أي الطرق تتبع عند نقاشك مع الأشخاص المتذاكين بشدة؟

قد لا يحتمل عقلك النقاش مع أشخاص غير متوافقين فكريًا معك، حتى ولو أرغمت على ذلك، وخاصة أولئك الذين يعمدون إلى اظهار عبقرية لا محدودة في جميع المناحي. فما الطرق التي تتبعها في هذه المواقف؟

2 إجابتان

عدم الجدال أو النقاش الطويل معهم، ومحاولة التعامل بدبلوماسية وعدم تضخيم الأمور.

أكمل القراءة

أنا شخصيًّا كنت أحد هؤلاء المتذاكين في يومٍ ما. أجل، من الطبيعي أن يمر كل منا بمرحلة يشعر فيها أنه فوق البشر، وأن المعرفة التي لديه تجعله ملكًا على جحافل متتابعة من العبيد المسحورين بكلامه البرّاق.

لكن كنت هكذا حتى أتى أحدهم وكسر شوكتي بالمنطق، والآن سأقول لك كيف فعل ذلك بالضبط. الآن سأطرح النصائح العامة التي بها تتعامل مع المتذاكي، المتحاذق.

1- الوصول لصلب القضية أسرع وسيلة لإنهاء النقاش

المتذاكي يحاول دائمًا الدخول في موضوعات فرعية كثيرة جدًا، ونادرًا ما يتحدث عن الموضوع الأصلي. لأنه في العادة لا يريد إنهاء النقاش سريعًا، ويريد استعراض عضلاته لأطول فترة ممكنة.

فإذا حدثك مثلًا عن الأبراج والطالع. سيبدأ في عرض معلوماته كلها عن كل تلك الخزعبلات. لكن ينتهي الأمر كله عندما توقفه لتسأل ببساطة: “ما دليلك المادي على صحة الأبراج والطالع؟”. وقتها صدقني، سيتركك ويذهب.

2- وضِّح له أنه غير منطقي في أكثر من نقطة، ويجب أن تنهي النقاش

إذا أخبرته مباشرة أنه يتحاذق ويلعب بالكلام، سيقول أن مستواك العقلي غير قادر على مجابهة عبقريته الفذة في الحوار. ولهذا هنا كل ما عليك فعله هو التوقف عن الحديث لتدعه يخرج كل ما في جعبته، ثم تبدأ بالتدريج في تفنيد كل نقطة قالها، وهدمها بالمنطق السليم.

ومع كل نقطة تهدمها، سوف تنكسر شوكته أكثر وأكثر. وفي النهاية اختم حديثك بجملة: “لقد انتهى النقاش هنا، حيث أنني لا أستطيع مجابهة اللامنطق، بالمنطق. مع السلامة”.

 

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أي الطرق تتبع عند نقاشك مع الأشخاص المتذاكين بشدة؟"؟