أين يوجد ميناء أوكلاند؟

2 إجابتان

يقع ميناء أوكلاند (Ports of Auckland) في موقع استراتيجي على خليج سان فرانسيسكو (San Francisco) ضمن مدينة أوكلاند الواقعة في ولاية كاليفورنيا الأمريكيّة، ويُعتبر واحدًا من أشهر وأقدم المرافئ الموجودة على ساحل المحيط الهادي في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وقد كان أول ميناء رئيسيّ في المنطقة، وهو متخصّص بسفن الحاويات (سفن شحن البضائع التجاريّة)، ويشغل حاليًا المركز الخامس ضمن قائمة أكثر مرافئ الحاويات ازدحامًا في البلاد، وذلك بعد مرافئ:

  • لونغ بيتش.
  • لوس أنجلوس.
  • نيوآرك.
  • سافانا.

أين يوجد ميناء أوكلاند

يعود تاريخ التشييد الرسميّ لميناء أوكلاند كما نعرفه في الوقت الحالي إلى عام 1927، ويُنسب الفضل الأكبر لتأسيس هذا الميناء ونجاحه إلى القبطان توماس جراي (Captain Thomas Gray)، جدّ الراقصة الشهيرة إيزادورا دنكان (Isadora Duncan)، حيث بدأ بخدمة العبارات البحريّة في مدينة سان فرانسيسكو عام 1893، ومن ثم نجحت بلدية مدينة أوكلاند بانتزاع ملكيّة الميناء من سكة حديد جنوب المحيط الهادي وأصبح أحد المرافئ العامة التابعة لها، ومنذ ذلك الوقت أخذت المدينة بالإشراف عليه وإدارته بشكل كامل.

في أواخر ستينيات القرن الماضي، أصبح ميناء أوكلاند أوّل ميناء رئيسيّ على الساحل الغربي الذي يقوم ببناء محطات لسفن الحاويات والتي تُعتبر من التقنيات الثوريّة في ذلك الوقت، الأمر الذي زاد من شهرة الميناء وساعده في توسيع أنشطته وأعماله وجعل منه ثاني أكبر ميناء للحاويات في العالم، واستمر الميناء في مواكبته للتطوّر وحافظ على مكانته الهامة والبارزة في عمليات الشحن البحريّ بسبب إدارته الاستراتيجيّة وقيادته القويّة وابتكاره المستمر.

منذ تأسيس الميناء، سرعان ما أصبح بوابة المحيط الرئيسيّة لعمليات الشحن التجاريّة الدوليّة في منطقة شمال كاليفورنيا، حيث يشرف الميناء على ما يزيد عن 1300 فدان من المرافق البحريّة ويخدم سوقًا استهلاكيًا ضخمًا يضم أكثر من 14.5 مليون مستهلك، وأكثر من 34 مليون مستهلك في المدن المجاورة وحوالي 50% من سكان الولايات المتحدة الأمريكيّة. تعمل إلى جانب الميناء ثلاث محطات مخصّصة لاستقبال الحاويات قادرة على استيعاب سفن ضحمة تصل سعة حمولتها إلى 18000 حاوية، إلى جانب محطتين من السكك الحديديّة اللتان تعملان على نقل وتوصيل البضائع والشحن التجاريّة إلى مختلف الولايات الأخرى وهما The Union Pacific وBNSF. بالإضافة إلى ذلك، يمتلك الميناء مطارًا خاصًا به والكثير من العقارات التجاريّة التي تشمل 875 فدانًا تقع على الواجهة البحريّة.

يمكن النظر إلى أهميّة هذا الميناء من خلال بعض الإحصاءات البسيطة التي قد تُدهشك، حيث يقوم ميناء أوكلاند بتحميل وتفريغ أكثر من 99% من البضائع المعبأة بالحاويات التي تنتقل عبر شمال كاليفورنيا كما يوفّر ما يقارب 40% من الوظائف الإقليميّة، وفي عام 2019، كانت حوالي 76% من شحناته التجاريّة مع آسيا، بينما كانت نسبة الشحنات إلى أوروبا حوالي 14%، وبلغ عدد الحاويات الكليّ في عام 2019 الذي يشمل الحاويات المستوردة والمصدّرة 2500461.

