أي منهما يؤثر عليك أكثر الكتب أم الأفلام؟

البعض هو رجل/ أمرأة كتب، يستلهمون خبراتهم من الكتب وأوراقها وخبراتها، بين الآخرون يجدون أنفسهم أكثر في الأفلام، فإلى أي نوع تنتمي؟

5 إجابات

قطعا، الكتب !

الأمر هو كالآتي: عند قرائتك لكتاب ما فأنت متروك بالكلية لخيالك، تنسج فيه ما يرضي عقلك و شخصك أنت. ما يستفزك و يحزنك و يثير فيك الحماسة و السعادة أيضا.

لست محاصرا بتصورات معينة، مشاهد و ألوان و تفاصيل قد لا تثير النشوة فيك مثلما يفعل خيالك. لا شيء مهما كان اتقانه يضاهي ما يمكن أن ينسجه عقل الإنسان بنفسه !

أكمل القراءة

بالتأكيد، سأختار الكتب…فأنت من تخلق الشخصيات والأماكن، تسرح بخيالك وتخط النهاية التي تناسبك…

أكمل القراءة

الكتب تترك لي مساحة التخيل جيدًا..كما أنني أحترم الكُتَّاب وأفضل قراءة ما كتبوه نصًا، بعيدًا عن زوائد الدراما.

أكمل القراءة

الكتب انا شخص احب ان اسبح بخيالي في تفاصيل الامور

أكمل القراءة

الأثنين يؤثرون على أفكاري ولكن الصورة وأداء الممثلين يكون له وقع كبير في نفوسنا ، بعض المشاهد  تظل أصدائها في آذاننا مدة من الزمن

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أي منهما يؤثر عليك أكثر الكتب أم الأفلام؟"؟