أين يوجد الأكسجين في طبقات الغلاف الجوي

من خلال فهم طريقة تغير درجة الحرارة يمكننا تعلم الكثير حول طبقات الغلاف الجوي، فهل تعلم في أي طبقات الغلاف الجوي يوجد الأكسجين؟

3 إجابات

تحتوي طبقةُ الأتموسفير على ما يقارب 21% من الأكسجين، وهو بذلك يعدُ ثاني أكثر الغازاتِ انتشارًا في الغلاف الجوي بعد النتروجين 78%. يعتقدُ الباحثون أن الأكسجين لم يكن موجودًا في طبقات الغلاف الجوي قبل ما يقارب الـ 3.5 بليون سنة. لكن كما نعلم تقوم النباتات بإنتاجه ويتنفسهُ الإنسان والحيوانات. يتنفسُ الإنسان ما يعادل 1كغ من الهواء يوميًا مقارنةً بكمياتٍ أقل بكثيرٍ من استهلاكه من الطعام.

إلا أن الغلاف الجوي وما يحتويه من أكسجين يتأثر بما نقوم به من نشاطاتٍ يوميةٍ. تشير الدراسات الى أن الأكسجين في الماضي بدأ بالانتشار بشكل كبير في الغلاف الجوي فوق المحيطات، وحتى أشارت دراساتٌ أخرى الى أن الأكسجين يتوافر في أعماق المحيطات. في الوقت الحالي تتزايد عملية الأكسدة والتي تُنقصُ من كمية الأكسجين في غلافنا الجوي.

هذه العمليةُ تتم للأسف مع تزايد كميات الكربون المنتجة بواسطة أنشطة الانسان الصناعية وغيرها من المشاريع المنتجةِ للكربون. مستويات الأكسجين الذي نتنفس يوميا في انخفاض وقد ناشدت منضمات البيئة مختلف مالكي المشاريع الصناعية والحكومات للحد من النشاطات الكيميائية والحروب لما لها من تأثيرٍ ضارٍ على الغلاف الجوي ونسبة الأكسجين فيه مما سيعود بالضرر على البشرية على المدى القريب والبعيد على حد سواء.

أكمل القراءة

الهواء هو الاسم الذي يُطلق على مجموعة الغازات التي تستخدمها الكائنات الحية في التنفس والتركيب الضوئي، وتضم هذه المجموعة النيتروجين بنسبة  78.09٪ والأكسجين بنسبة 20.95٪ والأرغون بنسبة 0.93٪ وثاني أكسيد الكربون بنسبة 0.039٪، بالإضافة لكميات ضئيلة من النيون والهيليوم والميثان والكريبتون والهيدروجين، وكذلك بخار الماء، تتواجد معظم هذه الغازات آنفًة الذكر بطبقات الغلاف الجوي ، إلا أن نسبتها تختلف من طبقة لأخرى، فالغلاف الجوي للأرض بمثابة سترة لكوكبنا، تضم ست طبقات: التروبوسفير والستراتوسفير والميزوسفير والترموسفير والأيونوسفير والإكسوسفير.

تنخفض كثافة الغازات بالغلاف الجوي في كل طبقة كل اتجهنا للأعلى حتى تتبدد الغازات في الفضاء، لا يوجد حد مميز بين الغلاف الجوي والفضاء، ولكن يوجد خط وهمي على بعد حوالي 62 ميلاً (100 كيلومتر) من الأرض، يُسمى خط كارمان.

الأوكسجين مثلًا يتواجد بالطبقات كلها إلا أن نسبته في الطبقات الأولى تكون أكبر وتقل هذه النسبة كلما ارتفعنا عن سطح الأرض، لذلك نرى متسلقي الجبال يحملون اسطوانات أُكسجين عندما يقوموا بالتسلق. وتقل أكثر لتصبح معدومة، ففي الطبقة الأخيرة “الإكسوسفير” يتواجد كل من الأكسجين والنيتروجين بكميّة قليلة جدًا حتى أن الجزيئات والذرات نادرًا ما تصطدم مع بعضها.

أكمل القراءة

يحيط بالأرض غلاف غير مرئي يسمى بالغلاف الجوي، وهو طبقة من الغازات المحيطة بالكوكب، يمثل الأُكسجين والنيتروجين فيها 99% من الغازات فيه، حيث يشكل الأُكسجين فيه نسبة 21% بينما يمثل ثاني أُكسيد الكربون والهيليوم والنيون والأرجون والغازات الأُخرى نسبة ضئيلة جداً من الهواء في الغلاف الجوي.

تحتوي طبقة التروبوسفير على الكمية الأكبر من الأُكسجين في الغلاف الجوي وهي الطبقة الملامسة للأرض، وتقل كمية الأُكسجين كلما ارتفعنا عن السطح، وهذا هو السبب في أن غالبية متسلقي الجبال يحملون اسطوانات أُكسجين معهم عند تسلقهم للقمم الشاهقة، وخفة الهواء أيضاً هي السبب في صعوبة المناورة بالنسبة لطائرات الهليوكبتر على ارتفاعات عالية، حيث أن احتواء طبقة التربوسفير الملامسة للأرض على النباتات والطحالب التي تقوم بإنتاج الأُكسجين تجعلها بيئة مليئة بالأُكسجين.

تقع طبقة الستراتوسفير بعد طبقة التروبوسفير وهي تحتوي على نسبة أقل من الأُكسجين، حيث تفكك أشعة الشمس في تلك الطبقة بعض جزيئات الأُكسجين لتتحد مع جزيئات أُكسجين أُخرى لإنتاج غاز الأُوزون O3 والذي يُعتبر بدوره شكلًا من أشكال الأُكسجين لحماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية.

تقل بعدها كمية الأُكسجين بدرجة كبيرة عند الوصول إلى طبقة الميزوسفير بسبب ارتفاعها الشاهق عن سطح الأرض، كما يصبح الهواء أرق أكثر فأكثر عند الارتفاع  إلى الطبقة الرابعة  وهي الترموسفير؛ لأنها تصبح ملامسة لطبقة الاكسوسفير التي تُعتبر المنطقة التي يندمج فيها الغلاف الجوي بالفضاء الخارجي وهي تحتوي على جزيئات قليلة جداً من الأُكسجين والهيدروجين والتي نادراً ما تتصادم مع بعضها، كونها  تخضع لتأثير جاذبية أقل بكثير، ويقوم بعضها بالإنفلات إلى الفضاء الخارجي بسبب ذلك.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين يوجد الأكسجين في طبقات الغلاف الجوي"؟