أين توجد شلالات نياجرا؟

2 إجابتان

شلالات نياجرا

تعتبر شلالات نياجرا واحدة من أشهر الشلالات في العالم، والتي لطالما جذبت معظم سياح العالم بجمالها وتفردها وطبيعتها الجيولوجية، تمتد هذه الشلالات على طول الحدود بين الولايات المتحدة وكندا وبلإضافة إلى مكانتها السياحية المعروفة، تُستثمر هذه الشلالات بتوليد الطاقة الكهرومائية

تقع شلالات نياجرا على نهر نياجرا وهي عبارة عن قناة بطول 36 ميل ( 58كيلومتر) تربط بين بحيرة إيري وبحيرة أونتاريو وتفصل نيويورك عن أونتاريو، يبلغ الفرق في الارتفاع بين البحيرتين حوالي 325 قدماً (99متر) وتتشكل من ثلاث شلالات منفصلة هي: شلالات هورس شو أو حدوة الحصان ( الشلالات الكندية)  والتي يبلغ ارتفاعها 167قدم (51م) وعرضها عند عند الذروة أكثر من 2700 قدم، والشلالات الأمريكية التي ينخفض ارتفاعها إلى نحو 90 -120 قدم (27.5-36.5م)  وعرضها في ذروتها حوالي 940 قدم، وشلال برايدل فيل (طرحة العروس) التي تماثل الشلالات الأمريكية بالارتفاع لكنها أقل عرضاً عند الذروة (45قدم).

وتشكل هذه الشلالات الثلاث ثاني أكبر شلال في العالم بعد شلالات فيكتوريا في إفريقيا،  وبسرعة تدفق تعادل 6 ملايين قدم مكعب وهذا ما يجعلها أقوى شلالات شمال أمريكا اندفاعاً، يتوقع المؤرخون أن عمر شلالات نياجرا أكثر من 12 ألف عام حيث أنها تشكلت في نهاية العصر الجليدي، وسكان هذه المنطقة كانوا عبارة عن قبائل من الأمريكيين المحليين، وقد كان أول أوروبي يزور هذه الشلالات هو إتيان برولي.

ومع بداية القرن التاسع عشر بدأ يزداد عدد الزوار الذين يقصدون هذه الشلالات والذي تبعه زيادة في عدد الفنادق والمنتجعات ومناطق الجذب السياحي الأخرى على الجانب الكندي من الشلالات، بُنيت المنطقة بسرعة وفي عام 1820 افتتحت أول عبّارة لنقل الركاب عبر مضيق نياجرا، وبعدها افتتح متحف شلالات نياجرا عام 1827، ثم تم افتتاح أول جسر معلق وتمديد السكك الحديدية للسماح للقطارات بعبور المضيق، ويعتبر جسر رينبو الذي يصل بين مدينة أونتاريو الكندية وبين الجانب الأمريكي أحد أهم هذه الجسور التي مازالت قائمة حتى يومنا هذا.

ثم تم بناء قناة لتحويل المياه من النهر إلى محطات الطاقة في عام 1861 وذلك للإستفادة منها في توليد الكهرباء، ووفقاً لمنتزهات شلالات نياجرا فقد تم إنشاء محمية شلالات نياجرا كأول حديقة تابعة للدولة في الولايات المتحدة عام 1885 وتغطي هذه الحديقة أكثر من 400 فداناً، بما في ذلك 140 فدان موجود تحت المياه.

 تم دمج مدن شلالات نياجرا في نيويورك وأنتاريو في عام 1892 وبينت المناطق على الجانبين الكندي والأمريكي على أسس سياحة، حيث يزور حوالي 12 مليون سائح شلالات نياجرا سنوياً ومنذ بداية هذه الحركة السياحية، حاول العشرات صنع التاريخ من خلال تجاوز الشلالات وعبورها بطرق غير تقليدية، وكان أول من قفز إلى هذه الشلالات هو سام باتش ((Sam Patch عام 1829 من أعلى شلال حدوة الحصان، وكان تشارلز بلوندين أول من سار عبر المضيق من خلال حبل بطول 1100 قدم وعلى ارتفاع 160 قدم، ثم تبع ذلك العديد من الأعمال المثيرة الأخرى التي تستمر بجذب المزيد من المغامرين إلى هذه الشلالات المذهلة.