أكمل القراءة

ميناء أوكلاند هو منشأة رئيسية لسفن الحاويات واقعة في أوكلاند في ولاية كاليفورنيا، في خليج سان فرانسيسكو، وهذا كان أول ميناء رئيسي على ساحل المحيط الهادئ للولايات المتحدة الأمريكية يقوم ببناء محطات لسفن الحاويات، وهو الأن الميناء الخامس الأكثر أزدحاماً في الولايات المتحدة الأمريكية، يقع فقط خلف لونج بيتش ولوس أنجلوس ونيوارك وسافانا.

بلغ تطوير نظام مناولة الحاويات متعددة الوسائط في عام 2002 ذروته فلأكثر من عقد من التخطيط والبناء تسعى لإنتاج منشأة شحن كبيرة الحجم الذي تسمح للميناء التوسع أكثر في حصى سوق الشحن في الساحل الغربي.

في البداية كان المصب بعرض 150 متر (500 قدم) وعمق قدمين عند المد المنخفض، وفي عام 1852، نفس العام الذي انضمت فيه أوكلاند إلى ولاية كالفورنيا من قبل الهيئة التشريعية، تم إنشاء أرصفة شحن كبيرة جداً على طول مصب أوكلاند، والتي تم حفرها لإنشاء قناة شحن قابلة لللحياة بعد 22 عام، ثم في عام 1874 تم تعميق قناة الشجن التي تم حفرها سابقاً لجعل أوكلاند ميناء مياهة عميقة.

وفي نهاية القرن التاسع عشر أُعطيت حقوق جنوب المحيط الهادئ الخاصة للميناء، وهذا القرار ندمت عليه المدينة لاحقاً، وفي السادس من مايو عام 1915 أصبح الأدميرال ديوي أول سفينة ترسو عند سفح شارع كلاي، واستقبل الكابتن جيه دانيلز الذي هو ربان السفينة من قبل مفوض الأعمال العامة هاري اس. أندرسون (Harry S. Anderson) ومدير الميناء دبليو دبليو كيث (W. W. Keith) وكان كلاهما لديهما علاقة كبيرة ببناء الواجهة المائية للمدينة.

وكان الشيء الذي يحد من تكبير الميناء هي عدم القدرة على نقل الحاويات إلى خطوط السكك الحديدية، وكانت جميعع الرافعات تعمل بين سفن المحيطات والشحن، وفي عام 1980 بدأ الميناء تقييم تطوير قدرة نقل الحاويات النموذجية، التي ستسمح بنقل الحاويات من السفن إلى الشاحنات أو وسائط السكك الحديدية.

وانتهى بناؤها في عام 2002 ووصل الأستثمار التراكمي لتوسيع الموانئ إلى أكثر من 1.4 مليار دولار منذ عام 1962، وفي أوائل القرن الحادي والعشرين تسببت السكك الحديدية الجديدة إلى جانب الزدحام الشديد في موانئ لوس أنجلوس ولونج بيتش إلى قيام بعض شركان الشحن عبر المحيط الهادئ بنقل بعض عملها إلى ميناء أوكلاند

تم توسيع الميناء فانتقل عمقه من 13 متر إلى 15 متر مما أصبح يسمح للميناء باستيعاب السفن الكبيرة، حيث أنّ كان كلاً من ميناء لوس أنجلوس وميناء لونج بيتش وسياتل كانوا في البداية ذات عمق 15 متر.

بالإضافة إلى النشاطات البحرية فإن الميناء كان يدير عمل مطار أوكلاند الدولي، والأراضي المطورة القريبة من المطار أيضاً يتم الإشراف عليها من قبل الميناء بما في ذلك حديقة أعمال المطار.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين يوجد ميناء أوكلاند؟"؟