ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن رمضان؟

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «قال الله – عز وجل -: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام، فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني صائم. والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك. للصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح بفطره، وإذا لقي ربه فرح بصومه». متفق عليه.

وهذا لفظ رواية البخاري. وفي رواية له: «يترك طعامه، وشرابه، وشهوته من أجلي، الصيام لي وأنا أجزي به، والحسنة بعشر أمثالها»

وفي رواية لمسلم: «كل عمل ابن آدم يضاعف، الحسنة بعشر أمثالها إلى سبع مئة ضعف. قال الله تعالى: إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به؛ يدع شهوته وطعامه من أجلي. للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه. ولخلوف فيه أطيب عند الله من ريح المسك».

في هذا الحديث: فضل الصيام، وأن الله يجزي الصائم بغير حساب.

وفيه: شرف الصوم عند الله تعالى. قوله: «والصيام جنة»، أي: وقاية من النار. قال ابن العربي: إنما كان جنة من النار، لأنه إمساك عن الشهوات، والنار محفوفة بها.

قال الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم} إلى قوله تعالى: {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر}. [البقرة (183، 185].

قوله: {كتب عليكم الصيام} ، أي: فرض. قوله: {وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين} [البقرة (184].

كانوا مخيرين في أول الإسلام بين الصيام والإطعام، ثم نسخ بقوله: {فمن شهد منكم الشهر فليصمه} [البقرة (185) ] .

عن أبي هريرة -رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: «صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته، فإن غبي عليكم، فأكملوا عدة شعبان ثلاثين». متفق عليه.

وهذا لفظ البخاري.

وفي رواية مسلم: «فإن غم عليكم فصوموا ثلاثين يوما».

في هذا الحديث: دليل على أنه لا يجب صوم رمضان إلا برؤية هلاله، أو إكمال عدة شعبان ثلاثين يوما. واختلفت الروايات عن الإمام أحمد فيما إذا حال دون منظر الهلال غيم أو قتر، فعنه: يجب صومه، وعنه: أن الناس تبع للإمام، وعنه: لا يجب صومه قبل رؤية هلاله، أو إكمال شعبان. واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية، وقال: هو مذهب أحمد المنصوص الصريح عنه. وعنه: صومه منهي عنه، وهذا الموافق للأحاديث الصحيحة الصريحة.

وقال البخاري: باب قول النبي – صلى الله عليه وسلم -: «إذا رأيتم الهلال فصوموا، وإذا رأيتموه فأفطروا» . وقال – صلى الله عليه وسلم -: «يا عمار، من صام يوم الشك فقد عصى أبا القاسم – صلى الله عليه وسلم -»

عن أبي هريرة -رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: «إذا جاء رمضان، فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وصفدت الشياطين». متفق عليه.

في رواية للنسائي: «وتغل فيه مردة الشياطين».

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن رمضان؟"؟