أكمل القراءة

نياجرا

تقع شلالات نياجرا (Niagara Falls) على الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، بين منطقة أونتاريو الكندية، وولاية نيويورك الأمريكية، تقع هذه الشلالات على نهر يحمل نفس اسمها، وتصلها المياه من البحيرات الكبرى (The Great Lakes). تعتبر هذه الشلالات واحدةً من أهم المعالم الطبيعية في قارة أمريكا الشمالية، ومقصدًا هامًا السياح من حول العالم، الذين يقصدون المنطقة للاستمتاع بهدير الشلالات القوي الذي لا يتوقف طيلة أشهر السنة.

تنقسم الشلالات إلى ثلاثة أقسام رئيسية، يتوضع بعضها في أمريكا والبعض الباقي في كندا، وهذه الأقسام هي:

  • الشلال الأمريكي (American Falls) وشلال برايدل فيل (Bridal Veil Falls): يقع هذان الشلالان على الجهة اليمنى من الشلال، يفصل بينهما مسافة صغيرة فلا يلتقيان ابدًا. يوجد خلف شلال برايدل فيل كهف يدعى بكهف الريح، يمكن الوصول إليه عبر جزيرة الماعز، وهي الجزيرة التي تفصل بين قسمي الشلال الأمريكي والكندي.

يبلغ ارتفاع الشلالين ما يزيد عن 53 مترًا، وعرضها يصل لـ 328 متر، أما مسافة سقوط المياه فتبلغ 21 مترًا وذلك بسبب تواجد صخور كبيرة الحجم أسفل الشلالين.

تختلف غزارة المياه التي تصل الشلال لتواجد محطتين لتوليد الطاقة الكهربائية بواسطة طاقة المياه على مجرى نهر نياجرا، وعادةً ما يصل التدفق للذروة في الأشهر التي تشهد إقبالًا سياحيًا كبيرًا خلال أشهر حزيران وتموز وآب.

  • شلال حدوة الحصان (Horseshoe Falls): الجزء الكندي من الشلالات، أكبر الجزأين، يصب الجزء الأكبر من المياه القادم من البحيرات الكبرى عبر هذا القسم من الشلال الذي يمتد لمسافة عرضية تصل إلى 670 متر، وارتفاع يصل إلى 57 مترًا، وهي أعلى نقطة في هذه الشلالات.

تعاني حواف الشلالات من مشكلة الحت المستمر بسبب قوة تدفق الماء العائلة، ما دفع الحكوميين الكندية والأمريكية للعمل على وسائل لتنظيم تدفق المياه، من خلال إقامة بعض السدود ومحطات توليد الطاقة الكهربائية، ما ساهم في ضبط تدفق الماء ضمن حدود مقبولة.

إنَّ تدفق الماء بشكل قوي في الشلالات يؤدي إلى حدوث ظاهرة الحت، التي تؤثر على الصخور التي تقع عند حافة الشلال، إذ يتراجع الشلال بمقدار قدم كل سنة نتيجة عوامل الحت هذه، فمن المتوقع وصول الشلال لبحيرة Erie نتيجةً لعوامل الحت هذه بعد 50 ألف سنة لتبدأ عندها عملية تصفية مياه هذه البحيرة، كمية المياه العائلة المسؤولة عن عوامل الحت تتسبب أيضًا في ضمان استمرارية جريان مياه شلالات نياجرا حتى في أثناء فصل الشتاء القاسي الذي يضرب المنطقة في كل سنة.

قد تتشكل بعض القطع الجليدي على ضفتي النهر نتيجةً للضباب الكثيف وتدفق المياه القوي، كما قد ينشأ جسر جليدي يعبر فوق مياه النهر لمسافات تصل أميالًا، كما قد تصل في بعض الأحيان قطع جليدية كبيرة تتشكل ضمن بحيرة Erie إلى منطقة الشلالات ما قد يعيق تدفق النهر؛ ولتفادي ذلك قامت حكومتنا البلدين المجاورين الشلالات بتركيب سلسلة فولاذية طويلة ضمن البحيرة تدعى بـ ice-boom مهمتها منع الكتل الجليدية هذه من مغادرة البحيرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين توجد شلالات نياجرا؟"؟