إذا كانت حياتك رواية، ماذا سيكون العنوان وكيف ستنتهي قصتك؟

2 إجابتان

لن استطيع الإجابة على هذا السؤال بدقة وصدق، لأنني مازالت أكتشف حياتي وأعيش فيها وأحلم وأحاول تحقيق أحلامي.
ربما حين أكف عن السعي تمامًا استطيع أن أجد اسمًا لها، ولكن لن أجعل نهاية الرواية مثل نهاية حياتي أبدًا.

أكمل القراءة

سيكون عنوانها “الباب المفتوح” على اسم رواية الكاتبة الراحلة لطيفة الزيات، فطالما كانت بطلة الرواية تشبهني جدًا.

والنهاية ستكون نفس نهاية الرواية، سأصل حيث أريد، أكسر جميع القيود، وامشي في طريق الذي أومن به بعد تجاوز عتبة الباب المفتوح…

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "إذا كانت حياتك رواية، ماذا سيكون العنوان وكيف ستنتهي قصتك؟"؟