالم وأكثرها في الفيضانات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين توجد شلالات ليفنجستون؟"؟