إن كنت قد تابعته، فما تقييمك لفيلم الجوكر الجديد؟

لعلّ “الجوكر” هو الشخصيّة الأكثر إثارة للغموض والتشويق في السينما الأمريكية، ومؤخّرًا شهدنا فيلمًا مستقلًّا يحكي عنها. هل وُفَّق هذا الفلم برأيك؟ أما كان نجاحه لشهرة الشخصيّة؟

2 إجابتان

أحببته كثيراً ويستحق أفضل تمثيل وتصوير وموسيقى، لكنه مؤلم وأحداثه قاسية فجرت داخلي مشاعر الغضب والحزن والتمرد.

لكنني استمتعت بمشاهدته كثيراً واعتبره من الأفلام التي أود مشاهدتها مرة أخرى، وضحكت دون أن أشعر مع خواكين وبكيت معه وشعرت أنني أرقص معه منتشية بعد انتقامه.

أكمل القراءة

⅘…أحببت هذا الفيلم وكلما قرأت اسمه تذكرت على الفور التجربة البصرية الرائعة في توظيف الموسيقى التصويرية ضمن سياق الحدث الدرامي؛ والتي جاءت من عزف Hildur Guðnadóttir، خاصة المشاهد التي كان يرقص عليها الجوكر على السلم في الشارع وداخل الحمام. تجربة مثيرة تمزج الشجن والفرح بصورة جريئة على الشاشة؛ تثور على كل ما تكنه الأنفس من مشاعر الظلم والحزن واليأس واللامبالاة.

https://www.youtube.com/watch?v=gSwbYHJYskM

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "إن كنت قد تابعته، فما تقييمك لفيلم الجوكر الجديد؟"؟