إن كانت الأقدار فلسفة من صنع البشر، فهل الله وهم؟ اقنعوني من فضلكم!

تخيفني أفكار التطوّر بشأن الأديان! لكن يحدوني التساؤل الآتي؛ هل الله موجود فعلًا أمّا أنّنا نحن من أوجدناه؟

1 إجابة واحدة

دائما المجهول بالنسبة لنا  يسبب خوفا رهيبا  يجبرنا بطريقة ما واعية او غير واعية لايجاد صيغة فكرية فلسفية او …  لتحديده بأطر معينة ليكون اقل رعبا. والاقدار   رغم  انها  الصيغة الاكثر  تداولا منذ بدء الوعي الانساني وتطوره وحتى يومنا هذا وربطها مباشرة  بالله او الآلهة  لهو من هذا الباب للخروج الى الحياة وتقبل   مالا نستطيع استيعابه  او  مجابهته .  فكما نقول عن آلهة الاقدمين أنها زور ووثنية   رغم استمرارها لقرون  عديدة  لربما سياتي زمن  بعدنا ينظر الى ادياننا والهنا بذات النظرة. ولكن افضل طريقة  لمواجهة هذا الخوف  هو بالاقرار بقوة كونية     قد تكون مبالية او غير ولكنها موجودة   نستطيع تسميتها  بالله او  ما  نريد   ليكون  كعامود ارتكاز  نستند اليه  في امورنا المستعصية او الغامضة  .  تساعدنا هذه الفكرة على الاستمرار باطمئنان    ما  وتخفف من وطأة المجهول بالنسبة لنا  وكل ما يتعلق باحداث لا نستطيع تفسيرها بشكل  يرضي القلق والخوف بذاتنا

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "إن كانت الأقدار فلسفة من صنع البشر، فهل الله وهم؟ اقنعوني من فضلكم!"؟