ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلي الله عليه وسلم عن غض البصر؟

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

من أهم منافذ القلب والتي لها تأثير كبير على القلب النظر، حيث رؤية شيء جميل يوقع القلب في هواه، مما يؤدي إلى الفواحش في بعض الأحيان، قال الشاعر:

كم نظرة فتكت في قلب صاحبها       فتك السهام بلا قوس ولا وتر

من أجل ذلك أمرنا الله عز وجل بغض البصر، وذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن من أهم حقوق الطريق غض البصر كما ذكرها في أحاديثه:

عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: «إياكم والجلوس في الطرقات» قالوا: يا رسول الله، ما لنا من مجالسنا بد، نتحدث فيها. فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «فإذا أبيتم إلا المجلس، فأعطوا الطريق حقه» قالوا: وما حق الطريق يا رسول الله؟ قال: «غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر». (متفق عليه).

عن أبي طلحة زيد بن سهل – رضي الله عنه – قال: كنا قعوداً بالأفنية نتحدث فيها فجاء رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقام علينا، فقال: «ما لكم ولمجالس الصعدات؟ اجتنبوا مجالس الصعدات» فقلنا: إنما قعدنا لغير ما بأس، قعدنا نتذاكر، ونتحدث. قال: «إما لا فأدوا حقها: غض البصر، ورد السلام، وحسن الكلام». (رواه مسلم).

عن جرير – رضي الله عنه – قال: سألت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عن نظر الفجأة فقال: «اصرف بصرك». (رواه مسلم).

ويوصي النبي صلى الله عليه وسلم عليًا رضي الله عنه فيقول له: «يَا عَلِيُّ لاَ تُتْبِعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ، فَإِنَّ لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ».

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثةٌ لا تَرَى أعْيُنُهُمْ النَّارَ يَوْمَ القِيامَةِ: عَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خِشْيَةِ الله، وعَيْنٌ حَرَسَتْ في سَبِيلِ الله، وَعَيْنٌ غَضَّتْ عن مَحارِمِ الله» (رواه الطبراني)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اضْمَنُوا لِي سِتًّا مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَضْمَنْ لَكُمُ الْجَنَّةَ: اصْدُقُوا إِذَا حَدَّثْتُمْ، وَأَوْفُوا إِذَا وَعَدْتُمْ، وَأَدُّوا إِذَا اؤْتُمِنْتُمْ، وَاحْفَظُوا فُرُوجَكُمْ، وَغُضُّوا أَبْصَارَكُمْ، وَكُفُّوا أَيْدِيَكُمْ» (رواه أحمد وابن حبان والحاكم، وحسنه الألباني).

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلي الله عليه وسلم عن غض البصر؟"؟