ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن الطاعون؟

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

تداووا فإن الله عز وجل لم يضع داء إلا وضع له دواء إلا الهرم هذه نصيحة النبي صلى الله عليه وسلم لنا، وظهر الطاعون في السنة الثامنة عشرة للهجرة واحتار المسلمين في كيفية التصرف في هذا الأمر، إلى أن ورد من أحد الصحابة ما سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر:

قال الله تعالى: {أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة} [النساء (78).

وقال تعالى: {ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة} [البقرة (195)].

عن عائشة رضي الله عنها قالت: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون فأخبرني أنه (عذاب يبعثه الله على من يشاء، وإن الله جعله رحمة للمؤمنين، ليس من أحد يقع عليه الطاعون فيمكث في بلده صابراً محتسباً، يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له كان له مثل أجر شهيد) رواه البخاري

عن أسامة بن زيد – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: «إذا سمعتم الطاعون بأرض، فلا تدخلوها، وإذا وقع بأرض، وأنتم فيها، فلا تخرجوا منها». متفق عليه.

ورد الحديث التالي للنبي ﷺ حول الخروج من الأرض إذا حَلَّ بها الطاعون:

“إذا سمعتم به بأرض فلا تدخلوا عليه وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها فرارًا منه.” (متفق عليه)

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن الطاعون؟"؟